2024-03-07

القوافل تواجه نجم المتلوي : الانتصار الثاني يمر عبر حل مشكـــــــــــل الهجوم

لم يستطع فريق القوافل ان ينجو من الهزيمة في الجولة الماضية وفي ثالث لقاء يلعبه خارج ميدانه بعد هزيمتيه ضد مستقبل المرسى ومستقبل سليمان، حيث خسر امام اتحاد تطاوين بهدف لصفر وفي أول مباراة سيرها المدرب الجديد إسكندر القصري، رغم عدم اشرافه على أي حصة تدريبية سبقت اللقاء كما هو معلوم.

وبعد هذه الخسارة الثالثة أصبح الفريق مطالبا بالتدارك السريع والبداية بلقاء بعد غد ضد الجار نجم المتلوي في دربي ولاية قفصة وهي مباراة لا يمكن بأي حال التكهن بنتيجتها النهائية نظرا لخصوصية لقاءات الأجوار وهذا يدركه الجميع لكن المحليين سيكونون امام حتمية تحقيق الفوز الثاني لهم في هذه المرحلة و عدم اهدار نقاط جدية فوق ميدانهم و امام جماهيرهم حتى يظلوا متمسكين بأمل ضمان البقاء لان كل نتيجة غير الانتصار ضد الجار ستزيد في تعقد وضعية القوافل وهذا الأمر يدركه اللاعبون و كذلك المدرب إسكندر القصري المطالب بالبحث عن حلول  كفيلة بقديم وجه مرضي في هذه المباراة وإيجاد التركيبة المثالية التي سيبدأ بها اللقاء بعد ان تسنى له بعد مباراة تطاوين وبعد الحصص التدريبية التي أشرف عليها الاطلاع على إمكانات اللاعبين الموضوعين على ذمته كما انه مطالب بتعديل الاوتار في طريقة الأداء التي لم ترتق حسب اراء الجميع الى المستوى المنتظر وخاصة في ما يتعلق بمردود الخط الامامي والذي تؤكده الحصيلة التهديفية الهزيلة للفريق بعد ان اكتفى بهدف وحيد تحقق في الخمس مباريات الأخيرة من «البلاي آوت» بإمضاء الصادق بن سالم في شباك النادي البنزرتي.

 البحث عن حلول للخط الامامي

 مثلما ذكرنا اكتفى فريق القوافل في الخمسة لقاءات الأخيرة بتسجيل هدف وحيد مقابل اهتزاز شباكه في أربع مناسبات حصلت كلها خارج  الميدان رافقتها صلابة دفاعية كلما لعب الفريق امام جماهيره فان المعضلة تتمثل في غياب النجاعة الهجومية في أربع مباريات كاملة رغم ان الفريق لا يعاني حسب اعتقادنا من نقائص في عدد اللاعبين  المهاجمين بوجود كل من الصادق بن سالم ومنصور المرائحي ومحمد نيزك الليلي وأنور الجويني والأجنبيي محمد مسعود جسيم ورزاق عيسى والوافد الجديد حازم مبارك كما يتوفر بالمجموعة عدة لاعبي وسط ميدان قادرين على المعاضدة الهجومية أمثال الخليل بنقورا وهيثم المحمدي وغيث زمال وقودسباور وهذا من شأنه أن ييسر إيجاد التركيبة المثالية في خط الهجوم في كل مباراة وتعود النجاعة  المفقودة لهذا الخط وهذا ما سيسعى دون شك المدرب إسكندر القصري الى تحقيقه والبداية بلقاء السبت ضد نجم المتلوي ومن هنا فان تحويرات مؤكدة ستمس خطي الوسط و الهجوم بصفة خاصة في هذه المباراة المرتقبة وقد نجد أسماء جديدة تؤثث التركيبة المثالية لقوافل قفصة  كما ان تحويرا قد يمس الخطة الفنية المزمع انتهاجها يبقى واردا لتحقيق الفوز وكسب ثلاث نقاط مهمة للغاية في هذه الفترة وقبل جولة من نهاية مرحلة ذهاب بطولة تفادي النزول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد عودة المصابين: الـتـشـكـيـلة الـمـثـالــيـة فــي الـمـوعد

رغم أن الهاجس الكبير لدى العائلة الموسعة لنجم المتلوي يتمثل في مواصلة التألق وحصد أكثر ما …