2024-02-09

أخبار البطولة : مـنـتـخـب نـيـجـيـريا يـعـادل رقـم الـمـنتخب المصري

تأهل منتخب نيجيريا إلى نهائي كأس إفريقيا بعد انتصاره على جنوب إفريقيا بركلات الترجيح، في لقاء كان مثيراً للغاية بحكم الأحداث التي رافقته خاصة في الدقائق الأخيرة.

ونجح منتخب نيجيريا في التفوق خلال حصة ركلات الترجيح للمرة السادسة في مشواره بتاريخ كأس إفريقيا، وبهذا الإنجاز عادل رقم المنتخب المصري الذي سبق له أن تفوق في ركلات الترجيح بالتخصص، رغم أنه ودّع هذه النسخة بركلات الترجيح أمام منتخب الكونغو الديمقراطية. واحتل المنتخب النيجيري مرتبة الوصافة في ترتيب أكثر المنتخبات وصولاً إلى نهائي كأس أمم أفريقيا، إذ يعد النهائي المقبل الثامن في تاريخه، ولا يتفوق عليه سوى منتخبي مصر وغانا بتسعة نهائيات لكليهما.

أوسيمين.. غابت أهدافه وحضرت لمساته وروحه المعنوية

يُعتبر نجم نابولي الإيطالي، فيكتور أوسيمين النجم الأول لمنتخب نيجيريا الذي تمكن من الوصول إلى النهائي.

ورغم أن أوسيمين غاب عن التهديف في هذه المباراة وكذلك الحال مع أغلب مباريات هذا العرس القاري رغم حسه التهديفي، إلا أنه يبقى له تأثير كبير.

وكان أوسيمين وراء ركلة الجزاء التي ترجمها القائد والمدافع ويليام تروست إيكونغ في الشوط الثاني من المباراة، كما سجل هدفاً ألغاه الحكم بعد العودة لتقنية «الفيديو»، لكن ذلك لا يمكن مقارنته بالمجهودات الجبارة التي بذلها من الناحية البدنية والمعنوية وساعدت رفاقه في تفادي التأثر من هدف التعادل الذي تلقته شباكهم في الشوط الثاني، إضافة إلى التشجيعات التي كان يُرسلها للاعبين من مقاعد البدلاء في سلسلة ركلات الترجيح.

سيسي يثير الجدل في السنغال

لم يحسم الاتحاد السنغالي لكرة القدم، مصير المدرب أليو سيسي الذي فشل في قيادة المنتخب إلى دور متقدم في نهائيات كأس أمم إفريقيا، بعد أن ودع «أسود الترينغا» المسابقة منذ الدور ثمن النهائي.

واختلفت المواقف في السنغال بخصوص مستقبل المدرب، الذي قاد المنتخب إلى التتويج بكأس إفريقيا للمرة الأولى في سجله في نسخة 2022، حيث طالبت عديد الأطراف بالبحث عن مدرب بعد أن قضى سيسي قرابة تسع سنوات على رأس المنتخب.

في الأثناء، دافعت أطراف أخرى عن سيسي واعتبرت أنه مازال الرجل المناسب لقيادة المنتخب، خاصة وأنه يرتبط بعلاقة قوية مع اللاعبين، حيث كان وكيل ساديو ماني أول من دافع عن المدرب السنغالي وسانده بقوة، مُعتبراً أن إقالته ستكون مكلفة على الاتحاد السنغالي.

وزادت تصريحات نائب رئيس الاتحاد السنغالي بخصوص الفشل الذي عاشه المنتخب السنغالي في كأس إفريقيا، في زيادة الغموض، حيث أشار عبدولاي صو إلى أن سيسي لا يتحمل بمفرده مسؤولية الفشل.

وقال في تصريحات نقلتها صحيفة «سيد كوتيديان» السنغالية: « مستقبل أليو سيسي لا يختلف عن مستقبل جميع المدربين، ولكن يجب ألا ننسى النجاحات العديدة التي جلبها لنا. ومن المهم أن نتذكر الحالة التي وجد فيها السنغال، والحالة الذهنية السائدة، والتنظيم الذي كان قائماً عند وصوله. لقد غيّر أليو سيسي عقلية لاعبينا بشكل جذري».

ماني بعد خيبة كأس أمم إفريقيا من المطار إلى التدريبات

لم يُضِع ساديو ماني مهاجم منتخب السنغال الكثير من الوقت، بعد خيبة كأس إفريقيا، بعدما توجه من المطار في العاصمة الرياض مباشرة إلى التدريبات مع فريقه النصر السعودي.

وبحسب موقع «إفريقيا سبورتس» فإن ساديو ماني حصل على إذن خاص من الإطار الفني لنادي النصر السعودي، يقضي بحصوله على إجازة قصيرة، عقب خروج منتخب السنغال من البطولة.

وتابع أن ساديو ماني استغل أيام الإجازة، من أجل قضاء شهر العسل، بعدما تزوج قبل انطلاق كأس إفريقيا، لكن النجم السنغالي لم يضِع الكثير من الوقت، بعدما قرر العودة مباشرة إلى التدريبات، عقب نزول طائرته في المطار بالعاصمة السعودية الرياض.

وأوضح أن ماني لم يذهب إلى منزله في العاصمة الرياض، حتى ينال قسطاً من الراحة، بعد رحلته الجوية الطويلة من العاصمة السنغالية دكار إلى السعودية، بل على العكس تماماً توجه مباشرة إلى مقر التدريبات الخاص بنادي النصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في مواجهة الإفريقي : الـسـعفـي والـشـيحي مـرشــحــــان بـقـــوة للـــظـهـــور

يخوض الملعب التونسي مباراته الثالثة هذا الموسم ضد النادي الإفريقي بتشكيلة ستعرف ثلاثة غياب…