2024-02-18

أصداء الطاولة : بـرنزيـة للصـيد في دورة الـبرتغال الـدولية

واصل النجم الصاعد لكرة الطاولة التونسية وسيم الصيد نتائجه الباهرة بتحقيقه الميدالية البرنزية في منافسات الفردي لأقل من 17 سنة في دورة البرتغال الدولية التي اختتمت مساء الجمعة حيث تجاوز في الدور ربع النهائي عقبة البولوني ادام سموتر بثلاثة أشواط نظيفة قبل أن يصطدم في المربع الذهبي بالفرنسي فلافيو موريي الفائز بنتيجة 3-1 والذي حرم البطل التونسي البالغ من العمر 16 سنة من تكرار الانجاز في فئة أقل من 19 سنة عندما هزمه في ربع النهائي بالنتيجة نفسها لتتوقف المسيرة الوردية للصيد والتي تجاوز خلالها عقبتي البرتغالي أندري كروز والاسباني ميغيل زابالوس في دور المجموعات والاسباني الاخر فرانسيسك كاريرا ثم الإكوادوري دييغو بيغواف في الدورين السادس عشر وثمن النهائي وبنتيجتي 3-0 و3-1.

وكانت حصيلة بقية المشاركين التونسيين محترمة بتجاوز الثلاثي يوسف العيدلي وأمير الصيد وبراء المشرقي دور المجموعات في منافسات الفردي لأقل من 15 سنة لكن الامتياز كان من جديد من نصيب وسيم الصيد الذي أكد مستويات جيدة ضد منافسين يفوقونه سنا وتجربة وامكانات ليبقى العمل الدؤوب والتطور بتتالي المنافسات من العوامل التي ستسهم في تقليص الفوارق الفاصلة عن بقية الأسماء وهو ما لاح ضد الفرنسي فلافيو موريي.

حضور كبير في دورة تونس الدولية للشبان

وتتواصل المشاركات الدولية لعناصرنا الوطنية في نهاية الشهر الجاري بإقامة دورة تونس للشبان والتي تعرف مشاركة 26 بلدا، وسيمثّل المنتخب الوطني 52 لاعبا ولاعبة حيث تسعى الجامعة الى توسيع دائرة الاختيار ومنح الفرصة للمواهب الشابة للاحتكاك مع المدارس المعروفة كما أن الحظوظ في الصعود الى منصة التتويج وافرة بوجود عديد الأسماء البارزة كوسيم الصيد ويوسف العيدلي ومحمد أمين الخلوفي وفراس الشايب وملكة الرياحي ومريم الابراهيمي وآلاء السعيدي.

وسيشدّ وفد من المنتخب الوطني الرحال في مطلع الشهر القادم الى الجزائر للمشاركة في دورتها الدولية للشبان، وتأتي هذه المشاركات في إطار التحضير لبطولة افريقيا للشبان والتي تعتبر الموعد الأبرز للنخبة الوطنية من أجل تأكيد تألقها وحجز مقاعدها في بطولة العالم.

موعد هام في رواندا

ستراهن كرة الطاولة التونسية على التواجد في المحفل الأولمبي المرتقب بالعاصمة الفرنسية باريس في الصائفة القادمة اذ ستحتضن رواندا الدورة التأهيلية من 18 الى 22 ماي القادم والتي ستشهد مشاركة المنتخب الوطني بخمسة لاعبين ولاعبات، وستتنافس عبير الحاج صالح وفدوى القارصي ومرام الزغلامي من أجل مقعدين في الكبريات بينما مازال الحسم مؤجلا في الأكابر رغم أن وسيم الصيد ينطلق بحظوظ وافرة للظهور في التصفيات التأهيلية ليبقى المقعد الثاني منحصرا بين كارم بن يحيى وخليل سطا ويوسف بن عطية وحمزة القرفالي وكذلك مشعل صبحي في صورة تأهيله رسميا، وأعدت الإدارة الفنية برنامجا تحضيريا متكاملا للدورة التأهيلية لتوفير أفضل ظروف النجاح خاصة وأن المنافسة ستكون كبيرة ضد كبار الساحة في افريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

التفكير في الموسم القادم انطلق: بـن حـمــيـدة خـيار جـديـد فـي الـمحـور

دخل الترجي في راحة مطولة ستمتد مبدئيا الى منتصف شهر جويلية، وستكون فرصة للاعبين لاستعادة أ…