2024-02-22

قبل “الكلاسيكو” ضد النجم : تقا الأقرب لإكمال أضلاع الــــــــــوسط

تبلغ تحضيرات الترجي لمواجهة النجم الساحلي في الجولة السادسة من دور المجموعات لكأس رابطة الأبطال الافريقية أوجها والتي تكتسي أهمية كبيرة بحكم أنها قد تعلن عن العبور رسميا الى ربع النهائي في صورة حسم «الكلاسيكو» وهزيمة الهلال السوداني ضد بيترو أتلتيكو ليكون التركيز كبيرا من أجل تحقيق المنشود حيث أغلق المدرب البرتغالي ميغيل كاردوزو التدريبات أمام الجماهير لإعداد العدّة للموعد المرتقب الذي يأتي بعد فترة توقف طويلة من شأنها إعادة توزيع الأوراق على مستوى الاختيارات الفنية أو البشرية.

وسيحرص الاطار الفني على ضبط ملامح التشكيلة الاساسية على ضوء الاختيارات الفنية التي سيعتمدها وخاصة في وسط الميدان الذي لم يعرف الاستقرار منذ انطلاق الموسم حيث تداول المدربان السابقان معين الشعباني وطارق ثابت على عديد التوليفات دون أن يرسيا الاستقرار المطلوب والضروري لفرض أسلوب خاص ومتميز على الفريق، ويطغى التنافس من أجل الظفر بالمقاعد الثلاثة في وسط الميدان مع انضمام عنصر جديد وهو الطوغولي روجي أهولو الذي يبدو مرشحا بقوة لخوض مباراته الأولى مع الترجي كما سيعوّل البرتغالي كاردوزو على البرازيلي يان ساس في دور صانع ألعاب ليكون الغموض قائما بخصوص اللاعب الذي سيكمل أضلاع وسط الميدان خاصة وأن التوجه سائر نحو الإبقاء على الرسم التكتيكي المعتاد دون المجازفة بالتعويل على ثلاثي في المحور.

قيمة ثابتة

استأنف متوسط الميدان حسام تقا التدريبات في مطلع الأسبوع الجاري بعد شفائه من الاصابة التي تعرّض لها في ختام التربص الخارجي بالمغرب ليدخل الحسابات ويصبح الأوفر حظا لمعاضدة روجي أهولو ويان ساس في وسط الميدان خاصة وأنه من أكثر العناصر ثباتا في الأداء خلال الشطر الأول من الموسم وبالتالي سيكون بقاؤه في التركيبة المثالية منطقيا على أمل تأكيد مستواه الطيب في بداية مشواره مع الترجي ومواصلة كسب النقاط في صراع التنافس على مقعد دائم ضمن الأساسيين خاصة وأنه أصبح عنصرا دوليا.

وكان حسام تقا أكثر لاعب خوضا للمباريات في صفوف الترجي خلال الشطر الأول من الموسم ويليه ياسين مرياح ما يؤكد مكانته الكبيرة واندماجه السريع عكس بعض المنتدبين الذين لم ينجحوا في تقديم أوراق اعتمادهم، ويبقى تمركز تقا وكذلك مدى تعافيه من الاصابة محددين رئيسيين لمدى قدرته على المشاركة منذ البداية في لقاء النجم الساحلي لكن المعطيات الأخيرة تؤكد جاهزيته للمشاركة في انتظار تحديد الرسم التكتيكي الذي سيدخل به الفريق.

حظوظ ضئيلة

راهن المدرب البرتغالي كاردوزو خلال الاختبارات الودية على النيجيري أوناشي أغبيلو ليكون مرشحا للظهور منذ البداية وذلك في صورة التعويل على ثنائي يملك نزعة دفاعية في وسط الميدان وترك الحرية ليان ساس في مهمة التنشيط الهجومي، وتبقى هذه الفرضية واردة في صورة عدم جاهزية تقا التامة من الناحية البدنية ليكون التعويل على العناصر الأكثر حضورا بدنيا في مواجهة قوية ستطغى عليها الثنائيات مثلما كان الحال في مقابلة الذهاب التي حسمها فريق باب سويقة بفضل واقعيته الكبيرة والتي ستكون من العوامل الحاسمة في لقاء العودة طالما أن كل طرف سيلعب آخر أوراقه من أجل الترشح.

وكشفت اللقاءات الودية أن أغبيلو بات من العناصر التي تحظى بثقة الاطار الفني الجديد في تواصل لسيناريو المرحلة الفارطة حيث راهن عليه طارق ثابت في عديد المباريات الهامة رغم المنافسة القوية في وسط الميدان ووجود لاعبين مهمين كزكرياء العايب وغيث الوهابي الذي سيغيب رفقة الظهير الأيمن محمد بن علي بسبب جمعه الإنذار الثالث، في حين لن يدخل محمد وائل الدربالي الحسابات الأساسية في المباراة القادمة في ظل الأفضلية التي تلوح لبقية الأسماء وهو ما قد يتأكد عند حسم الاختيارات النهائية في حصة اليوم على أقصى تقدير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في غياب الغانمي والرحماني : غموض في المرمى.. والعونلي ثابت ضد النادي البنزرتي

كانت تحضيرات اتحاد تطاوين مبتورة بحكم التوقف المطول عن التمارين لأسباب مالية قبل أن تعود ا…