بعد‭ ‬ان‭ ‬علّق‭ ‬عليها‭ ‬الفلسطينيون‭ ‬آمالا‭ ‬كبيرة‭ ‬لوضع‭ ‬حد‭ ‬لمعاناتهم‭ ‬التي‭ ‬تستمر‭ ‬منذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬خمسة‭ ‬أشهر‭ ‬انتهت‭ ‬مفاوضات‭ ‬القاهرة‭ ‬دون‭ ‬التوصل‭ ‬الى‭ ‬أي‭ ‬نتيجة‭ ‬بل‭ ‬على‭ ‬العكس‭ ‬فقد‭ ‬نسفت‭ ‬هذه‭ ‬المفاوضات‭ ‬اتفاق‭ ‬باريس‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يؤمل‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬منطلقا‭ ‬لتفاهمات‭ ‬قد‭ ‬تنتهي‭ ‬الى‭ ‬وضع‭ ‬خريطة‭ ‬لإنهاء‭ ‬هذه‭ ‬الحرب‭.‬

انتهت‭ ‬المفاوضات‭ ‬في‭ ‬القاهرة‭ ‬وذهب‭ ‬كل‭ ‬لحال‭ ‬سبيله‭ ‬وفي‭ ‬ساعات‭ ‬قليلة‭ ‬تحول‭ ‬الاهتمام‭ ‬إلى‭ ‬خريطة‭ ‬طريق‭ ‬محتملة‭ ‬لحكم‭ ‬فلسطين‭ ‬بعد‭ ‬الحرب‭ ‬في‭ ‬غزة‭ ‬او‭ ‬ما‭ ‬صار‭ ‬يعرف‭ ‬إعلاميا‭ ‬بـاخطة‭ ‬اليوم‭ ‬التاليب‭ ‬دون‭ ‬ان‭ ‬يكلّف‭ ‬أحد‭ ‬نفسه‭ ‬عناء‭ ‬السؤال‭ ‬عن‭ ‬مصير‭ ‬من‭ ‬تبقى‭ ‬على‭ ‬قيد‭ ‬الحياة‭ ‬في‭ ‬غزة،‭ ‬فيما‭ ‬رفض‭ ‬نتنياهو‭ ‬إرسال‭ ‬وفد‭ ‬جديد‭ ‬للتفاوض‭ ‬إلى‭ ‬القاهرة‭ ‬لاستكمال‭ ‬المباحثات‭ ‬التي‭ ‬تجري‭ ‬بوساطة‭ ‬قطرية‭ ‬ومصرية،‭ ‬بحضور‭ ‬مسؤولين‭ ‬أمريكيين‭. ‬

انتهت‭ ‬مفاوضات‭ ‬القاهرة‭ ‬وبينما‭ ‬واصلت‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬التي‭ ‬بان‭ ‬بالكاشف‭ ‬انها‭ ‬عاجزة‭ ‬لا‭ ‬حول‭ ‬ولا‭ ‬قوة‭ ‬لها‭ ‬امام‭ ‬الغطرسة‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬تنبيهها‭ ‬وتحذيرها‭ ‬من‭ ‬مغبة‭ ‬ما‭ ‬تريد‭ ‬إسرائيل‭ ‬فعله‭ ‬في‭ ‬رفح‭ ‬يتواصل‭ ‬التحضير‭ ‬على‭ ‬الضفة‭ ‬الأخرى‭ ‬لـاالساعة‭ ‬صفرب‭ ‬التي‭ ‬ستكون‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬االمجزرة‭ ‬الكبرىب‭ ‬او‭ ‬اساعة‭ ‬الإعدام‭ ‬الجماعيب‭ ‬لشعب‭ ‬صار‭ ‬وجوده‭ ‬ثقيلا‭ ‬على‭ ‬ضمير‭ ‬العالم‭ ‬وضمير‭ ‬الإنسانية‭.‬

قال‭ ‬بايدن‭ ‬إن‭ ‬اإسرائيل‭ ‬تجاوزت‭ ‬الحدب‭ ‬وتساءلت‭ ‬وزيرة‭ ‬خارجية‭ ‬ألمانيا‭ ‬اأين‭ ‬يذهب‭ ‬سكان‭ ‬رفح؟‭ ‬هل‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬يتبخرواب،‭ ‬نعم‭ ‬هنا‭ ‬بيت‭ ‬القصيد‭ ‬إلى‭ ‬أين‭ ‬سيذهب‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مليون‭ ‬ونصف‭ ‬فلسطيني‭ ‬أجبروا‭ ‬على‭ ‬ترك‭ ‬بيوتهم‭ ‬ورضوا‭ ‬بالعراء‭ ‬مسكنا‭ ‬لهم‭ ‬معتقدين‭ ‬ان‭ ‬المدينة‭ ‬القريبة‭ ‬من‭ ‬الحدود‭ ‬المصرية‭ ‬هي‭ ‬الأكثر‭ ‬أمانا‭ ‬بالنسبة‭ ‬لهم،‭ ‬لكن‭ ‬هيهات‭ ‬فآلة‭ ‬القتل‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬مصممة‭ ‬هذه‭ ‬المرة‭ ‬على‭ ‬تنفيذ‭ ‬االمحرقة‭ ‬الكبرىب‭.‬

