2024-02-23

تغييرات دفاعية بالجملة في مواجهة الترجي : بـن نجيمة مرشح لتعويض بـن عـلــي.. والـنــوالـي يـنـافـس بــن حـــسين

يواصل النجم الساحلي بقيادة مدربه أحمد العجلاني مسابقة الزمن تأهبا للمباراة الحاسمة ضد الترجي الرياضي والتي ستدور بعد غد السبت بملعب حمادي العقربي في رادس، حيث يأمل الفريق خلال أول لقاء رسمي منذ يوم 7 جانفي الماضي عندما خاض مباراة كأس السوبر التونسي ضد الأولمبي الباجي، أن يظهر بوجه مختلف وأداء مغاير يقطع معه مع النتائج المتذبذبة التي حققها في الفترة الماضية من هذا الموسم، وبلا شك فإن الجميع بانتظار لمسة المدرب الجديد الذي سعى منذ تعيينه على رأس الفريق إلى تجاوز كل المشاكل وتحسين قدرات المجموعة واختيار العناصر الأنسب والأقدر على جعل النجم ينعش آماله في المسابقة الإفريقية.

وبلا شك فإن المباراة الموعودة ستعرف بعض التحويرات في عدة مراكز تشمل الدفاع والوسط وكذلك الهجوم، وفي هذا السياق من المؤكد أن تعرف تركيبة الخط الخلفي بعض الغيابات، حيث سيكون حمزة الجلاصي أبرز الغائبين بسبب عقوبة الإيقاف بمباراة، كما توحي كل المعطيات الراهنة إلى أن الظهير الأيمن حسام بن علي سيكون بدوره ضمن قائمة الغائبين والسبب في ذلك تعرضه في الفترة الماضية لإصابة جعلته يتخلف عن آخر التدريبات، ولئن ينطلق عبد الرزاق بورزة بحظوظ وافرة لتعويض الجلاصي في محور الدفاع، حيث يفترض أن يكون أساسيا ويشكل بمعية صلاح الغدامسي ثنائي المحور، فإن البديل المناسب لبن علي في الرواق الأيمن لم يتحدد بعد، لكن من الممكن أن يتم منح فرج بن نجيمة الفرصة كاملة خلال مواجهة الترجي من أجل البرهنة عن كفاءته باللعب باستمرار مع الفريق الأول والمنافسة على مكان دائم، وهذا اللاعب الذي تمكن من تسجيل هدف خلال مباراة ودية أقيمت منذ فترة قصيرة ضد النادي البنبلي يبدو أنه نال ثقة الإطار الفني الذي يفترض أن يراهن عليه ويختاره ليكون ضمن قائمة المشاركين في هذا اللقاء، خاصة وأنه قدّم مؤشرات إيجابية تجعله قادرا على تقديم الإضافة المرجوة منه للخط الأمامي.

وما ينطبق على بن نجيمة ينطبق كذلك على غفران النوالي العائد مؤخرا إلى التمارين بعد معاناته سابقا من مخلفات إصابة، وهذا اللاعب يبدو حاليا في وضع بدني مثالي قد يساعده على نيل رضاء الإطار الفني وبالتالي المشاركة أساسيا في مباراة السبت عوضا عن لؤي بن حسين الذي شارك مع المدرب السابق عماد بن يونس في عدد كبير من المقابلات، لكنه لم يقدر على تقديم أداء مقنع للغاية في خطة ظهير أيسر، في حين نجح النوالي في تقديم مستوى جيد قبل تعرضه للإصابة، حيث أنه ساهم في نجاح النجم في بلوغ دور المجموعات  بعد أن سجل هدفا حاسما من مخالفة مباشرة في المواجهة التي جمعت الفريق سابقا بنادي الجيش الملكي في المغرب بالذات.

تأكد غياب بن عمر

على صعيد آخر، ومثلما أشرنا إلى ذلك في عدد سابق فإن عودة محمد أمين بن عمر إلى الملاعب لم تكن موفقة بما أنه تعرض لإصابة عضلية في المواجهة الودية ضد الملعب التونسي، وبعد خضوعه للفحوصات الطبية تبين أنه بحاجة إلى راحة لن تقل عن عشرة أيام، وبالتالي سيواصل الاحتجاب عن المباريات الرسمية للفريق، وهو غياب مستمر منذ عامين تقريبا بما أن آخر مباراة رسمية لعبها كانت يوم 19 مارس 2022 ضد شباب بلوزداد الجزائري.

وبالتوازي مع ذلك فإن زميله زياد بوغطاس شارف على إنهاء فترة التأهيل، ولئن سيكون خارج الحسابات ضد الترجي الرياضي فإن فرضية لحاقه بمباراة الجولة الافتتاحية لمرحلة «البلاي أوف» ضد الاتحاد المنستيري تبقى مطروحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اليوم في مواجهة الصفاقسي : العواني جاهز.. لكن هل يكون جرتيلة ضمن الحسابات؟

يدرك الجميع في النجم الساحلي أن مباراة اليوم ستكون بمثابة الفرصة الأخيرة من أجل التمسك بال…