2024-02-14

قبل ملاقاة بن قردان : عودة الزواوي.. وانتقادات للكنزاري

قررت هيئة النادي البنزرتي تعيين المدرب الوطني السابق يوسف الزواوي كمشرف عام على الشبان ليجدّد العهد مع فريقه الأم ليحاول توظيف خبرته لبناء جيل جديد من اللاعبين القادرين على حمل المشعل في قادم السنوات، وكان نائب الرئيس أمير الجزيري قد نفى في وقت سابق إمكانية عودة الزواوي بعد تداول خبر تكليفه بخطة مدير رياضي خصوصا مع عقده جلسات مع رئيس النادي سمير يعقوب الذي راهن في النهاية على المدرب والمدير الفني الوطني السابق والذي يراكم رصيدا كبيرا من الخبرة.

ولم تقتصر التعيينات على الزواوي حيث كلّفت إدارة النادي البنزرتي المدرب محمد بن حسن للإشراف على الإدارة الفنية للشبان، وتأتي هذه التغييرات في إطار ضخّ دماء جديدة في فرع كرة القدم الذي يعتبر مرآة النادي الذي أنجب على مدار السنوات لاعبين متميزين صنعوا مجد «قرش» الشمال وكرة القدم التونسية.

الغيابات تلخبط الحسابات

رغم أن التعادل ضد الأولمبي الباجي يعتبر نتيجة إيجابية بحكم بقاء الفريق في ريادة مجموعة تفادي النزول، فإن الأداء الذي لم يرتق الى الدرجة المأمولة أثار غضب الأحباء خصوصا وأن بعض الاختيارات في وسط الميدان لم تعط أكلها لكن الغيابات البارزة والتي كان سببها نزلة برد حادة ضربت عديد اللاعبين ونقلت العدوى في ما بينهم قلّصت هامش الخيارات أمام المدرب ماهر الكنزاري الذي افتقد خصوصا لخدمات أشرف الفرشيشي ويوسف الفلاحي فضلا عن الحين كونتي الذي حالت عقوبة الإنذار الثالث دون ظهوره في «دربي» الشمال.

ويفترض أن يكون جميع اللاعبين على ذمة الإطار الفني في مباراة القمة ضد اتحاد بن قردان التي سيكون شعارها فكّ الارتباط في الصدارة ليصبح حسن الاختيار ضروريا من أجل تحقيق الفوز لا سيما وأن بعض اللاعبين فشلوا في تقديم المطلوب على غرار هارون مرياح الذي شارك للمرة الأولى في الجولة الفارطة ويبقى بحاجة الى وقت إضافي من أجل مزيد التأقلم مثلما كان الحال مع أشرف الفرشيشي في بداية مشواره قبل أن يفتك النجومية في الجولات الأخيرة.

لقمان بعيد عن الحسابات

بدأ المدرب ماهر الكنزاري يدخل المنتدبين الجدد في حساباته تدريجيا، فبعد أشرف كرير الذي بات من أبرز الركائز وقدّم أوراق اعتماده سريعا ليساهم في حصد أربع نقاط شهدت مباراة الأولمبي الباجي إقحام متوسطي الميدان علي يوسف وهارون مرياح منذ البداية والنيجيري نور الدين أنديي أثناء اللعب وكانت الاضافة غير كبيرة في الوقت الذي مازال فيه النيجيري الآخر لقمان خارج الحسابات حيث غاب عن قائمة اللقاء الأخير لأسباب فنية وكذلك لوجود الطيب بن زيتون كخيار أول.

ويأمل الجميع في أن لا يقع تجميد المنتدبين مثلما كان الشأن في الشطر الأول من السباق بما أن المدرب الكنزاري أخذ وقته من أجل الحسم في قائمة القادمين في فترة الانتقالات الشتوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بنزرت : ضرورة القضاء على الإشكاليات والتجاوزات  في محيط الشواطئ

تزخر ولاية بنزرت بسواحل بحرية جميلة على غرار شواطئ سيدي سالم و شاطئ الصخور ورأس أنجلة ورفر…