2024-02-14

بعد تنفس الصعداء ضد القوافل : بداية جني ثمار الانتدابات.. واكتمال النصاب تدريجيا

استأنف مستقبل المرسى أمس التدريبات استعدادا لملاقاة نجم المتلوي في الجولة الثالثة ذهابا من «البلاي آوت» والتي سيكون شعارها تأكيد الفوز الهام على قوافل قفصة والذي أعاد ترتيب الأوراق في أسفل الترتيب، ولعبت التغييرات التي أجراها المدرب شاكر مفتاح دورا كبيرا في تنفس فريق الضاحية الشمالية الصعداء بعد فترة الشك التي رافقته طويلا حيث ساهم تغيير الرسم التكتيكي بالتعويل على قلبي هجوم في تحقيق المطلوب ذلك أن نسيم شاشية الذي كان قاب قوسين أو أدنى من الخروج في «الميركاتو» الصيفي أقلق كثيرا الخط الخلفي للقوافل كما أعطى وسام بوسنينة الصلابة المطلوبة للخط الخلفي مثلما هو الحال للجزائري اسلام شبور الذي كان آخر الوافدين حيث كسب الرهان الذي وضعه فيه الاطار الفني بإغلاقه المنافذ في الرواق الأيسر ليعطي الحلول اللازمة في مركز تداول عليه عديد اللاعبين دون أن يقدموا الضمانات الكافية للبقاء ضمن الأساسيين، كما نجح الظهير الأيمن عزيز الشاوش في تقديم مستوى متميز سيجعله يحافظ على مكانه في انتظار الحسم في باقي المراكز في الحصص التدريبية القادمة.

عودة ايكوام واليعقوبي

تشهد صفوف «القناوية» في لقاء الأحد المقبل عودة جماعية حيث سيكون بمقدور الاطار الفني التعويل على «الجوكير» أيمن العمري بعد استيفائه عقوبة الانذار الثالث، كما عاد الكامروني ايكوام ايدو الى تونس ليدخل الحسابات من جديد ويشعل التنافس في الرواق الأيسر الذي عرف أيضا تعزيزا في فترة الانتقالات الشتوية بقدوم عمر بوراوي الذي قد يكون جاهزا بداية من مباراة نجم المتلوي لكن مشاركته منذ البداية تبدو مستبعدة في ظل الرضاء على أداء إسلام شبور.

ويبقى تجهيز الثنائي محمد علي اليعقوبي وعمر زكري واردا بشدة وهو ما سيتوضّح على ضوء التدريبات القادمة ليتسنى للمدرب شاكر مفتاح التعويل على خيارات جديدة في الخطوط الثلاثة وبالتالي سيتسع هامش الاختيار قياسا بالمرحلة الفارطة والتي شهدت «تخمة» من الاصابات التي أربكت الجميع وكادت تزيد في تعميق الأزمة لولا الفوز الأخير الذي من شأنه إحداث رجة نفسية وتحفيز المجموعة على تأكيد الصحوة والخروج من المركز الأخير طالما أن طريق البقاء مازال طويلا ويحتاج الى مضاعفة الجهد من أجل تحقيق النتائج المرجوة.

بن مسعود يعود في دور جديد

يفترض أن يكون القائد السابق بلال بن مسعود قد باشر مهامه أمس كمدرب مساعد حيث توصل الى اتفاق منذ نهاية الأسبوع الفارط للعودة الى فريقه الأم في ظل  العقوبة المطولة لصهيب زروق في أعقاب مباراة اياب المرحلة الأولى ضد نجم المتلوي عندما تسلّم المهمة وقتيا ونجح في قيادة الفريق إلى تحقيق فوزه الأول في الموسم الجاري، وقد تضفي عودة بن مسعود نجاعة أكبر على عمل الاطار الفني كما سيكون حلقة الربط مع اللاعبين بحكم الخبرة التي يملكها وتجعله قادرا على تقديم الاضافة المرجوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

لماذا فشل أومارو ونجح أهولو وتقا مع الترجي؟ الانتظام في الأداء «كلمة السر»

أصبح الترجي الرياضي «الحديقة الخلفية» للاتحاد المنستيري حيث تعاقد مع عديد الاسماء التي صنع…