2024-03-03

منتخب السيدات يعكس فشل الرياضات الجماعية : نتائج في تراجع خلال السنوات الأخيرة

انتهت مغامرة المنتخب الوطني للسيدات في تصفيات الألعاب الأولمبية باريس 2024 سريعا بعد هزيمته بنتيجة 4-1 في لقاء العودة ضد نظيره المغربي في اياب الدور التمهيدي الثاني لتتفوق «لبؤات الأطلس» في مجموع المباراتين 6-2 وتؤكدن أفضليتهن المطلقة على عناصرنا الوطنية التي رمت المنديل منذ مباراة الذهاب ليكون السقوط مدويا في موعد الرباط بعد قبول أربعة أهداف كاملة في أول 22 دقيقة لتكون المغربيات في طريق مفتوحة للتأهل لكنهن خفّضن من سرعتهن لتتمكن سلمى زمزم من حفظ ماء الوجه بتذليلها الفارق في مطلع الشوط الثاني.

وكانت الخروج منطقيا قياسا بالفوارق الكبيرة الموجودة بين الطرفين والتي أكدتها الخسارة  ذهابا وايابا بسهولة كبيرة تعكس المستوى الذي بلغه المنتخب المغربي بفضل الرعاية الكبيرة من الجامعة المحلية والإضافة الموجودة من اللاعبات الناشطات في أقوى البطولات الأوروبية في الوقت الذي لم تكن فيه عزيمة سيداتنا ورغبتهن في صنع الحدث كافية مع الغيابات البارزة ليكون الطريق شاقا من أجل تحقيق الهدف المنشود في «الكان» المقبل وهو التأهل الى كأس العالم للمرة الأولى في التاريخ.

وفي انتظار منتخب كرة اليد والذي تبدو مهمته شبه مستحيلة لتخطي العقبات الصعبة التي تنتظره في دورة التدارك، لاحق الفشل الرياضات الجماعية في سباق التأهل الى الألعاب الأولمبية وهو ما يعكس التراجع الرهيب للرياضة التونسية وخاصة في بعض الاختصاصات التي كانت حاضرة بانتظام في المحفل الكوني على غرار الكرة الطائرة التي عادت في السنوات الأخيرة خطوات إلى الوراء.

عودة مرتقبة للنشاط

أكدت الإدارة الفنية الوطنية مشاركة منتخب مواليد 2007 والذي يقوده المدرب طارق المسعودي في كأس شمال افريقيا التي ستدور بالجزائر في نهاية شهر أفريل القادم، كما ينتظر أن يعلن الهيكل الاقليمي الذي عقد جلسته العامة الانتخابية في نهاية الأسبوع قبل الفارط بتونس وشهدت تولي رئيس الاتحاد المصري جمال علام مقاليد الرئاسة عن البرنامج الرسمي للدورات التأهيلية لكؤوس افريقيا للشبان والتي ستجرى في نهاية العام الجاري، وحسب بعض المعطيات ستجرى تصفيات «كان» أقل من 20 سنة بتونس في شهر أكتوبر المقبل على أن تقام تصفيات كأس افريقيا لأقل من 17 سنة بالمغرب في شهر نوفمبر.

ويجدر التذكير بأن المكتب الجامعي أوقف في مطلع الشهر الجاري نشاط منتخبات الشبان ما عطّل سير التحضيرات الموضوعة للوصول الى الجاهزية المطلوبة عند انطلاق الرسميات خاصة وأن المدربين الوطنيين أرسوا النواة الأساسية لللاعبين الذين سيراهنون عليها مع السعي الى استقطاب أسماء تنشط في أوروبا، ولا يستبعد أن يعطي المشرف العام على الإدارة الفنية الوطنية بلحسن مالوش الضوء الأخضر لعودة المنتخبات الوطنية الى التحضيرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

التفكير في الموسم القادم انطلق: بـن حـمــيـدة خـيار جـديـد فـي الـمحـور

دخل الترجي في راحة مطولة ستمتد مبدئيا الى منتصف شهر جويلية، وستكون فرصة للاعبين لاستعادة أ…