2024-03-14

بــعــــــــــــــــد هـزيمة وتعادل : الـضـغـوطات تـحــاصـر الــدو مــن جـديـــد

رغم حالة الرضاء على أداء الملعب التونسي في مباراته الأخيرة ضد النادي الصفاقسي والتي انتهت بالتعادل السلبي، إلا أن الوضع الراهن لا يبدو جيدا تماما بل إن نتائج الجولتين الأوليين من مرحلة «البلاي أوف» لا تستجيب بالمرة لطموحات كل أحباء الملعب التونسي الذين رفعوا السقف عاليا للغاية، ويعتبرون أن فريقهم قادر هذا الموسم على المنافسة بكل قوة واقتدار على لقب البطولة، غير أن الفريق اصطدم بأرض الواقع بهزيمة موجعة وقاسية في الجولة الأولى ضد الترجي، قبل أن يفشل خلال الاختبار الثاني الذي أقيم في مركب باردو في تحقيق فوزه الأول في هذه المرحلة الحاسمة من البطولة، والأكثر من ذلك أنه عجز للمباراة الثانية عن التسجيل رغم أن كان خلال المرحلة الأولى من البطولة من أقوى خطوط الدفاع.

ووفقا لما حصل في مباراتي الترجي والنادي الصفاقسي فإن الوضع الراهن للمدرب حمادي الدّو لا يبدو مريحا بالمرة بل إن الضغوطات والانتقادات عادت لتحاصر من جديد هذا المدرب الذي سبق له أن عاش ظروفا مشابهة في بداية الموسم، وكان مهددا بالرحيل قبل أن يتغير الوضع بعد ذلك كليا إثر تحقيق سلسلة من النتائج الإيجابية التي أدّت في نهاية المطاف إلى تأهل الفريق إلى مرحلة «البلاي أوف» عن جدارة.

اختبار حاسم؟

من المؤكد أن المباراة المرتقبة ضد النجم الساحلي المبرمجة يوم الأحد المقبل ستكون هامة للغاية في تحديد مصير حمادي الدّو، فرغم أن هذا المدرب يحظى بدعم كبير للغاية من قبل إدارة النادي ويتمتع أيضا بثقة عدة أطراف مؤثرة صلب الملعب التونسي على غرار المدير الرياضي جمال ليمام، إلا أن إمكانية إنهاء العلاقة التعاقدية بين الطرفين تظل واردة خاصة إذا لم يقدر الدّو على تحقيق الفوز في مواجهة النجم الذي يعيش على وقع مشاكل كبيرة، ذلك أن التعثر من جديد يعني خروج الملعب التونسي بنسبة كبيرة من حسابات المنافسة على مركز متقدم، ولهذا السبب يبدو الاختبار حاسما ومهما للغاية في مسيرة حمادي الدّو مع الملعب التونسي هذا الموسم.

الماجري ليس في أفضل حالاته

رغم أن بلال الماجري عانى خلال مباراة الترجي من مخلفات إصابة قبل أن يضطر للخروج من الملعب جراء شعوره ببعض الآلام، إلا أن الإطار الفني أصرّ على إشراكه في المباراة الموالية ضد النادي الصفاقسي، ومرّة أخرى لم يقدر الماجري على تقديم مستواه المعهود، وهو الأمر الذي يؤكد أن هذا اللاعب مازال متأثرا بمخلفات الإصابة، ولهذا السبب فإن المدرب الدّو يبدو بدوره مقتنعا بأن الماجري بمقدوره استعادة سالف تألقه وتوهجه بمجرد تخلصه نهائيا من مخلفات هذه الإصابة وكذلك استعادته نسق المباريات، ورغم أنه تعرض للانتقادات من قبل أحباء الفريق في المباراة الأخيرة إلا أن فرضية استمراره في المشاركة ضمن الأساسيين تظل واردة بشدة خلال المباراة المقبلة التي تأمل إدارة الملعب التونسي في أن تقام ليلا في ملعب حمادي العقربي برادس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اليوم في مواجهة الصفاقسي : العواني جاهز.. لكن هل يكون جرتيلة ضمن الحسابات؟

يدرك الجميع في النجم الساحلي أن مباراة اليوم ستكون بمثابة الفرصة الأخيرة من أجل التمسك بال…