2024-03-03

قبل أيام من ملاقاة النجم : أغـلـب الـمـراكـز حـسمت.. والـجزائري مقـديش خـارج دائـرة المنافـسة

أنهى الاتحاد المنستيري تحضيراته استعدادا لموعد انطلاق منافسات المرحلة الثانية من البطولة والتي سيستهلها بملاقاة النجم الساحلي يوم الأربعاء المقبل في ملعب بن جنات بالمنستير، وفي هذا السياق يبدو المدرب محمد الكوكي راض بنسبة كبيرة عن أداء أغلب اللاعبين الذين شاركوا في التحضيرات الأخيرة، سواء العناصر التي شاركت في المباريات السابقة من الموسم، أو العناصر التي وقع التعاقد معها خلال الميركاتو الأخير باستثناء عدد محدود من اللاعبين الذين يفترض أن يتأجل موعد ظهورهم مع الفريق بسبب ضعف اللياقة البدنية وكذلك فشلهم في تقديم أداء مرضي.

وحسب المعطيات الراهنة فإن الإطار الفني يبدو أنه حدّد بنسبة كبيرة ملامح التشكيلة الأساسية التي ستخوض أولى مباريات «البلاي أوف»، ففي الخط الأمامي من شبه المؤكد أن يكون كل من فيصل المناعي وشهاب الجبالي وبلال آيت مالك وكذلك عمر فال مؤهلون بقوة للمشاركة منذ البداية، خاصة وأن الأداء الهجومي خلال الودية الأخيرة ضد الملعب التونسي كان جيدا ومشجعا إلى حد كبير، خاصة وأن فال استطاع أن يسجل ثنائية بعد أن سجل في السابق هدفا ضد مكارم المهدية، ما يجعله مؤهلا للعب في مركز قلب هجوم عوضا عن بوبكر تراوري هداف البطولة الذي غادر الفريق صوب البطولة الليبية.

أما في وسط الميدان فإن علاء الدين الدريدي وموزاس أوركوما ينطلقان من جديد بحظوظ وافرة للغاية من أجل الاستمرار في اللعب ضمن التشكيلة الأساسية، لكن بالتوازي مع ذلك يظل السينغالي مصطفى سامب من بين العناصر الجديدة التي يمكن لها أن تكون ضمن دائرة المنافسين والمرشحين بقوة لنيل ثقة المدرب محمد الكوكي بداية بمباراة الجولة الأولى لمرحلة «البلاي أوف».

تنافس مفتوح ومتواصل

في المقابل فإن عديد الاحتمالات تبدو مطروحة بخصوص تركيبة الدفاع، ورغم أن محمد علي بن سالم وفابريس زيغي وفرات السلطاني ينطلقون بحظوظ وافرة للغاية من أجل البقاء ضمن التشكيلة المثالية إلا أن فرضية إحداث بعض التغييرات تبقى واردة خاصة وأن ضياء الدين الجويني وآدم القريشي بالخصوص قدّما مستوى مقنعا خلال فترة التحضيرات الأخيرة، لكن بالتوازي مع ذلك فإن الجزائري نسيم مقديش لا يبدو في الظرف الراهن من بين العناصر المرشحة بقوة للدخول ضمن دائرة المنافسة للمشاركة ضد النجم الساحلي، حيث أنه مازال بحاجة إلى بعض الوقت حتى يستعيد كافة قدراته ويكون مؤهلا لتقديم الإضافة، وفي ظل المنافسة القوية للغاية من المستبعد للغاية أن يكون حاضرا في مباراة الأربعاء القادم، وهو ما ينطبق أيضا على الظهير الأيمن الموريتاني ياسين وايلي الذي يعاني من مخلفات إصابة حرمته من التدرب بشكل طبيعي مع الفريق منذ مشاركته مع منتخب بلاده في الدورة الأخيرة لكأس إفريقيا.

بكار يتدرب

على صعيد آخر من المؤكد أن يكون اللاعب الواعد هشام بكار جاهزا تماما قبل ملاقاة النجم الساحلي، ورغم أنه لم يشارك أساسيا في الاختبارين الأخيرين إلا أن الإطار الفني يدرك جيدا أن هذا اللاعب بمقدوره المشاركة في المباراة القادمة والاستمرار في رحلة التألق مع الفريق، بعد أن كان من أفضل العناصر التي برزت خلال المرحلة الأولى من البطولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في مواجهة الإفريقي : الـسـعفـي والـشـيحي مـرشــحــــان بـقـــوة للـــظـهـــور

يخوض الملعب التونسي مباراته الثالثة هذا الموسم ضد النادي الإفريقي بتشكيلة ستعرف ثلاثة غياب…