2024-03-16

مع انتهاء العهدة الحالية : قريبا تنظيم انتخابات رؤساء وعمداء ومديري المؤسسات الجامعية 

أصدر وزير التعليم العالي والبحث العلمي منشورا خلال الأسبوع الجاري يتعلق بآجال وإجراءات انتخاب مديري الأقسام وأعضاء المجالس العلمية الممثلين لإطار التدريس والبحث والعمداء والمديرين وأعضاء مجالس الجامعات الممثلين لإطار التدريس والبحث ورؤساء الجامعات للفترة 2024 _2027 والتي ينتظر تنظيمها نهاية السنة الجامعية الحالية .

ويوضح المنشور أنّ تعليق قائمات الناخبين لمختلف الهياكل البيداغوجية سيتم يوم الاثنين 20 ماي 2024 وتنظم انتخابات مجالس الأقسام خلال الفترة المتراوحة بين 27 و29 ماي 2024 حسب رزنامة يضبطها رئيس الجامعة . وتنظم انتخابات مديري الأقسام خلال الفترة المتراوحة بين 30 ماي و07 جوان 2024 فيما يتم قبول الاعتراضات خلال الفترة المتراوحة بين 21 و25 ماي 2024 حسب رزنامة يضبطها رئيس الجامعة .

كما تنظم انتخابات ممثلي إطار التدريس والبحث بالمجالس العلمية خلال الفترة المتراوحة بين10 و22 جوان 2024 ثم انتخابات العمداء والمديرين خلال الفترة المتراوحة بين 10 جوان و06 جويلية 2024 . على أن يتم تنظم انتخابات ممثلي إطار التدريس والبحث بمجالس الجامعات خلال الفترة المتراوحة بين 08 و16 جويلية 2024 .ثم تنظيم انتخابات رؤساء الجامعات ونوابهم خلال الفترة المتراوحة بين 08 و24 جويلية .

ويبدأ المفعول القانوني بالنسبة للنيابات الجديدة لرؤساء الجامعات ونوابهم والعمداء والمديرين ومديري الأقسام في 01 أوت 2024 .

ولا يمكن الترشح في نفس الوقت لخطة مدير قسم وخطة عميد أو مدير  على أن يتمتع بحق الترشح لخطة عميد أومدير ، إطار التدريس والبحث ،  الأعضاء بالمجلس العلمي للمؤسسة والذين لهم رتب أستاذ تعليم عال أو أستاذ محاضر أو الذين لهم رتب معادلة. ويتعين على كل مترشح لخطة عميد أو مدير أن يتقدم بمطلب في الغرض مرفقا ببرنامجه الانتخابي المتضمن لتصوراته واستراتيجيته لتطوير المؤسسة خلال المدة النيابية وبسيرة ذاتية مفصلة حول مساره المهني وخبراته ويتم تقديم المطلب المذكور عند ترشحه لعضوية المجلس العلمي للمؤسسة .

وفي صورة تقدم مترشح وحيد أوعدم الترشح من أساتذة التعليم العالي والأساتذة المحاضرين يفتح باب الترشح إلى الأساتذة المساعدين المنتمين إلى المؤسسة الذين لديهم أقدمية خمسة سنوات في الرتبة على الأقل والذين باشروا خطة مدير قسم أومدير تربصات أومدير دراسات أومدير مؤسسة .

ويتولى كل مترشح تقديم برنامجه الانتخابي خلال جلسة علنية تعقد للغرض ويتم تنظيمها من طرف إدارة المؤسسة خلال فترة الحملة الانتخابية ، ويترأس هذه الجلسة المدرس الأكبر سنا من المتحصلين على أعلى رتبة بمؤسسة التعليم العالي والبحث المعنية شرط أن لا يكون مترشحا للخطة المعنية.

أما بخصوص التصويت ، يتم انتخاب العميد أو المدير خلال جلسة تعقد للغرض بدعوة من رئيس الجامعة ويترأس هذه الجلسة رئيس الجامعة أومن ينوبه. ويشارك في انتخاب العميد أوالمدير جميع ممثلي إطار التدريس والبحث المنتخبين والأعضاء بالمجلس العلمي ومديري الأقسام المنتخبين بما فيهم المترشح الأول في الترتيب بعد الفائزين والذي سيحل بالمجلس محل العضوالذي سينتخب عميدا أومديرا للمؤسسة.

وبخصوص رئيس الجامعة ونائبه أو نائبيه ، يتم بالاقتراع على القائمات وتضم كل قائمة مترشحين اثنين أو ثلاثة حسب الحاجة موزعين بين مترشح لخطة رئيس جامعة  ويتمتع بحق الترشح ممثلو إطار التدريس والبحث في مجلس الجامعة المنتخبون والذين لهم رتبة أستاذ تعليم عال أوإحدى الرتب المعادلة ومترشح أو مترشحين لخطة نائب رئيس جامعة ويشترط أن يكون المترشح أو المترشحان المعنيان من بين المدرسين بالجامعة الذين لهم رتبة أستاذ تعليم عال أو أستاذ محاضر أو الرتب المعادلة ويمنع على المترشحين لخطة نائب رئيس جامعة الترشح ضمن أكثر من قائمة واحدة .

ويتماشى هذا التوجه الجديد الذي ذهبت فيه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مع تطبيق عدة قوانين وأوامر خاصة منها الأمر الحكومي عـدد 827 لسنــة 2017 المؤرخ فـي 28 جويلية 2017 المتعلق بتنظيم انتخابات الهياكل المسيرة للجامعات ومؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي والذي يهدف إلى دعم مبادئ الديمقراطية في حوكمة المؤسسات الجامعية ويكرس هذا  التوجه الحوار والشفافية والتنافس على البرامج بالتنصيص على وجوب الإعلان المسبق عن الترشح وإيداع برامج انتخابية ومناقشتها في جلسات عامة علاوة على  التمثيلية والتشاركية وذلك بتوسيع قاعدة الانتخاب إلى أصناف وأسلاك فاعلة من المدرسين الباحثين كانت مستثناة من المشاركة في تسيير المؤسسات. هذا إلى جانب المسؤولية والمحاسبة بإرساء آلية تمكن الناخبين من سحب الثقة من رؤساء الأقسام والمؤسسات والجامعات بشروط واضحة تضمن استقرار الهياكل المسيرة ودعم الديمقراطية صلب المؤسسات الجامعية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

معضلة النقل العمومي في الأعياد : آن  الأوان لتغيير خطّة العرض و الحدّ من معاناة المواطن

عن إشكاليات النقل خلال عطل الأعياد، تتجدّد معاناة المواطن في مختلف مسالك حافلات الشركة الو…