2024-03-03

قبل أيام قليلة من مواجهة الترجي : المدرب واثق من جاهزية فريقه.. والسـعفي يدخـل دائـرة المنافـسة

أنهى الملعب التونسي منذ أيام سلسلة مبارياته الودية بعد أن واجه خارج ملعبه الاتحاد المنستيري في لقاء قدم خلاله زملاء الحارس سامي هلال مستوى أقنع بشكل كبير المدرب حمادي الدّو الذي أثنى على أداء لاعبيه قبل أيام قليلة من موعد المواجهة المرتقبة ضد الترجي الرياضي ضمن منافسات الجولة الأولى من مرحلة «البلاي»، وفي هذا السياق أكد مدرب فريق باردو أن الملعب التونسي يبدو في أفضل حالاته بعد أن قدّم عرضا مقنعا إلى حد كبير في الودية الأخيرة، وأوضح أن تأخير موعد انطلاق المرحلة الحاسمة من البطولة، لم يؤثر في تركيز الفريق بل إن الجميع حرص على التعامل مع خصوصية الفترة الأخيرة بكثير من الجدية والعمل الدؤوب حتى يكون الملعب التونسي مؤهلا للعب الأدوار الأولى والمنافسة على المراكز الأولى، كما بيّن أن فريقه بلغ أشواطا متقدمة في برنامج تحضيراته التي امتدت لأكثر من شهرين متتاليين، قبل أن يؤكد أن أغلب اللاعبين الذين شاركوا في المباريات الودية الأخيرة متأهبون كأفضل ما يكون لتقديم أداء مثالي في أولى مباريات «البلاي أوف» وبالتالي تحقيق نتيجة إيجابية ضد الترجي الرياضي.

أومارو «النجم الأول»

بخلاف هيثم الجويني الذي تمكن من تسجيل ثنائية ضد الاتحاد المنستيري أكدت أنه استعاد سالف مستواه وبات بدوره جاهزا لمواصلة رحلة التألق مع فريقه الحالي،  فإن الملاحظة البارزة التي يمكن الخروج بها عقب المباريات الودية الأخيرة تتمثل في ظهور الوافد الجديد يوسوفا أومارو بمستوى مميز، ليؤكد أنه عازم بقوة على تعويض ما فاته خلال تجربته الأخيرة مع الترجي الرياضي، وهذا اللاعب نجح بسرعة قياسية في أن يقتلع مكانا أساسيا، بل إنه كان أبرز لاعبي الفريق خلال الاختبارات الأخيرة، وهو معطى يؤشر بقوة على أنه قادر على أن يكون النجم الأول في الفريق خلال مرحلة «البلاي أوف» وبالتالي تكرار نجاحه السابق الذي حققه مع الاتحاد المنستيري عندما ساعده في الموسم قبل الماضي على إنهاء منافسات البطولة في المركز الثاني وضمان المشاركة في رابطة الأبطال لأول مرة في تاريخ هذا الاتحاد، والثابت أن أومارو بمقدوره بفضل خبرته ومعرفته الجيدة بخصوصيات كرة القدم التونسية يظل قادرا على قيادة الملعب التونسي لتحقيق إنجاز مماثل لما حققه فريقه السابق قبل موسمين.

السعفي في مركزه الأصلي

بعد أن وقع التعويل عليه في مباراة ودية سابقة في مركز ظهير أيسر، عاد يوسف السعفي للعب مجددا في وسط الميدان، حيث شارك أساسيا ضد الاتحاد المنستيري ليشكل بمعية لامين أنداو ويوسوفا أومارو ثالوث وسط الميدان، وهذا اللاعب قدّم في المجمل أداء مقنعا يخوّل له أن يكون ضمن الاختيارات الأساسية للمدرب حمادي الدّو خلال المرحلة القادمة، خاصة وأن غازي العيادي تأثر نسبيا بمخلفات إصابة تعرض لها في وقت سابق ومازال بحاجة إلى وقت أطول حتى يستعيد كل مؤهلاته البدنية والفنية.

الماجري بخير

طرح غياب بلال الماجري عن الودية الأخيرة بعض الأسئلة بخصوص سبب هذا الغياب المفاجئ، حيث عوّضه الوافد الجديد محمود ديالو الذي شكّل بمعية الجويني وحمزة الخضراوي ثالوث الخط الأمامي، لكن الماجري بدّد سريعا الشكوك بعد أن شارك بشكل عادي مع بقية زملائه في التدريبات الأخيرة، وهذا المعطى يؤكد أنه لا يعاني من أية مشاكل بدنية وبالتالي من المفترض بشدة أن يكون مؤهلا من جديد للعب ضمن التشكيلة الأساسية خلال المواجهة الموعودة ضد الترجي الرياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في مواجهة الإفريقي : الـسـعفـي والـشـيحي مـرشــحــــان بـقـــوة للـــظـهـــور

يخوض الملعب التونسي مباراته الثالثة هذا الموسم ضد النادي الإفريقي بتشكيلة ستعرف ثلاثة غياب…