2024-02-14

اليوم ود ضد قصيبة المديوني : فرصة لاختيار معوّض الجلاصي ضد الترجي

يخوض النجم الساحلي اليوم ضد اتحاد قصيبة المديوني أول لقاء ودي بقيادة المدرب الجديد أحمد العجلاني، حيث تبدو هذه المواجهة بمثابة الاختبار الأولي لتقييم مدى تحسن أداء المجموعة بعد هذا التغيير الحاصل على مستوى الإطار الفني، فالمدرب الجديد استلم المشعل منذ فترة قصيرة، لكنها تبدو كافية لإجراء بعض التعديلات والإصلاحات وتجاوز الصعوبات التي كان يعاني منها النجم منذ بداية الموسم، ولم ينجح المدرب السابق عماد بن يونس في تجاوزها.

ومما لا شك فيه فإن اختبار اليوم يندرج ضمن مساعي الفريق للتحضير قبل الموعد الحاسم الذي ينتظره يوم 24 فيفري الجاري عندما يلاقي الترجي الرياضي ضمن منافسات الجولة الخامسة لدور مجموعات رابطة الأبطال، وبالتالي يتوجب على الإطار الفني استغلال هذا الاختبار من أجل البدء في اختيار العناصر المؤهلة للمشاركة في اللقاء المرتقب ضد الترجي. علما وأن النجم اتفق سابقا مع إدارة نادي حمام الأنف على برمجة مباراة ودية في ملعب حمام الأنف، لكن في نهاية المطاف اعتذر المسؤولون على فريق «الهمهاما» ليتم استبدال هذه المباراة بمباراة أخرى ضد قصيبة المديوني.

وفي هذا السياق سيكون الهدف الأول بالنسبة إلى المدرب أحمد العجلاني هو إيجاد المدافع المحوري القادر على تعويض حمزة الجلاصي في اللقاء  المقبل، فهذا الأخير سيكون أحد أبرز الغائبين بسبب عقوبة الإنذار الثالث، وهذا الغياب قد يكون مؤثرا للغاية بحكم مكانة الجلاصي في الفريق ونجاحه  الكبير في تقديم الإضافة بعد أن وقع توظيفه منذ الموسم الماضي في خطة مدافع محوري.

النوالي مرشح بارز

وفي هذا الصدد يمكن التكهن بقدرة غفران النوالي على أن ينال ثقة الإطار الفني، فهذا اللاعب الذي تخلف في عدة مباريات بسبب الإصابة، تمكن منذ فترة من التعافي واستعادة مؤهلاته، وهو يشارك بانتظام في التدريبات الجماعية، وبما أن النجم خسر أيضا جهود المدافع جاسر الخميري الذي وقع فك التعاقد معه بالتراضي، فإن النوالي يبدو أحد أبرز المرشحين للعب منذ البداية وبالتالي تشكيل ثنائي المحور إلى جانب صلاح الغدامسي.

أما بالنسبة إلى العائد من الإصابة زياد بوغطاس، فإن وضعه الحالي قد لا يسمح للإطار الفني بالمجازفة به، حيث أنه مازال بحاجة إلى بعض الوقت حتى يستعيد كافة مؤهلاته البدنية إثر غياب دام أشهر عديدة، حيث أنه تعرض لإصابة حادة في نهاية الموسم الماضي، كما يبقى عبد الرزاق بووزرة من بين المرشحين للمشاركة في اللقاء القادم، لكن هذه المشاركة تبدو مرتبطة أيضا بمدى تحسن وضعه البدني بما أنه عانى بدوره طيلة الفترة الماضية من قلة المشاركة بسبب الإصابة.

ود ثان في الأفق

وبعد خوض مباراة اليوم ضد نادي حمام الأنف، من المنتظر أن يستغل استمرار فترة توقف البطولة من أجل خوض مباراة ودية ثانية، وفي هذا الإطار يفترض أن يلاقي زملاء الحارس علي الجمل الملعب التونسي يوم الأحد المقبل في ملعب الهادي النيفر بباردو.

مبي يستمر

سبق وأن أشرنا إلى أن الكاميروني جاك مبي قد يكون من بين ضمن اللاعبين الذين يمكن أن يغادروا الفريق خلال هذه الفترة، لكن يبدو أن الأمور المرتبطة بمستحقاته المالية العالقة وقع حلها مؤخرا، ما يؤكد رغبة القائمين حاليا على الفريق على ضمان بقاء هذا اللاعب الذي يمكن التفريط فيه خلال الصائفة المقبلة.

ديون متراكمة

كان من الصعب للغاية على الهيئة المديرة الحالية أن تنجح في رفع عقوبة المنع من الانتدابات خلال الميركاتو الشتوي، والسبب معلوم بما أن النجم مدين لعدد من اللاعبين بمبالغ مالية هامة، ولعل من أهم الأسباب التي جعلت عثمان جنيح يعلن انسحابه من منصبه في بداية هذا العام، هو إدراكه الشديد بأنه من المستحيل أن يتم سداد هذه الديون جميعها، حيث أن النجم مطالب بتوفير مبلغ يتجاوز أربعة ملايين دينار من أجل خلاص مستحقات كل من يوسف العوافي ومحمود صابر وسليمان كوليبالي وعمر كوناتي وحسين بن عيادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اليوم في مواجهة الصفاقسي : العواني جاهز.. لكن هل يكون جرتيلة ضمن الحسابات؟

يدرك الجميع في النجم الساحلي أن مباراة اليوم ستكون بمثابة الفرصة الأخيرة من أجل التمسك بال…