2024-03-05

ملعب رادس شاهد عليها : خيبات متكررة وفرص أهدرها الفريق

عاش النادي الإفريقي على وقع خيبة جديدة في المسابقات القارية أو المحلية، بعد أن أضاع في المواسم الأخيرة فرصاً كبيرة لحصد الألقاب، ويمكن القول أنه منذ ضمان البقاء في 2021، لم يكن اللاعبون في قيمة التحدي وفشل الإفريقي في استغلال عديد الفرص المناسبة من أجل إسعاد الجماهير وإظهار أنهم يستحقون تمثيل النادي بتاريخه الكبير، وطبعا فإن بعض الأسماء تعتبر استثناء بلا شك وفي ما يلي استعراض لألقاب أهدرها الفريق أمام جماهيره، منذ نهائي كأس تونس أمام النادي الصفاقسي الذي أقيم في جزيرة جربة.

صدمة أمام الصفاقسي

توفرت للإفريقي في عام 2022 فرصة تعويض خسارته في نهائي كأس تونس أمام النادي الصفاقسي، وبالفعل فقد تقدم في نصف النهائي 1ـ0 على حساب النادي الصفاقسي الذي كان محروما من نصف التشكيلة تقريباً ولكن خلال دقائق قليلة انهار دفاع الإفريقي وقبل هدفين حكما عليه بوداع المسابقة ومواجهة مستقبل المرسى الذي كان ينشط في تلك الفترة في الرابطة الثانية وبالتالي ضاعت على الفريق فرصة الحصول على كأس تونس وإسعاد الجماهير التي لم تكن تتوقع من فريقها فشلا مشابها، بعد النتائج التي حققها قبل ذلك في مختلف المسابقات.

فشل أمام يانغ التنزاني

الفشل القاري الأخير ليس الأول من نوعه، ففي عام 2022 تلقى النادي الإفريقي صدمة مشابهة على ميدانه وأمام جماهيره، عندما سمح  ليانغ أفريكان التنزاني من الانتصار عليه 1ـ0 في رادس بعد التعادل ذهابا 0ـ0 ويفشل الإفريقي في الوصول إلى دور المجموعات في نتيجة لم تكن متوقعة بما أن الفريق التنزاني هدد مرمى الإفريقي مرة واحدة نجح بفضلها في العبور، وعاشت الجماهير على وقع صدمة حقيقية بما أنها لم تكن تتوقع أن يفشل فريقها في كسب التحدي بعد نتيجة الذهاب التي كانت تبدو مطمئنة.

خيبة أمام الأولمبي الباجي

خلال نهاية الموسم الماضي، تعرض النادي الإفريقي إلى خيبة جديدة عندما خسر أمام الأولمبي الباجي بركلات الترجيح في نصف النهائي أمام جماهيره التي لم تكن تتوقع أن تصاب بخيبة أمل كبيرة ولكن الإفريقي لم يكن موفقا طوال المقابلة وتواصل سوء الحظ مع ركلات الترجيح التي جعلته يودع المسابقة أمام حامل اللقب في مرحلة ثانية. وهذه الخيبات تؤكد أن جماهير الإفريقي كانت تستحق من فريقها مردودا أفضل في عديد المناسبات ولكن الرد كان صدمة بعد الأخرى، في انتظار التعويض خلال ما تبقى من الموسم الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

نجم آخر يرحل عن أوروبا: العيدوني يفشل في الاستمرار مع يونيون

وجد عيسى العيدوني نفسه خارج حسابات فريقه يونيون برلين الألماني سريعا، فبعد تجربة تواصلت مو…