2024-03-12

مدير جمعية نجمة للثقافة والفنون و فضائها الثقافي بسوسة : «سهرات ثقافية لليالي رمضان و للدورة الجديدة لملتقى نجمة» للفنون ..»

بالفضاء الثقافي لجمعية نجمة للثقافة و الفنون بادارة الفنان التشكيلي سمير شوشان في المدينة العتيقة بسوسة يتم الاعداد لعدد من الأنشطة و اللقاءات الثقافية و الفنية منها المبرمجة لليالي رمضان المقبل من خلال التقاء الموسيقى و الشعر و الفن التشكيلي لعدد من المبدعين من سوسة و خارجها و هو الفضاء الذي يطمح للجمع بين تلوينات من الفن التشكيلي و الشعر  و الأدب و الكتاب و الورشات و ما يمنح المجال لرواده في فسحة للكتابة و المطالعة..

يتحدث سمير شوشان عن مشروعه الثقافي هذا ليقول “…الفضاء جاء ليساهم في الفعل الثقافي بسوسة و في قلب مدينتها « العربي» و فيه مجال للمطالعة حيث نعمل على دعم رصيدنا من الكتب كما يوفر الفضاء مجالا لتعلم الرسم و اقامة المعارض و اللقاءات الشعرية و الندوات و لهذا ننتظرالدعم من مندوبية الثقافة و المصلحة الثقافية لبلدية سوسة و كذلك مساندة وزارة الثقافة حتى لانجبر أمام العجز على غلقه و ما يمثله ذلك من خسارة للنسيج الثقافي بسوسة…نحن نعمل على الاعداد لمهرجان نجمة للثقافة و الفنون و الدعم ضروري و نتمنى أن نجد الآذان الصاغية لنا ..».و منذ سنوات تنوعت الأنشطة التي تقيمها جمعية نجمة للثقافة و الفنون  و التي تشمل عددا من الفنون حيث انتظمت معارض و أقيمت فعاليات مهرجانات و لقاءات شعرية و أدبية و منها مثلا الاحتفاء بتجربة الشاعر جلال باباي و تكريمه . بالاضافة الى فقرات متنوعة شارك فيها فنانون تشكيليون و موسيقيون و شعراء.   تظاهرة تلاقحت فيها الفنون من خلال مشاركة نوعية لثلة من المثقفين .. كما سبق ذلك توقيع اتفاقية شراكة وصداقة بين جمعية نجمة للثقافة والفنون من تونس والجمعية المغريية الفنية والثقافية بالدار البيضاء..و ذلك الى جانب النشاط برواق حضرموت بالمسرح البلدي بسوسة تحت عنوان ملتقى نجمة للفنون التشكيلية دورة الفنان محمد بالعجوزة الذي  قدمته  الفنانة  الدكتورة كريمة بن سعد فضلا عن شهادات عن تجربته الفنية  مع حضور الورشات الفنية و المعرض الجماعي لهذه الفعالية .الجمعية يترأسها الفنان التشكيلي سمير شوشان حيث كانت اللوحة لديه بمثابة الملاذ والمجال الفسيح للقول بالذات في تشظيها و نواحها الخافت.. يرسم البورتريهات للرموز و الزعماء من السياسيين و قد خاض تجربة أخرى من خلال لوحاته ضمن تفاعل و حوار مع الفنان العالمي بوتيرو..هكذا يواصل الفنان التشكيلي سمير شوشان دأبه الفني في رحاب سوسة ديدنه الذهاب عميقا باتجاه لغة الألوان و ما يمكن أن تأخذه اليها من عوالم مطلة على فجيعة الانسان و تعدد ألوانه بين الألم و الأمل في رحلة عنوانه الفن و الانسان..سمير شوشان فنان آخر من تونس يعانق الألوان في رقصة مفتوحة على الذهاب ..عاليا و بعيدا…و يحلم بدعم مخصوص من قبل المندوبية و البلدية بالجهة لكي يتدعم نشاط الفضاء الثقافي في وسط المدينة العتيقة بسوسة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في مكتبة «الصحافة اليوم» l كتاب نحو استراتيجية ثقافية : شذرات أدبية زمن المحنة الصحية»

تركت جائحة الكورونا تداعياتها و ارتداداتها على عدد من الأصعدة في تونس و من ذلك ما أثر في ا…