2024-02-27

لدى استقباله وزير الداخلية السعودي : الرئيس يؤكد على أهمية الانطلاق من المبادئ المشتركة من أجل التوصل إلى مقاربة تعزز أمن المجتمعات العربية

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، صباح أمس الإثنين بقصر قرطاج، صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود، وزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة.
ونوّه رئيس الجمهورية بمتانة العلاقات التاريخية القائمة بين تونس والسعودية، مجدّدا الإعراب عن اعتزاز بلادنا بهذه الروابط المتميّزة وحرصها الثابت على تعزيز سنة التشاور والتنسيق وتطوير آليات وفرص التعاون والشراكة في عدّة مجالات خدمة للمصلحة المشتركة للشعبين الشقيقين.
كما تطرّق رئيس الجمهورية، خلال هذا اللقاء، إلى اجتماعات مجلس وزراء الداخلية العرب بتونس حيث شدّد على أهمية الانطلاق من المبادئ والتصورات المشتركة من أجل التوصل إلى مقاربة تساهم في تعزيز أمن المجتمعات العربية في مفهومه الشامل والتعامل بنجاعة مع كل التحديات الأمنية التي تواجه دول المنطقة والتي تفاقمت خلال السنوات القليلة الفارطة وخاصة منها الإرهاب والتطرّف والمخدرات والتهديدات السيبرنية والهجرة غير النظامية والجريمة العابرة للقارات.
ودعا رئيس الجمهورية إلى ضرورة قراءة الماضي ومعالجة الأوضاع اليوم مع استشراف المستقبل، مركّزا على أهمية التربية في مواجهة موجات الإرهابيين الذين يستغلون وسائل التواصل الاجتماعي، على وجه الخصوص، للتأثير في الناشئة.
ومن جانبه، نقل وزير الداخلية السعودي لرئيس الدولة التحيات الأخوية لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده، مجدّدا الإعراب عن استعداد بلاده لمواصلة دعم تونس وتعزيز الروابط الأخوية الراسخة التي تجمع بين البلدين.
وتطرّق وزير الداخلية السعودي، أيضا، إلى أشغال الدورة الحالية لمجلس وزراء الداخلية العرب معربا عن الشكر لتونس على حفاوة الاستقبال وعلى حرصها على احتضان الاجتماعات في أحسن الظروف. وأشار إلى أن دورية انعقاد المجلس وانتظام اجتماعاته يعكس الإدراك المشترك بأهمية التنسيق من أجل مواجهة كل التحديات التي تواجه لا فقط المنطقة العربية بل العالم بأسره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

197 يوم من الإبادة:  34094 شهيد.. ومفاوضات الهدنة معطّلة..!

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) واصل جيش الاحتلال الصهيوني حربه على قطاع غزة لليوم الـ197، …