2024-02-17

«البلاي آوت»: الدفعة الأولى من الجولة الثالثة : بـيـن فـكّ الارتـبـاط ومـواصـلة الهـروب عن المركز الأخير

يتواصل نشاط مجموعة تفادي النزول التي تدرك اليوم جولتها الثالثة التي تضمّ دفعتها الأولى مباراتين سيكون شعار الأولى التي تجمع النادي البنزرتي واتحاد بن قردان فكّ الارتباط في الصدارة، في حين تبدو الغايات متباينة في المواجهة الثانية بين اتحاد تطاوين والأولمبي الباجي حيث يرنو المحليون الى تأكيد البداية الجيدة مقابل سعي «اللقلق» الى التحليق من جديد بعد جني نقطة يتيمة منذ انطلاق «البلاي آوت».

1 ستتواجه الفرق المتنافسة في دفعة اليوم للمرة الأولى في هذا الموسم.

توازن

يأمل النادي البنزرتي في العودة سريعا الى سكة الانتصارات عندما يستقبل شريكه في الريادة اتحاد بن قردان في قمة الجولة الثالثة والتي تبدو مفتوحة على جميع الاحتمالات رغم أفضلية الأرض والجمهور التي يرنو الى استغلالها فريق عاصمة الجلاء المطالب بتجاوز المشاكل الفنية التي عانى منها في الجولتين الفارطتين ضد فريق منظم استعاد ثوابته الدفاعية وبات رقما صعبا من جديد، ويعوّل المدرب ماهر الكنزاري على ثراء زاده البشري من أجل تحقيق المنعرج الحاسم في السباق وتحقيق الفوز الذي سيرسي الهدوء في محيط الفريق ويؤمن مكانه بعيدا عن دائرة الخطر.

ولن يكون اتحاد بن قردان لقمة سائغة حيث نجح في استعادة عافيته بقيادة المدرب رمزي جرمود الذي ركّز على تقوية المنظومة الدفاعية في انتظار تحسين الآليات الهجومية والتي تبقى نقطة الضعف الأبرز وهو ما لاح في المباراتين الفارطتين غير أن عودة الهداف نسيم صيود من شأنها تعزيز الآمال في الفوز، وسيكون تحقيق نتيجة إيجابية في ملعب 15 أكتوبر خطوة هامة لفريق الجنوب الشرقي على درب تأمين مكانه مع الكبار خاصة وأنه سيصطدم بمنافس مباشر.

أفضلية لتطاوين

عاش اتحاد تطاوين بداية أسبوع صعبة بعد إضراب اللاعبين عن التدرب وتلويح المدرب سامي القفصي بالانسحاب قبل أن تطوّق الهيئة الاشكال لتفادي عدم تهديده استقرار الفريق الذي كان المفاجأة السارة في بداية المرحلة الثانية حيث حقّق 4 نقاط لن يكون لها وزن كبير في صورة عدم تأكيدها اليوم بفوز جديد يُبعده عن المراكز الأخيرة، وسيعمل الاتحاد على الاستفادة من الانسجام الحاصل بين عناصره لتحقيق مبتغاه في لقاء لا يقلّ أهمية عن سابقيه.

ويدرك الأولمبي الباجي أن الخيارات أصبحت محدودة فلا مجال لإهدار نقاط إضافية لتفادي مواصلة التقهقر في الترتيب مع التقارب الكبير في مراكز الفرق المتصارعة من أجل البقاء، ويبحث فريق الشمال الغربي عن الرجة النفسية بعد التغيير الحاصل على المستوى الفني والذي سيُحدث عديد التغييرات الضرورية من أجل استعادة البسمة، ولن يكون اللعب خارج الديار عائقا بما أن الأولمبي سيخوض جميع مبارياته بعيدا عن باجة وبالتالي سيصبح التعامل مع هذا المعطى عاديا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

التفكير في الموسم القادم انطلق: بـن حـمــيـدة خـيار جـديـد فـي الـمحـور

دخل الترجي في راحة مطولة ستمتد مبدئيا الى منتصف شهر جويلية، وستكون فرصة للاعبين لاستعادة أ…