2024-03-16

الثلاثي الدولي في اختبار الحقيقة : مـمـيـش وتـقا لـدعــم الـمـنـافـسـة.. ومـريـاح لتـعزيز موقفه مع «الـنــســــور»

لاقت دعوة ثلاثي من الترجي الرياضي لتعزيز صفوف المنتخب الوطني في دورة مصر الدولية جدلا كبيرا باعتبار أنها قد تحول دون جاهزيته على الوجه الأكمل للموعد المرتقب ضد أسيك ميموزا في الدور ربع النهائي لكأس رابطة الأبطال الافريقية، وسار المشرفان الوقتيان على تدريب «نسور قرطاج» عكس التيار من خلال الاستنجاد بأبرز الأسماء المحلية ومنها لاعبو الترجي الذين تألقوا بشكل لافت في المباريات الأخيرة ليكونوا على ذمة المنتخب الوطني في قرار قد تكون له نتائج ايجابية وسلبية في الآن ذاته ذلك أن وجود الحارس أمان الله مميش وياسين مرياح وحسام تقا في رحلة مصر سيمكنّهم من المحافظة على النسق غير أن التخوف قائم من تأثيرات الارهاق الذي قد ينتابهم رغم امكانية إعفائهم من المواجهة الثانية.

ولن تقتصر الغيابات في فترة التوقف الدولي على الثلاثي المحلي بل ستشمل المدافع الجزائري محمد أمين توغاي ومتوسط الميدان الطوغولي روجي أهولو اللذين سيكونان على ذمة منتخبي بلاديهما بداية من الأسبوع المقبل ليفقد المدرب ميغيل كاردوزو نواته الرئيسية في التحضيرات التي تسبق ملاقاة أسيك ميموزا والتي تعتبر «مفتاح» النجاح في الموسم بحكم أنها ستعبّد الطريق نحو حجز مقعد في «مونديال» الأندية وبالتالي ستكون مهمة ركائز الفريق مضاعفة لتحقيق الأهداف المنشودة.

واقع جديد

كانت الدعوة الأولى لحارس أمان الله مميش المفاجأة السارة في القائمة الجديدة للمنتخب الوطني خصوصا وأنها تزامنت مع مستوى ثابت لحامي عرين الترجي الذي يحقّق أرقاما متميزة في سن العشرين، وسيعيش مميش واقعا جديدا اذ يبدو الاطار محتلفا تماما عن ما عاشه مع منتخبات الشبان التي لم يكن فيها من الخيارات الأساسية ما جعله بعيدا عن «مونديال» الأواسط بالأرجنتين لكن إبعاده من المدرب منتصر الوحيشي جعله يحظى بالثقة مع الترجي قبل أن يستعيد الاعتبار في القائمة الحالية بفرض نفسه ضمن الحراس المدعوين والذين يتمتعون بالخبرة.

وستزيد الدعوة المستحقة والتي كانت نظير أدائه المتميز والثابت من الضغط على مميش الذي سيعمل على تأكيد أحقيته بالتواجد مع المنتخب الوطني وعدم لعب دور «الكومبارس» رغم أن حظوظه في تهديد عرش بشير بن سعيد ضئيلة لكن بروزه في لقاء اليوم سيزيد في تدعيم موقفه في إعادة ترتيب الأدوار مع المنتخب الوطني وهو الذي برز بشكل لافت في آخر موعد جمع قطبي العاصمة ليعمل على تكرار السيناريو بالمحافظة على عذارة شباكه للمباراة الخامسة على التوالي.

عبء ثقيل

مازال المدافع المحوري ياسين مرياح من الثوابت الرئيسية في  المنتخب الوطني رغم الانتقادات التي طالته في الدورات الأخيرة سواء الرسمية أو الودية حيث يعتبر العنصر الأهم حاليا في الخط الخلفي مع اصابة منتصر الطالبي والتي ستجعل العبء ثقيلا على لاعب الترجي وأحد أعمدة خطه الخلفي الذي بات من نقاط القوة الأبرز رغم غياب الاستقرار على المستوى الفني.

ويراهن كاردوزو كثيرا على مرياح من أجل المحافظة على الصلابة الدفاعية رفقة محمد أمين توغاي ومواصلة حصد الانتصارات في المنعرج الحاسم من الموسم، وسيكون مرياح الذي لم يعرف طعم الفوز على النادي الافريقي بأزياء الترجي مطالبا بتأكيد الثقة وتفادي بعض الأخطاء التي من شأنها قلب الطاولة على فريقه الذي سيحاول الاستفادة من لاعبي الخبرة لقيادة المباراة الى برّ الأمان وتدعيم موقفه في الريادة.

مكانة أفضل

بات متوسط الميدان حسام تقا في ظرف قصير من نجوم الترجي وأحد أهم «مفاتيح» اللعب ليكون أساسيا مع مختلف المدربين الذين تداولوا على الفريق في هذا الموسم وهو ما يؤكد حجم الإضافة المقدمة من القادم من الاتحاد المنستيري والذي كان حاضرا في كأس افريقيا الأخيرة دون أن ينال الفرصة من المدرب الوطني السابق جلال القادري حيث كان خارج الحسابات تماما رغم المشاكل الكبيرة في وسط الميدان.

وسيفتح التألق في» دربي» العاصمة أبواب المنتخب الوطني بقوة ذلك أن تقا يريد مكانة مماثلة للترجي من خلال فرض نفسه أساسيا ليحاول ضرب عصفورين بحجر واحدة بالمساهمة في فوز جديد في البطولة والمنافسة بقوة على مكان مع «نسور قرطاج» باعتبار أن قدراته الفنية تؤهله لنيل الفرصة في دورة مصر التي قد تكون محطة مهمة لعديد الأسماء من أجل البرهنة على أحقيتها بموقع أفضل قياسا بالتطور اللافت في أدائه والذي جعله أساسيا بامتياز مع الترجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

صنع الفارق في مرحلة «البلاي أوف» : رودريغاز المهاجم الذي بحث عنه الترجي طويلا

لعب المهاجم البرازيلي رودريغو رودريغاز دورا هاما في حصول الترجي على البطولة حيث كان النجم …