2024-03-17

التغييرات تفرض نفسها في كل الخطوط : الـعوانـي مـرشـح لاسـتـعادة مكانه..

بعد رحيل المدرب أحمد العجلاني عن تدريب الفريق إثر الهزيمة الأخيرة ضد الترجي والرياضي، وفي انتظار حسم الموقف النهائي بشأن التعاقد مع مدرب جديد يتولى الإشراف على النجم الساحلي إلى نهاية الموسم، فإن الفرصة سنحت للثنائي سيف غزال ومحمد علي نفخة من أجل البرهنة على كفاءتهما وأحقيتهما بتدريب الفريق، والاختبار اليوم ضد الملعب التونسي سيكون بمثابة الامتحان الحقيقي أمام هذا الثنائي من أجل تأكيد قدرتهما على تقديم الإضافة والمساهمة في تغيير وضع الفريق، وهذا التغيير يستوجب بالضرورة إجراء بعض التغييرات على مستوى التشكيلة الأساسية في هذا اللقاء الصعب ضد الملعب التونسي.

في الدفاع: بوغطاس جاهز

من المحتمل أن يكون زياد بوغطاس ضمن قائمة المعنيين للمشاركة في لقاء اليوم، فهذا اللاعب تدرب بانتظام طيلة الفترة الماضية، وظهر في آخر حصة تدريبية مع المجموعة، وهو ما يشير إلى أنه قد يكون أساسيا اليوم ليلعب بالتالي إلى جانب حمزة الجلاصي في محور الدفاع، على أن يلعب حسام بن علي في الرواق الأيمن بعد أن كان أحد أفضل اللاعبين في اللقاء الأخير، في حين يفترض أن يتم التعويل على غفران النوالي في خطة ظهير أيسر رغم أن فرضية الاستمرار في التعويل على لؤي بن حسين تظل بدورها واردة، أما بخصوص حراسة المرمى فإن علي الجمل يظل منطقيا مرشحا للاستمرار في مكانه ضمن الأساسيين رغم أن فكرة المراهنة مجددا على الحارس الشاب رائد القزاح طرحت بقوة خلال الفترة الأخيرة.

في الوسط: بن عمر جاهز ولكن

أما بخصوص تركيبة وسط الميدان، فإن لدى الإطار الفني المؤقت بعض الخيارات البديلة، حيث بالمقدور منح الثقة مجددا لعدد من اللاعبين الشبان على غرار آدم الورتاني أو محمد عزيز الجبالي، لكن من شبه المؤكد أن يستمر التعويل على الثنائي سومايلا سيديبي وجاك مبي لتشكيل ثنائي الارتكاز من جديد، وفي هذا السياق قد تكون مباراة اليوم ضد الملعب التونسي فرصة مثالية لعودة أمين بن عمر لأجواء المباريات الرسمية بعد غياب دام طويلا، هذا اللاعب شارك في التدريبات الأخيرة بعد تخلصه من مخلفات الإصابة العضلية التي تعرض لها خلال مشاركته في مباراة ودية ضد الملعب التونسي. على صعيد آخر يفترض أن يتم منح الثقة من جديد لأسامة عبيد من أجل تولي مهمة الربط بين وسط الميدان والهجوم، وكذلك معاضدة عناصر الخط الأمامي مثلما حصل في لقاء المرحلة الأولى من البطولة التي شهدت تألقه بعد تسجيله هدف الفوز.

في الهجوم: العواني يستعيد مكانه

من المحتمل بشدة أن يستعيد راقي العواني مكانه الأساسي بعد أن تخلف عن اللقاء الأخير بسبب عقوبة الإنذار الثالث، وهذا اللاعب قد يشغل من جديد خطة مهاجم من الرواق الأيمن، على أن يلعب أصيل الجزيري في الرواق الأيسر للهجوم، في حين تظل فرضية الدفع بالهادي جرتيلة أساسيا من جديد واردة رغم أن إمكانية إشراك ياسين الشيخاوي أو الشاب إبراهيم السويسي تبقى أيضا ممكنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اليوم في لقاء الكأس: الأولوية للاحتياطيين.. فهل يظهر البرهومي؟ 

رغم طابعها الرسمي، إلا أن مقابلة اليوم في ضيافة أمل بوشمة قد تكون بمثابة الاختبار الجديد أ…