2024-03-16

الليلة : الترجي الرياضي ـ النادي الإفريقي (س 21و30دق)عــرض قــــوي في الأفق فلمن ستشع أنوار «الدربي»؟

استجابت السلطات الأمنية إلى طلب الترجي الرياضي، وقبلت إقامة لقاء الدربي في المساء، في موعد مهم لكرة القدم التونسية التي فكّت أخيرا عقدة إقامة المقابلات في المساء خلال شهر رمضان بعد أن تذمرت الفرق طوال المواسم الماضية من إصرار السلطات على اللعب في أوقات يصعب خلالها على اللاعبين التوفيق بين الصيام والصمود بدنياً. والفرصة الان مواتية لنجوم الترجي الرياضي والنادي الإفريقي من أجل تقديم عرض في قيمة انتظارات الجماهير التي تتوقع من اللاعبين التألق وإظهار مستواهم الحقيقي بتحسن ظروف إقامة المباريات في تونس وهو ما طالبت به الأندية منذ فترات طويلة.

2:  المقابلة ستجمع الفريقين الوحيدين اللذين نجحا في التهديف في بداية البلاي أوف حيث سجل الترجي 3 أهداف والنادي الإفريقي هدفا.

يدخل الترجي اللقاء بفارق 4 نقاط عن النادي الإفريقي وهدفه الأساسي هو توسيع الفارق، ولكنه يعلم جيدا أن مقابلات الدربي لا يمكن إلا أن تحمل في طياتها مفاجآت غير سارة وبالتالي سيحاول الفريق أن يبقي هذا الفارق في مرحلة أولى، لأن ذلك سيكون مكسبا ولكن الأهم هو تأكيد المستوى الجيد الذي قدمه الفريق في المقابلات السابقة، بعد أن كان أداء اللاعبين جيدا في مختلف المقابلات مع المدرب الجديد، ولهذا فإن الترجي سيحاول أن يفرض أسلوب لعبه سريعاً ومحاولة إرباك الترجي مثلما يفعل منذ بداية الموسم مع كل المنافسين متسلحا بقوة وسط ميدانه الذي أصبح يصنع الفارق في المقابلات السابقة وهو الذي يساعد الفريق على السيطرة على المنافسين بشكل متواصل وبالتالي حقق الفريق الانتصارات في آخر 4 مقابلات في كل المسابقات.

4:   حقق الترجي 4 انتصارات في آخر 4 مقابلات رسمية في كل المسابقات وذلك بقيادة مدربه البرتغالي الجديد.

شهد أداء النادي الإفريقي تحسناً كبيرا في المقابلات الأخيرة وخاصة منذ الشوط الثاني أمام النادي الصفاقسي، وهذا يعني أن الفريق بدأ بدوره يتخلص من ضغط المقابلات السابقة عندما تعثر في المسابقة القارية، ولكن خلال المقابلة أمام الترجي سيكون مجبراً على رفع مستواه لأنه يعلم أن منافسه مختلف اختلافا كبيراً عن بقية الأندية التي واجهها ولا مجال لتكرار الأخطاء أو إهدار الفرص التي من شأنها أن تعقد المهمة وهو أمر يترك الإفريقي أمام ضرورة حسن إدارة اللقاء من الناحية التكتيكية لأن الترجي يبدو في وضع أفضل من الناحية الفردية ويملك العديد من الخيارات التي من شأنها أن تجعل مهمة الإفريقي صعبة في حال ارتكب الأخطاء، والمدرب الكبير يعرف خصوصية مثل هذه المقابلات ومن المؤكد أنه سيعد فريقه جيدا لهذا الموعد القوي.

1:   انهزم النادي الإفريقي في لقاء وحيد مع مدربه الجديد منذر الكبير في اخر 4 مقابلات رسمية قاده فيها مدرب المنتخب سابقا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مواجهة بن قردان أكدت ذلك : ثنائية خليل وبيكورو حل جديد

استحق النادي الإفريقي التأهل إلى الدور القادم من مسابقة الكأس، لأن مستواه أمام اتحاد بن قر…