2024-02-25

في غياب بن حامد : خفشة أو خلفة في الجهة اليمنى للدفاع

تشهد تشكيلة اتحاد تطاوين غياب الظهير الأيمن حازم بن حامد بسبب عقوبة الإنذار الثالث ليكون المدرب سامي القفصي مضطرا لإدخال أول تحوير في الخط الخلفي منذ انطلاق «البلاي آوت» حيث يفاضل بين ايهاب خفشة وغسان خلفة اللذين سبق لهما الظهور في الرواق الدفاعي خلال المرحلة الأولى رغم كونهما متوسطي دفاع وميدان بالأساس، في حين لن تطرأ تغييرات في باقي المراكز الخلفية بوجود الحارس حمزة الغانمي وثنائي المحور رفيق المدنيني ومحمد الجماعي والظهير الأيسر غسان المحرصي خصوصا وأن الرضاء كبير على أداء الدفاع الذي استعاد عافيته بقبول هدف وحيد كان في الجولة الافتتاحية ضد مستقبل المرسى بعد أن كان الخط الخلفي نقطة ضعف بارزة في المرحلة الأولى داخل القواعد وخارجها.

هامش التحوير ضئيل

مقابل الثبات الدفاعي في آخر مباراتين، فشل اتحاد تطاوين في إيجاد الآليات الكفيلة بفرض أسلوبه الهجومي رغم الاستقرار الذي يسود التشكيلة الأساسية وخاصة في وسط الميدان الذي كوّن تركيبته للجولة الثانية على التوالي على الثلاثي الكوني خلفة وعزيز دياو ومحمد علي حسني ليطغى الجانب الدفاعي على أداء الفريق وهو ما قد يتواصل في مقابلة اليوم باعتبار أن الهاجس الأول سيكون امتصاص ضغط الفريق المحلي الساعي إلى تدارك هزيمته الأولى في المرحلة الثانية ضد النادي البنزرتي لكن فرضية الدفع بآدم بوليلة لإعطاء حيوية أكبر تبقى واردة في الوقت الذي يتواصل فيه غياب سانغاري بسبب عدم جاهزيته التامة من الناحية البدنية في حين مازال ظهور موسى سيسيكو الأول كأساسي غير مؤكد حيث مازال ينتظر فرصته شأن شأن أغلب المنتدبين التونسيين والأجانب فباستثناء الحارس حمزة الغانمي مازال البقية بانتظار منحهم الثقة من المدرب سامي القفصي الذي راهن على الأسماء التي شاركت في المرحلة الأولى.

ورقة العونلي مطروحة

قد يلعب المدرب سامي القفصي ورقة زياد العونلي منذ البداية لخلق التنافس المطلوب في الشق الهجومي الذي تراجعت فاعليته بعد بداية قوية أمّنها مؤمن الرحماني المهدد بخسارة مكانه لصالح آخر الوافدين في فترة الانتقالات الشتوية بينما مازال الجناح الأيسر فابيان والياي وأحمد الحاضري يحظيان بالثقة المطلوبة رغم وجود عديد البدائل التي تنتظر فرصتها على أحر من الجمر على غرار سيف القفصي وحلمي العصيدي ومحمد ضيوف غير أن الاطار الفني سيعطي الأولوية لعناصر الخبرة تفاديا لخسارة الثوابت التي لاحت في المباريات الفارطة ومكنت الفريق من حصد خمس نقاط جعلته يصعد إلى المركز الثالث وتدارك سريعا دخوله المرحلة الثانية برصيد ضئيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد العودة التدريجية إلى التمارين : معادلة صعبة تنتظر الترجي في ملف الأجانب

استهل الترجي الرياضي تحضيراته للموسم الجديد بإجراء أول حصة تدريبية يوم الاثنين الفارط بقيا…