2024-02-27

الإدماج المهني لخريجي منظومة التكوين : نحو إبرام ألفي عقد شغل في مجال البناء بإيطاليا

تتطلع تونس على امتداد السنوات الثلاث القادمة نحو ابرام حوالي ألفي عقد شغل اضافي لفائدة خريجي منظومة التكوين المهني في مجال البناء والاشغال العامةلإدماجهم في السوق الإيطالية وذلك إثر نجاح المشروع النموذجي لتوظيف 38 مرشحا تسلموا يوم الخميس 22 فيفري 2024 شهادات ختم التكوين خلال موكب انتظم بالمركز القطاعي للتكوين في البناء وتوابعه في ابن سينا أشرف عليه وزير التشغيل والتكوين المهني السيد عبد القادر الجمالي وحضره السيد مروان بن سليمان المدير العام للوكالة التونسية للتكوين المهني والسيد جمال النصيري مدير المركز وعدد من إطارات الوزارة والوكالة التونسية للتكوين المهني والوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل ووفد إيطالي .
ويندرج هذا التكوين في إطار تفعيل الاتفاقية الإطارية حول الادماج المهني للشباب التونسي في مجال البناء بإيطاليا والممضاة بين الوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل والوكالة التونسية للتكوين المهني والجمعية الإيطالية للبناء والأشغال العامة.وأكّد الوزير في كلمة له على أن اختتام تكوين هذه الدفعة من خريجي المنظومة الوطنية للتكوين المهني في اختصاصات البناء وتوابعه هو تتويج لتظافر جهود كل الأطراف التونسية والإيطالية لتنفيذ الإتفاقية المشتركة بين الطرفين والمتواصلة إلى غاية سنة 2028، على ان يتم برمجة دفعات أخرى في اطار تعزيز الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية.

كما بين رئيس الديوان ان عمليات المحادثات الفردية مع المؤسسات الإيطالية تحقق نتائج إيجابية ومن المنتظر استكمالها مطلع شهر مارس ليتم الشروع في إجراءات الحصول على عقود العمل والتأشيرة والسفر خلال الأسابيع القادمة.وثمن السفير الإيطالي بتونس الكسندرو بريناس، مستوى التعاون المشترك وجودة الكفاءات التونسية القادرة على المساهمة في تطوير القدرات التنافسية للمؤسسات الاقتصادية الإيطالية، ومؤكدا على استعداد بلاده لمزيد التعاون مع تونس في مجال تشغيل الكفاءات في مختلف القطاعات الاقتصادية، مضيفا ان نجاح هذا المشروع النموذجي سيسهل في مزيد توظيف الكفاءات التونسية بالنسيج الاقتصادي الإيطالي في العديد من القطاعات ذات القدرة التشغيلية والقيمة المضافة. وأكد في ذات السياق انه سيتم العمل على انتداب 2000 تونسي من خريجي المنظومة التونسية للتكوين المهني في مجال البناء والاشغال العامة خلال الفترة 2026-2024 بعد تسجيل نجاعة تنفيذ المشروع النموذجي وفقا لمعطيات نشرتها وزارة التشغيل.
وتجدر الاشارة الى ان دورات التكوين التكميلي لفائدة 40 مترشحا في مجال البناء من أجل توظيفهم في إيطاليا كانت انطلقت منذ فترة وذلك في إطار تفعيل اتفاقية التعاون الإطارية للإدماج المهني للشباب في سوق الشغل الإيطالية في مجال البناء والأشغال العامة والممضاة بتاريخ 31 أكتوبر 2023.ويدوم التكوين ثلاثة أشهر ويشمل التكوين اللغة والحضارة الإيطالية بالمركز القطاعي للتكوين في تقنيات الجلد بمقرين وفي مجال أنظمة السلامة بحضائر الأشغال بالمركز القطاعي للتكوين في البناء وتوابعه بابن سينا وتُشفع هذه الدورات التكوينية باختبارات تقييمية، وتُسند للمنتفعين منحة شهرية قيمتها 150 دينار.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى إدماج خريجي المنظومة الوطنية للتكوين المهني في اختصاصات البناء وتوابعه بسوق الشغل الإيطالية وتلبية حاجيات مشخصة للمؤسسات الاقتصادية الإيطالية العاملة في مجال البناء والأشغال العامة.
وتُعد هذه الإتفاقية الإطارية الثلاثية للتعاون بين الجمعية الإيطالية للبناء والأشغال العامة والوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل والوكالة التونسية للتكوين المهني، والتي سيتواصل تنفيذها إلى غاية سنة 2028، إعلانا تونسيا إيطاليا على الانطلاق في تنفيذ برنامج تعاون نموذجي مشترك للتشغيل الدولي في مرحلة أولى ستشمل توظيف 40 باحثا عن شغل من بين المسجلين بمكاتب التشغيل والعمل المستقل والمتخرجين من المنظومة الوطنية للتكوين المهني في اختصاصات البناء وتوابعه صلب مؤسسات اقتصادية بإيطاليا تنشط في قطاع البناء والأشغال العامة.
كما أنه سيتم في مرحلة لاحقة برمجة تنفيذ توظيف دفعات أخرى في اطار تعزيز الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

وسط‭ ‬منظومة‭ ‬صحية‭ ‬متدهورة: هل‭ ‬يكون‭ ‬قانون‭ ‬المسؤولية‭ ‬الطبية‭ ‬بداية‭ ‬لتصحيح‭ ‬الأوضاع‭ ..‬؟

تطمح‭ ‬التنسيقية‭ ‬الوطنية‭  ‬لإطارات‭ ‬وأعوان‭ ‬الصحة‭ ‬ومنظوريها‭ ‬من‭ ‬طواقم‭ ‬الصحة‭ ‬…