2024-02-24

ود منتظر ضد الاتحاد المنستيري هذا السبت : «بروفة» أخيرة لوضع آخر اللمسات.. وثنائي جديد يدخل دائرة المنافسة القوية

ينتظر‭ ‬الملعب‭ ‬التونسي‭ ‬بفارغ‭ ‬الصبر‭ ‬موعد‭ ‬انطلاق‭ ‬منافسات‭ ‬المرحلة‭ ‬الحاسمة‭ ‬من‭ ‬البطولة،‭ ‬حيث‭ ‬سيكون‭ ‬على‭ ‬موعد‭ ‬مع‭ ‬مباراة‭ ‬قوية‭ ‬وصعبة‭ ‬ضد‭ ‬الترجي‭ ‬الرياضي‭ ‬في‭ ‬أولى‭ ‬جولات‭ ‬االبلاي‭ ‬أوفب‭ ‬والتي‭ ‬ستقام‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬الأسبوع‭ ‬القادم،‭ ‬ولضمان‭ ‬أوفر‭ ‬حظوظ‭ ‬النجاح‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬المواجهة‭ ‬القوية‭ ‬فإن‭ ‬الفريق‭ ‬مستمر‭ ‬في‭ ‬خوض‭ ‬المباريات‭ ‬الودية‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬أن‭ ‬تساعد‭ ‬اللاعبين‭ ‬على‭ ‬كسب‭ ‬نسق‭ ‬المقابلات‭ ‬وتتيح‭ ‬الفرصة‭ ‬للعناصر‭ ‬الجديدة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الاندماج‭ ‬مع‭ ‬الفريق‭ ‬وكذلك‭ ‬النجاح‭ ‬في‭ ‬كسب‭ ‬ثقة‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬بقيادة‭ ‬المدرب‭ ‬حمادي‭ ‬الدّو،‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬من‭ ‬المرتقب‭ ‬أن‭ ‬يتبارى‭ ‬فريق‭ ‬باردو‭ ‬مجددا‭ ‬ضد‭ ‬الاتحاد‭ ‬المنستيري‭ ‬في‭ ‬مباراة‭ ‬ودية‭ ‬تمت‭ ‬برمجتها‭ ‬السبت‭ ‬بملعب‭ ‬مصطفى‭ ‬بن‭ ‬جنات،‭ ‬علما‭ ‬وأن‭ ‬الفريقين‭ ‬تقابلا‭ ‬قبل‭ ‬أيام‭ ‬في‭ ‬مركب‭ ‬باردو‭ ‬وانتهى‭ ‬اللقاء‭ ‬بفوز‭ ‬الضيوف‭ ‬بهدف‭ ‬سجله‭ ‬المهاجم‭ ‬بلال‭ ‬آيت‭ ‬مالك‭.‬

ويمكن‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الاختبار‭ ‬سيكون‭ ‬بمثابة‭ ‬االبروفةب‭ ‬الأخيرة‭ ‬لوضع‭ ‬آخر‭ ‬اللمسات‭ ‬وتقييم‭ ‬مدى‭ ‬جاهزية‭ ‬اللاعبين‭ ‬قبل‭ ‬أسبوع‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬انطلاق‭ ‬االبلاي‭ ‬أوفب،‭ ‬لذلك‭ ‬يتوقع‭ ‬بشدة‭ ‬أن‭ ‬يمنح‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬الفرصة‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬لأغلب‭ ‬العناصر‭ ‬المرشحة‭ ‬لأن‭ ‬تكون‭ ‬أساسية‭ ‬ضد‭ ‬الترجي‭ ‬الرياضي،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬إشراك‭ ‬بعض‭ ‬اللاعبين‭ ‬وخاصة‭ ‬الجدد‭ ‬أثناء‭ ‬اللعب‭.‬

