2024-02-11

لإيقاف نزيف النقاط : تـعــديـلات تـشـمـل جمـيع الخـطوط

لن تعرف تشكيلة مستقبل المرسى من جديد الاستقرار في سيناريو يتكرّر في كل جولة منذ انطلاق الموسم والأسباب متعددة بداية بالاصابات مرورا بالعقوبات ووصولا الى الاختيارات الفنية التي أصبحت تفرض نفسها من أجل تحقيق الانطلاقة المنشودة والضرورية باعتبار أن تواصل نزيف النقاط سيضعف حظوظ الفريق في البقاء اذ سيتسع الفارق عن البقية ويدخل من جديد في دائرة الشك التي من شأنها مزيد تكبيل اللاعبين الذين ينتظرون حصول الرجة التي تأخرت كثيرا.

وكشفت مباراة الجولة الأولى عن عديد الهنّات التي سيعمل المدرب شاكر مفتاح على تلافيها في مواجهة قوافل قفصة والذي يعرف قدراتها جيدا ليكون ذلك عاملا مهما لتحقيق الفوز الذي من شأنه رفع الحالة المعنوية للاعبين الذين لم ينجحوا في تجاوز المشاكل التي حالت دون الظهور بالمستوى المنشود، ولن يكون كامل الرصيد البشري على ذمة الاطار الفني غير أن تعديل الاوتار أصبح حتميا من أجل ايجاد الحلول المفقودة وتحقيق الانتصار المنشود.

ثورة في الدفاع

سيعرف الخط الخلفي ثلاثة تغييرات حيث ستكون الفرصة مواتية للتعويل على متوسط الدفاع وسام بوسنينة للمرة الأولى بعد غيابه المفاجىء عن مباراة تطاوين ليعاضد ياسين الورزلي، كما قد يكون الجزائري اسلام شبور الورقة المطروحة في الرواق الأيسر بعد تأهيله رسميا وفي ظل عدم الرضاء على أداء بليغ الجمالي في حين سيواصل عزيز الشاوش الظهور في الرواق الايمن في غياب أيمن العمري الذي جمع إنذاره الثالث على أن يحرس لسعد الهمامي المرمى من جديد.

تعديل في وسط الميدان

لن يكون بمقدور الاطار الفني التعويل مجددا على أشرف الغريسي بسبب الاصابة التي تواصل أيضا إبعاد الرواندي موغيشا بونور عن المباريات ليطغى التنافس بين محمد أمين بن مسعود وعزيز الطرايدي لمعاضدة منذر القاسمي في وسط الميدان الدفاعي علما وأن هذا الثلاثي لعب جنبا الى جنب في الجولة الفارطة في إطار التوجه نحو تأمين المنطقة الخلفية.

ولن يطرأ تغيير في وسط الميدان الهجومي بوجود بلال الخفيفي ونزار السميشي حيث لن يدخل عمر زكري الحسابات للقاء الثاني على التوالي بسبب عدم جاهزيته التامة بينما يبقى محمد الصادق انقازو والهادي صويد من البدائل المطروحة أثناء اللعب وحسب مقتضيات المباراة التي تبدو مفتوحة على جميع الاحتمالات نظرا لقيمتها وكذلك حتمية الظفر بالنقاط الثلاث.

هجوم برأسين

حسب آخر الحصص التدريبية، فإن النية متجهة نحو الدفع بمهاجمين منذ البداية من خلال التعويل على نسيم شاشية رفقة رفيق الكامرجي في مقدمة الخط الأمامي بعد نجاح الأول في تسجيل أول أهدافه في الموسم ضد اتحاد تطاوين، وسيحاول المدرب شاكر مفتاح الاستفادة من قدرة اللاعبين على التعامل مع الكرات الفضائية في مباراة سيطغى عليها الاندفاع البدني وستكون مغلقة ليعتمد على هجوم برأسين ويختار المجازفة التي أصبحت مفروضة للخروج من دوامة النتائج السلبية وبداية صفحة جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

التفكير في الموسم القادم انطلق: بـن حـمــيـدة خـيار جـديـد فـي الـمحـور

دخل الترجي في راحة مطولة ستمتد مبدئيا الى منتصف شهر جويلية، وستكون فرصة للاعبين لاستعادة أ…