2024-02-22

نسجت على منوال عديد الفرق : الـهـيـئـة تـطـلـب دعـم الأحـباء

أطلقت هيئة اتحاد تطاوين مبادرة لشحذ الأحباء لتقديم العون المادي من خلال فتح باب التبرع لمجابهة متطلبات المرحلة القادمة التي تستوجب تكاتف جميع الجهود من أجل إيصال الفريق الى برّ الأمان في نهاية الموسم الجاري، وتأتي هذه البادرة في اطار الحرص على إيجاد موارد جديدة في ظل الصعوبات الكبيرة التي يعيشها الاتحاد وتواصلت طيلة المواسم الفارطة ما أثّر على صورته وربطه بالاضرابات المتتالية للاعبين الذين ملّوا من الوعود ونفذوا إضرابا في مطلع الأسبوع الفارط ما جعل المدرب سامي القفصي يلوّح بالانسحاب ويغيب عن حصة تدريبية.

ونسجت إدارة الاتحاد على منوال عديد الفرق التي استنجدت بأنصارها لتذليل المصاعب المالية وتوفير الحدّ الأدنى من مقومات العمل ذلك أن عدم صرف منحة الشركة الوطنية للأنشطة البترولية أثّر كثيرا على توازنات الفريق الذي حاول التقليص من المصاريف من خلال التعاقد مع لاعبين شبان ومغمورين لكن «دار لقمان ظلّت على حالها» باعتبار أن المداخيل شبه منعدمة ليصبح الحلّ الوحيد في نصرة الاحباء الذين قاموا بعديد الخطوات في السنوات السابقة على وخاصة القاطنين بأوروبا الذين وفروا اعتمادات هامة في السابق.

صلابة ولكن..

في سياق آخر، يواصل الفريق تحضيراته استعدادا لملاقاة اتحاد بن قردان يوم الأحد المقبل في مواجهة شعارها المحافظة على السجّل الخالي من الهزائم في مرحلة تفادي النزول رغم صعوبة المهمة ضد منافس يريد تدارك عثرته الأولى ضد النادي البنزرتي، وأظهر اتحاد تطاوين تحسنا كبيرا من الناحية الدفاعية وتزامن مع قدوم الحارس حمزة الغانمي الذي تفادى قبول أهداف في آخر مباراتين وإرساء الاستقرار في الخط الخلفي بتثبيت الرباعي منذ انطلاق «البلاي آوت» ليحمل الدفاع الآمال في «الدربي».

في المقابل، تراجع الأداء الهجومي بعد البداية المثالية ضد مستقبل المرسى حيث أضاع الفريق عديد الفرص التي كان بمقدورها وضع الفريق في مركز مريح ليعمل المدرب سامي القفصي على تحسين الآليات الهجومية كما يبقى التحوير في الجانب الهجومي واردا بعد أن اختار الاطار الفني التعويل على الثلاثي مؤمن الرحماني وفابيان والياي وأحمد الحاضري في جميع مباريات «البلاي آوت» لتصبح حظوظ زياد العونلي وموسى سيسيكو وافرة للظهور الأول كأساسيين.

بن حامد يغيب

سيــغيب الظهير الأيمــن حازم بن حامد عن «دربي» الجنـــوب الشرقي بداعي عقوبة الإنذار الثالث ليبحث المدرب ســـامي القفصي عن البديل المناسب حيث سيفاضل بين غسان خلفة وايهاب خفشة لتعويضه بعد أن اضطلعا بهذا الدور في المرحلة الأولى رغم كونهما متوسطا ميدان ودفاع بالأساس حيث لا يملك الاتحاد عديد الخيارات في الخط الخلفي عكس خطي الوسط والهجوم اللذين تعززا بعديد الأسماء في فترة الانتقالات الشتوية غير أنها مازالت تنتظر الفرصة.

ويفترض أن يكون متوسط الميدان سانغاري قد استأنف التدريبات مع المجموعة في مطلع الأسبوع غير أن ظهوره منذ البداية ليس مطروحا في ظل حاجته لوقت إضافي لاستعادة ثوابته البدنية والفنية لتتأجل عودته بعد أن كان من الركائز الثابتة في الشطر الأول من الموسم حيث عاضد الكوني خلفة في «الارتكاز» ليستغل محمد علي حسني الفرصة ويفتك مكانا أساسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

لحسم مصير اللقب : هل يتخلى كاردوزو عن الحذر؟

يلاحق الترجي الرياضي في مواجهة الغد ضد الاتحاد المنستيري لقبه الأول بعد انتظار دام قرابة ا…