تشكيلة‭ ‬واضحة‭ ‬المعالم‭ ‬

بقطع‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬الاختبار‭ ‬المنتظر،‭ ‬فإن‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬يبدو‭ ‬أنه‭ ‬حدد‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬ملامح‭ ‬التشكيلة‭ ‬الأساسية‭ ‬التي‭ ‬سيقتحم‭ ‬بها‭ ‬الملعب‭ ‬التونسي‭ ‬المرحلة‭ ‬الحاسمة‭ ‬من‭ ‬البطولة،‭ ‬إذ‭ ‬ينطلق‭ ‬الحارس‭ ‬سامي‭ ‬هلال‭ ‬بحظوظ‭ ‬وافرة‭ ‬للغاية‭ ‬للاستمرار‭ ‬في‭ ‬اللعب‭ ‬منذ‭ ‬البداية‭ ‬خلف‭ ‬رباعي‭ ‬الدفاع‭ ‬المتكون‭ ‬من‭ ‬حمزة‭ ‬بن‭ ‬عبدة‭ ‬وعثمان‭ ‬واتارا‭ ‬والظهيرين‭ ‬ماهر‭ ‬الحناشي‭ ‬ونضال‭ ‬اللايفي،‭ ‬أما‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬الميدان‭ ‬فإن‭ ‬كل‭ ‬المؤشرات‭ ‬الراهنة‭ ‬توحي‭ ‬بأن‭ ‬المدرب‭ ‬حمادي‭ ‬الدّو‭ ‬مقتنع‭ ‬تماما‭ ‬بقدرات‭ ‬الثنائي‭ ‬الجديد‭ ‬ونعني‭ ‬بذلك‭ ‬يوسوفا‭ ‬أومارو‭ ‬وآماث‭ ‬انداو‭ ‬الذي‭ ‬يفترض‭ ‬أن‭ ‬يعاضد‭ ‬محمد‭ ‬لامين‭ ‬انداو،‭ ‬لكن‭ ‬رغم‭ ‬ذلك‭ ‬تظل‭ ‬فرضية‭ ‬نجاح‭ ‬غازي‭ ‬العيادي‭ ‬في‭ ‬كسب‭ ‬ثقة‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬واردة‭ ‬بشدة،‭ ‬وهي‭ ‬مرتبطة‭ ‬بمدى‭ ‬قدرته‭ ‬على‭ ‬تحسين‭ ‬لياقته‭ ‬البدنية‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬عانى‭ ‬سابقا‭ ‬من‭ ‬مخلفات‭ ‬إصابة،‭ ‬أما‭ ‬في‭ ‬الهجوم‭ ‬فإن‭ ‬الثلاثي‭ ‬حمزة‭ ‬الخضراوي‭ ‬وبلال‭ ‬الماجري‭ ‬وهيثم‭ ‬الجويني‭ ‬يبدو‭ ‬الأقرب‭ ‬لضمان‭ ‬البقاء‭ ‬ضمن‭ ‬التشكيلة‭ ‬الأساسية‭.‬

رصيد‭ ‬بشري‭ ‬متنوع‭ ‬وكل‭ ‬اللاعبين‭ ‬في‭ ‬الموعد

ومن‭ ‬المعطيات‭ ‬الإيجابية‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تساعد‭ ‬الملعب‭ ‬التونسي‭ ‬على‭ ‬بدء‭ ‬مرحلة‭ ‬االبلاي‭ ‬أوفب‭ ‬بحظوظ‭ ‬كبيرة‭ ‬ومعنويات‭ ‬مرتفعة‭ ‬أن‭ ‬الرصيد‭ ‬البشري‭ ‬المتوفر‭ ‬حاليا‭ ‬يبدو‭ ‬ثريا‭ ‬ومتنوعا،‭ ‬وبعد‭ ‬الانتدابات‭ ‬الأخيرة‭ ‬وكذلك‭ ‬توجيه‭ ‬الدعوة‭ ‬لعدد‭ ‬من‭ ‬العناصر‭ ‬الشابة‭ ‬للمشاركة‭ ‬مع‭ ‬الفريق‭ ‬الأول،‭ ‬سيكون‭ ‬أمام‭ ‬الإطار‭ ‬الفني‭ ‬هامش‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الخيارات‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬المراكز،‭ ‬وعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬يمكن‭ ‬للمدرب‭ ‬الدّو‭ ‬اختيار‭ ‬تركيبة‭ ‬دفاعية‭ ‬مغايرة‭ ‬تماما‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬وجود‭ ‬عدة‭ ‬عناصر‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬كسب‭ ‬المنافسة‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬مروان‭ ‬الصحراوي‭ ‬والهادي‭ ‬خلفة‭ ‬وأسامة‭ ‬السعفي،‭ ‬وكل‭ ‬هذه‭ ‬المعطيات‭ ‬تؤكد‭ ‬أن‭ ‬الفريق‭ ‬نجح‭ ‬مبدئيا‭ ‬في‭ ‬تعويض‭ ‬رحيل‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬العناصر‭ ‬خلال‭ ‬الميركاتو‭ ‬الأخير،‭ ‬وبالتالي‭ ‬بات‭ ‬مؤهلا‭ ‬وجاهزا‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬المستويات‭ ‬لتحقيق‭ ‬نتائج‭ ‬مميزة‭ ‬واستثنائية‭ ‬خلال‭ ‬النصف‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬منافسات‭ ‬الموسم‭ ‬الحالي‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في مواجهة الإفريقي : الـسـعفـي والـشـيحي مـرشــحــــان بـقـــوة للـــظـهـــور

يخوض الملعب التونسي مباراته الثالثة هذا الموسم ضد النادي الإفريقي بتشكيلة ستعرف ثلاثة غياب…