2024-02-29

الــــــــــــــــــــــــــــــدربـي 12 للسبكي والثاني لزوفكو : الانتصار العاشر للمصري أم الأول للفرنـــــــــــــسي؟

لم يعد المصري باسم السبكي مدرب الترجي الرياضي غريبا عن الدربيات بعد أن رسّم إسمه ضمن أكثر المدربين الأجانب خوضا لهذه المباراة التقليدية في كرة اليد التونسية، ويخوض السبكي عشية اليوم الدربي رقم 12 في مسيرته كمدرب للترجي الرياضي وبلغة الأرقام انتصر السبكي في 8 مواجهات مقابل الهزيمة في 3 مناسبات لعّل أكثرها مرارة هي هزيمة القرجاني في نهائي البطولة قبل موسمين وخسارة اللقب في الثواني الأخيرة من الدربي وباستثناء ذلك فإن جميع اللقاءات المهمة كسبها السبكي والترجي عن جدارة واستحقاق بل دون عناء كذلك حيث يسيطر الترجي بالطول والعرض على المواجهات المباشرة مع غريمه التقليدي النادي الإفريقي الذي لم يكن في مستوى الموعد إلا في مباراة واحدة في ماي 2022 وقبلها وبعدها ابتعد عن الواجهة واكتفى دائما بالمركز الثاني والوصافة في جميع المنافسات. ويعّد دربي عشية اليوم هو الثاني في حساب المواجهات المباشرة بين السبكي والفرنسي زوفكو الذي انهزم في الدربي الأول له كمدرب وسيسعى خلال لقاء اليوم إلى رد الاعتبار لنفسه والثأر من منافسه خصوصا وأنه يعوّل كثيرا على الانتصار في لقاء مرجعي من أجل دفع عجلة المجموعة وتحفيزها قبل دخول المنعرج الحاسم من البطولة. ويملك زوفكو خبرة كبيرة في القاعات الأوروبية إلا أن مازال يبحث عن انتصار مرجعي مع الأحمر والأبيض في ظل هامش الاختيار المحدود على مستوى الرصيد البشري فضلا عن تراجع أداء ما يسمى بـ»كوادر» الفريق على غرار رامي حمام وعلاء مصطفى ومعاذ العياري حيث يبقى الاستثناء دائما وأبدا أسامة الرميكي العنصر الأفضل والأكثر انتظاما واستقرارا على مستوى المردود. المعطى الثابت حاليا أن الحوار سيكون مشوق على حافة الميدان أيضا بين السبكي من جهة وزوفكو من جهة أخرى فلمن ستكون الكلمة للمدرسة المصرية أم الفرنسية؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

سافر أمس إلى أوكرانيا : الـصفـاقـسي يستهل مرحلة جـديـدة دون  عــلاء غــرام نـجـم دفــاعــه

كتب المدافع علاء غرام السطر الأخير في قصته مع النادي الصفاقسي حيث بات على أعتاب المغادرة  …