2024-02-25

دريمز الغاني ـ النادي الإفريقي : نقطة واحدة تضمن الكثير من الأهداف

رغم أنه يبدو في موقف قوة، بحكم أنه سيلعب المقابلة الأخيرة في تونس أمام ضعيف المجموعة، أكاديمكا الأنغولي، فإن النادي الإفريقي ليس في مأمن من المفاجآت في حال فشل في العودة بالتعادل من غانا اليوم، لأن الهزيمة قد تقصيه من سباق التأهل في حال انتصر ريفرز على الفريق الأنغولي وهو أمر شبه مؤكد، ما سيترك الفريق مرتبطا بنتيجة اللقاء الأخير، والوصول إلى النقطة 12 لا يضمن لأي فريق التأهل في هذه المجموعة، وبالتالي فإن الإفريقي مجبر على العودة بالتعادل الذي سيضمن له بنسبة كبيرة الحصول على صدارة المجموعة.

ورغم أن الإفريقي سيطر على مقابلة الذهاب وتألق بشكل كبير في التعامل مع منافسه، إلا أن الوضع مختلف في مقابلة الإياب بما أن الإفريقي يعلم جيدا أن النادي الغاني يريد تأمين الصدارة وحصد النقاط التي تضمن له التأهل وبالتالي سنتابع مقابلة شديدة التنافس والحماس ولن تحسم بسهولة بل سيكون الموقف صعباً على الفريقين على حدّ سواء.

الدفاع مجدداً

يمكن للإفريقي أن يعود بنتيجة إيجابية إن استعاد دفاعه صلابته التي جعلته يحقق نتائج مرضية خلال بداية الموسم، فالإفريقي يعلم الآن أنه من غير الممكن أن يخسر كل ما حققه في المقابلات الأولى وبات التأهل قريباً للغاية من الفريق الذي يملك عديد الخيارات، ورغم بعض الغيابات التي من شأنها أن تربك الحسابات وتحرم الإفريقي من عدد الأوراق الهامة، فإن ذلك لن يكون مبررا لفشل الفريق الذي يملك الكثير من اللاعبين الممتازين في كل الخطوط وهو قادر على الانتصار في غانا بالذات إن تخطى الأخطاء الفردية التي ورطته في مباريات سابقة وحرمته من نقاط مهمة في البطولة الوطنية، كما أن الفريق بات يملك خبرة المقابلات القوية التي افتقدها في مرحلة أولى ولهذا فإن فرص الفريق في حصد الانتصار الذي يطمح إليه كبيرة للغاية لا سيما مع توفر الحافز المعنوي.

عقلانية في اللعب

الانتصار مهم، والتعادل يضمن تحقيق ما يخطط له الفريق، لأنه سيضمن للإفريقي المركز الأول بنسبة مؤكدة إذ من شبه المستحيل أن لا ينتصر الإفريقي في لقاء الجولة السادسة على النادي الأنغولي، وبما أنه انتصر ذهابا على منافسه الغاني، فإن الإفريقي سيضمن المركز الأول حتى لو تعادل مع الفريق الغاني في النقاط بنهاية السابق ووصلا إلى 13 نقطة.

ولهذا فمن الضروري أن يلعب الإفريقي بطريقة واقعية وعقلانية في هذه المواجهة وأن لا يرتكب الأخطاء التي قد تكلفه غاليا من خلال السعي المبالغ فيه من أجل الانتصار فالتعادل يلبي طموحات الفريق الذي يريد التأهل في صدارة مجموعته وهو في حاجة إلى نقطة التعادل ليصل إلى ما يريده في هذه المواجهة ويؤمن حضورا تونسياً في الدور القادم من المسابقة.

4: سجل النادي الإفريقي أهدافاً في اخر 4 مقابلات في كل المسابقات، كما أنه حقق انتصاراً خارج ملعبه هذا الموسم في المسابقة القارية من 3 تنقلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

نجم آخر يرحل عن أوروبا: العيدوني يفشل في الاستمرار مع يونيون

وجد عيسى العيدوني نفسه خارج حسابات فريقه يونيون برلين الألماني سريعا، فبعد تجربة تواصلت مو…