2024-03-05

هزيمة أعادت المستقبل إلى نقطة البداية .. والتدارك مازال ممكنا

يمكن القول أن نتائج الجولة لم تكن في صالح مستقبل سليمان الذي انقاد إلى هزيمة ضد النادي البنزرتي في ملعب 15 أكتوبر مقابل تحقيق بقية منافسيه المباشرين لانتصارات أعادت توزيع الأوراق على مستوى الترتيب، وتراجع مستقبل سليمان من مركز الوصافة إلى المركز السادس على بعد 3 نقاط فقط من قوافل قفصة صاحب المركز قبل الأخير. ولئن تبدو حظوظ الفريق قائمة في التدارك في قادم المواعيد بما أن نقطتين فقط تفصل مستقبل سليمان عن صاحب المركز الثاني فإن أي عثرة أخرى قد تعقّد وضعية زملاء محمد الحبيب يكن الذين لم يستحقوا الهزيمة في ملعب 15 أكتوبر قياسا بالمردود المحترم الذين قدموا والفرص المهدورة وبالتالي من الضروري وضع جميع السيناريوهات والفرضيات في قادم المواعيد حتى تتفادى المجموعة تكرار هذا السيناريو. ولن يكون أمام مستقبل سليمان خيارات عديدة في مواجهة الجولة القادمة ضد اتحاد تطاوين حيث بات الفريق مطالبا بالانتصار وحصد النقاط الثلاث قبل التحوّل إلى مدينة المتلوي في تنقل صعب لمواجهة نجم المكان، والعلامة المضيئة أن الفريق لا يساوم في النقاط على أرضية ملعبه وهو مطالب بالمواصلة على هذا المنهج أملا في إنهاء مرحلة الذهاب في مرتبة تكفل له تأمين وضعه ولو نسبيا. ولن تكون مواجهة اتحاد تطاوين بالسهولة المتوقعة قياسا بصعوبة المنافس والتقارب الكبير على مستوى النقاط بين جميع الفرق تقريبا ما يعكس صعوبة المهمة والتنافس المشتعل في مرحلة تفادي النزول «البلاي اوت» خلال هذه الفترة.

أخطاء فردية قاتلة

سبق وتحدثنا بخصوص تحسن مردود الخط الخلفي لمستقبل سليمان منذ قدوم المدرب أنيس بوجلبان الذي اهتدى أخيرا إلى التركيبة المثالية عبر الاعتماد على الثنائي الصديق الماجري وزين الدين ساسي في محور الدفاع مقابل التعويل على محمد الحبيب يكن وأسامة الهيشري على الأطراف ونجح المستقبل بهذه الأسماء في تحقيق الأهداف المنشودة. لكن في مواجهة النادي البنزرتي لم يكن مردود الخط الخلفي في مستوى الانتظارات بما أن أهداف المنافس جاءت عن إثر أخطاء فردية قاتلة على مستوى المحاصرة وترك المساحات وهو ما كلّف مستقبل سليمان دفع الفاتورة باهظا لينقاد الفريق إلى الهزيمة الثانية في مرحلة تفادي النزول ويتراجع كثيرا على مستوى الترتيب ولو أن التدارك يبقى ممكنا وقائما مثلما أشرنا.

هل ظلم الحمروني؟

طرح الإبقاء على لاعب الرواق ونجم مستقبل سليمان الأول هجوميا ريان الحمروني على بنك البدلاء في مواجهة النادي البنزرتي أكثر من نقطة استفهام فهذا اللاعب مثّل العلامة المضيئة لهجوم الفريق وقدّم الإضافة كلما تم التعويل على خدماته. وغاب الحمروني في المواجهة الماضية بسبب عقوبة الإنذار الثالث فيما مثّلت عودته ضد النادي البنزرتي مكسبا للاطار الفني الذي يملك حلا مهما في التركيبة الهجومية لكن في الأخير تقرر التعويل عليه كبديل بعد أن فشلت جميع الأسماء التي وقع الاعتماد عليها منذ البداية في تقديم الإضافة. ويبدو أن المدرب بوجلبان قد ظلم الحمروني بالابقاء عليه في بنك البدلاء لأن خصال هذا اللاعب تتماشى ومواجهة النادي البنزرتي لأنه قادر على الاحتفاظ بالكرة وصنع الفارق واحداث الخطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تستهل اليوم مشوارها في شتوتغارت المفتوحة  : جابر للتدارك أمام الروسية الكسندروفا

 تستهل النجمة التونسية أنس جابر المصنفة التاسعة عالميا غمار بطولة شتوتغارت المفتوحة فئة 50…