2024-02-29

قبل ملاقاة نجم المتلوي : المسكيني يغيب.. والهجوم الشغل الشاغل لجــــــــــــــــــــــــرمود

طوى اتحاد بن قردان صفحة العثرة الاخيرة ضد جاره اتحاد تطاوين عندما اكتفى بنقطة يتيمة حرمته من العودة الى الصدارة حيث عاد زملاء الحارس سيف الدين الشرفي أمس الى التمارين تأهبا لملاقاة نجم المتلوي يوم الأحد المقبل والتي سيكون شعارها العودة بنتيجة إيجابية لتفادي دخول الخطر خاصة وأن  الجولة الخامسة قد تحمل في طياتها عديد التحويرات على مستوى الترتيب وبالتالي ستكون المحافظة على مسافة الأمان الهدف الرئيسي لفريق الجنوب الشرقي.

وتشهد تشكيلة الاتحاد غياب لاعب «الارتكاز» محمد أمين المسكيني بسبب جمعه الانذار الثالث ليغيب الاستقرار للمرة الأولى عن تركيبة الوسط التي كان اللاعب السابق للترجي الرياضي ونادي حمام الأنف من أهم أضلاعها رفقة محمود المسعي وأيوب مشارك، وقد تكون الفرصة مواتية أمام الكامروني جونيور بيدي للظهور أساسيا رغم منافسة متوسط ميدان المنتخب الأولمبي سابقا ريان الحداد وكذلك جاسم عبشة ليطغى الغموض على معوّض المسكيني في انتظار ما ستكشفه الحصص التدريبية القادمة التي تسبق التحول الى الجنوب الغربي.

عودة في وقتها

استوفى المدافع المحوري محمد أمين بالأكحل العقوبة التأديبية التي طالته في أعقاب إقصائه ضد النادي البنزرتي ليكون جاهزا للموعد القادم وتتعدّد بالتالي الخيارات في الخط الخلفي اذ لا يستبعد أن يعود الاطار الفني الى التعويل على ثلاثي في وسط الدفاع مثلما كان الحال في بداية «البلاي آوت»ليعطي ذلك أكله قبل أن تلخبط الاصابات حسابات المدرب جرمود في الجولة قبل الفارطة ليضطر لإعادة تشكيل الخط الخلفي.

ومن جهة أخرى، مازالت عودة الظهير الأيمن أيوب التليلي بين الشك واليقين بحكم عدم تعافيه التام من مخلفات الاصابة التي تعرّض لها في الأسبوع الفارط وحرمته من الظهور ضد اتحاد تطاوين عكس الثنائي غازي عبد الرزاق وأيوب مشارك لكن استيفاء محمد أمين بالأكحل للعقوبة سيجعل الحلول موجودة في الخط الخلفي بتثبيت جوهر بن حسن في الرواق الأيمن في صورة عدم التحاق التليلي بالمباراة القادمة.

إشكال كبير

رافق الفشل الهجومي مسيرة اتحاد بن قردان منذ انطلاق «البلاي آوت» حيث سجّل الفريق هدفا وحيدا ساوى الفوز على مستقبل سليمان، ولئن استعاد الخط الأمامي عافيته في نهاية المرحلة الأولى فإن التأكيد كان غائبا في المباريات الفارطة ليكون التنشيط الهجومي الشغل الشاغل للمدرب رمزي جرمود في الفترة المقبلة من أجل حصد أكبر عدد من النقاط قبل الراحة المطولة.

وراهن مدرب الاتحاد في اللقاء الفارط على حسام الحباسي منذ البداية رفقة محمد علي العُمري ونسيم صيود غير ان التوفيق لم يرافق جلّ العمليات الهجومية رغم السيطرة المطلقة على مجريات اللعب ليصبح التركيز أمام المرمى وتنويع اللعب ضروريين لاستعادة النجاعة المطلوبة من أجل العودة الى الانتصارات وتفادي تواصل نزيف النقاط الذي سيجعل الوضعية أصعب في قادم الجولات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

صنع الفارق في مرحلة «البلاي أوف» : رودريغاز المهاجم الذي بحث عنه الترجي طويلا

لعب المهاجم البرازيلي رودريغو رودريغاز دورا هاما في حصول الترجي على البطولة حيث كان النجم …