لم‭ ‬تخف‭ ‬إسرائيل‭ ‬مخططاتها‭ ‬بالنسبة‭ ‬لرفح‭ ‬التي‭ ‬يتكدس‭ ‬بها‭ ‬مئات‭ ‬آلاف‭ ‬النازحين‭ ‬وكشفت‭ ‬علانية‭ ‬عن‭ ‬نيتها‭ ‬تنفيذ‭ ‬عملية‭ ‬اجتياح‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬اكتفى‭ ‬الغرب‭ ‬بالإدانة‭ ‬والتحذير‭ ‬والتنديد‭ ‬ربما‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الاستهلاك‭ ‬الداخلي‭ ‬ولامتصاص‭ ‬الغضب‭ ‬الشعبي‭ ‬المتزايد‭ ‬هناك‭ ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬أحد‭ ‬تجرّأ‭ ‬وطلب‭ ‬من‭ ‬إسرائيل‭ ‬ان‭ ‬تكفّ‭ ‬على‭ ‬فعل‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬مقدمة‭ ‬على‭ ‬فعله‭ ‬بل‭ ‬انه‭ ‬وبعد‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬الدمار‭ ‬وهذا‭ ‬التقتيل‭ ‬والخراب‭ ‬مازالت‭ ‬الدول‭ ‬الغربية‭ ‬تشدد‭ ‬على‭ ‬انها‭ ‬محقّة‭ ‬في‭ ‬حربها‭ ‬ضد‭ ‬حماس‭ ‬وعلى‭ ‬انها‭ ‬بصدد‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬نفسها‭.. ‬هكذا‭ ‬يحاول‭ ‬القادة‭ ‬الغربيون‭ ‬بكل‭ ‬بساطة‭ ‬ان‭ ‬يبرّروا‭ ‬ما‭ ‬يقوم‭ ‬به‭ ‬نتنياهو‭ ‬وجيشه‭.‬

من‭ ‬يوقف‭ ‬إسرائيل؟‭ ‬الإجابة‭ ‬طبعا‭ ‬لا‭ ‬أحد‭ ‬فلا‭ ‬محكمة‭ ‬العدل‭ ‬الدولية‭ ‬ولا‭ ‬محكمة‭ ‬الجنايات‭ ‬الدولية‭ ‬ولا‭ ‬كل‭ ‬محاكم‭ ‬الأرض‭ ‬قادرة‭ ‬اليوم‭ ‬على‭ ‬فرملة‭ ‬عطشها‭ ‬للقتل‭ ‬وللدماء‭ ‬وهي‭ ‬التي‭ ‬نالت‭ ‬صكّا‭ ‬على‭ ‬بياض‭ ‬من‭ ‬قوى‭ ‬العالم‭ ‬المتقدم‭ ‬والديمقراطي‭.‬

خمسة‭ ‬أشهر‭ ‬مضت‭ ‬منذ‭ ‬بدأت‭ ‬إسرائيل‭ ‬حربها‭ ‬على‭ ‬غزة،‭ ‬واليوم‭ ‬لا‭ ‬بوادر‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬هذه‭ ‬الحرب‭ ‬قد‭ ‬تضع‭ ‬أوزارها‭ ‬وأن‭ ‬نهايتها‭ ‬قريبة‭ ‬فرفح‭ ‬ستكون‭ ‬الفصل‭ ‬الجديد‭ ‬والأخير‭ ‬ربما‭ ‬للمحرقة‭ ‬الجديدة‭ ‬وللنكبة‭ ‬الثانية‭ ‬التي‭ ‬ستشهد‭ ‬على‭ ‬نهاية‭ ‬شعب‭ ‬قاوم‭ ‬ولم‭ ‬يستسلم‭ ‬لكنه‭ ‬خذل‭ ‬من‭ ‬الأشقاء‭ ‬والأصدقاء‭ ‬قبل‭ ‬الخصوم‭ ‬والأعداء‭.‬

هل‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬يموت‭ ‬كل‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬لتقف‭ ‬هذه‭ ‬المجازر‭ ‬وليقرّر‭ ‬مجلس‭ ‬الامن‭ ‬وقبله‭ ‬واشنطن‭ ‬ان‭ ‬ما‭ ‬تقوم‭ ‬به‭ ‬إسرائيل‭ ‬عربدة‭ ‬ومخالف‭ ‬للقوانين‭ ‬الدولية‭ ‬والإنسانية‭ ‬وان‭ ‬قرارا‭ ‬فوريا‭ ‬بإيقاف‭ ‬الحرب‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬يعلن‭…‬ربما‭ ‬حينها‭ ‬وبعد‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬الانتشاء‭ ‬بحمام‭ ‬الدم‭ ‬الذي‭ ‬ستحدثه‭ ‬إسرائيل‭ ‬في‭ ‬رفح‭ ‬سيسارع‭ ‬الجميع‭ ‬لطلب‭ ‬جلسة‭ ‬طارئة‭ ‬لمجلس‭ ‬الامن‭ ‬لتدارس‭ ‬الوضع‭ ‬والدعوة‭ ‬للتهدئة‭ ‬وضبط‭ ‬النفس‭.‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

وسط تعثر المفاوضات.. جيش الاحتلال ينفّذ عملية «مباغتة» وسط غزة ودباباته تتوغل في مخيم النصيرات

الصحافة اليوم(وكالات الانباء)يبدو أن إسرائيل وحركة حماس ما زالتا متمسّكتين بمطالبهما إزاء …