2024-02-29

يوم السبت مواجهة بيترو الأنغولي : العـنــــــــــاصر الاحتياطية في الموعد .. وغــيـــاب مــتــواصــــــــــــــــل لـسـيـديـبي وبن علي

توّجه عشية أمس وفد النجم الساحلي إلى أنغولا تمهيدا لخوض آخر مبارياته ضمن دور مجموعات رابطة الأبطال ضد نادي بيترو أتليتيكو، وهذا اللقاء سيكون شكليا وبلا أي تأثير على مستقبل الفريقين في هذه المسابقة بما أن الفريق الأنغولي ضمن تأهله في حين تأكد النجم من مغادرة رابطة الأبطال بعد هزيمته الأخيرة ضد الترجي الرياضي.

وإزاء هذه المعطيات، فإن رحلة النجم الساحلي إلى أنغولا التي كانت على مرحلتين بما أن الطائرة المقلة لوفد النادي توجهت إلى دبي ومنها إلى العاصمة لواندا، تبدو بمثابة الفرصة لتحضير الفريق قبل انطلاق منافسات مرحلة «البلاي أوف» في البطولة الوطنية، وعلى هذا الأساس، فإن كل الترشيحات والتوقعات تصّب في اتجاه توجه الإطار الفني بقيادة المدرب أحمد العجلاني إلى إجراء عدة تغييرات في هذا اللقاء، خاصة وأنه لم يكن راضيا على أداء عدد من اللاعبين الذين شاركوا في لقاء رادس، ومن هذا المنطلق يمكن القول إن الفرصة تبدو مواتية أمام عدد من اللاعبين الاحتياطيين من أجل كسب ثقة الإطار الفني، حيث يفترض أن تظهر عدة عناصر لم تشارك بشكل كاف في المقابلات السابقة، ومن بينها المهاجم الكونغولي فيني بونغونغا الذي تدرب بانتظام طيلة الفترة الماضية مع المجموعة وشارك أيضا خلال حصة يوم الثلاثاء.

ويسعى الإطار الفني إلى ايجاد بعض الحلول البديلة من أجل رأب الصدع وتجاوز المشاكل الكبيرة التي برزت خلال اللقاء الأخير، وهذه المشاكل لاحت في جميع الخطوط، بما في ذلك خط الهجوم الذي لم يكن في المستوى المطلوب، وتبعا لذلك يفترض أن تخسر بعض العناصر أماكنها في التشكيلة الأساسية مقابل التعويل على بونغونغا أو جرتيلة أو البرهومي.

الجلاصي في الموعد

على صعيد آخر من المفترض أن تعرف مباراة بعد غد السبت عودة حمزة الجلاصي لقيادة الخط الخلفي، حيث ترك غيابه عن مواجهة الترجي فراغا كبيرا، لم يقدر عبد الرزاق بوزرة على سدّه، والثابت أن الجلاصي سيستغل هذا اللقاء حتى يتسنى له استعادة نسق المباريات بما أنه لم يشارك في أي لقاء رسمي منذ فترة طويلة، فضلا عن ذلك فإن الجميع مقتنع بأن وجود هذا اللاعب يعتبر أمرا ضروريا للغاية من أجل استعادة التوازن الدفاعي المنشود، في انتظار اكتمال جاهزية زياد بوغطاس الذي غاب عن كل مباريات الفريق هذا الموسم، لكنه بات قريبا للغاية من الدخول ضمن حسابات الإطار الفني الذي يراهن كثيرا على قدرة هذا اللاعب وخبرته حتى يعاضد الجلاصي خلال المواعيد القادمة ويساعد الفريق على تحقيق النتائج المرجوة.

غياب مستمر

مقابل توقع ظهور عدد كبير من اللاعبين الاحتياطيين خلال المباراة الأخيرة لدور المجموعات، فإن الإطار الفني لن يتسنى له التعويل على الثنائي سومايلا سيديبي وحسام بن علي، حيث لم يتخلص هذا الثنائي من مخلفات الإصابة، وبحكم عدم أهمية المقابلة ضد بيترو أتليتيكو فإن المدرب أحمد العجلاني لن يجازف بالمرة بالتعويل على هذين اللاعبين القادرين على مساعدة الفريق في قادم المواعيد متى تمكنا من استعادة كافة مؤهلاتهما البدنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد مسيرة حافلة مع الاتحاد المنستيري : هـل قــرّر بـــن سـعيد خوض تـجـربـة جــديــدة خارج تونس؟

كان الحارس الدولي للاتحاد المنستيري البشير بن سعيد «نجم» الأخبار الرياضية في تونس خلال الأ…