2024-02-08

قبل أيام قليلة من ملاقاة النجم : الفريق يغيـّـر ثــــــــوبه الهجومي .. وآيـت مـالـك يـقنـع مـن جديد

خاض الاتحاد المنستيري أمس الأول مباراته الودية الثانية خلال هذه الفترة التي تسبق موعد استئناف نشاط البطولة التي ستعرف خوض منافسات «البلاي أوف» بعد عشرة أيام تقريبا من الآن حيث سيكون الموعد الأول ضد النجم الساحلي ضمن مباريات الجولة الأولى من المرحلة الحاسمة، وبعد أن فاز مؤخرا بخماسية كاملة على القلعة الرياضية، كان الاختبار الأكثر أهمية لتحديد مدى تقدم التحضيرات ضد الملعب التونسي في مركب باردو، وفي هذا اللقاء استطاع الاتحاد المنستيري أن يقدّم عرضا مرضيا جعله يحسم هذا الاختبار الودي لفائدته بفضل هدف وحيد حمل توقيع بلال آيت مالك.

ورغم التغييرات العديدة وكذلك غياب بعض العناصر على غرار الحارس الدولي البشير بن سعيد إلا أن الإطار الفني يبدو أنه توصل إلى تحديد التوليفة المناسبة التي يمكن أن تقود الفريق لتحقيق أبهى النتائج في المرحلة الحاسمة من البطولة، وفي هذا السياق كان الهاجس الأول هو تجديد الخط الأمامي وإيجاد البديل المناسب للهداف السابق للفريق والبطولة بوبكر تراوري، حيث وقع الاختيار على الوافد الجديد السينغالي الحاجي عمر فال ليكون ضمن التركيبة الهجومية بمعية شهاب الجبالي وفيصل المناعي وبلال آيت مالك الذي واصل تألقه وأكد أنه سيكون ضمن الخيارات الأساسية للمدرب محمد الكوكي خلال المواعيد القادمة.

فهذا اللاعب استطاع منذ قدومه أن يقدم الإضافة ويبرز سواء في المباريات الرسمية أو الودية، والدليل على ذلك أنه سجل هدفا ضد القلعة الرياضية قبل أن يثبت جاهزيته في الودية الأخيرة ضد فريقه السابق ويسجل الهدف الوحيد في اللقاء الذي كان إيجابيا على كل الأصعدة ومكّن الإطار الفني من الوقوف على مدى جاهزية كل العناصر الموجودة حاليا على ذمته، والثابت في هذا السياق أن الفريق أكد لن يتأثر كثيرا رغم رحيل الثنائي الهجومي تراوري وزياد العلوي خاصة بعد التعزيزات الأخيرة التي عرفها الرصيد البشري.

سليمان يؤكد

في هذه المباراة وقع إشراك الحارس الاحتياطي أحمد سليمان عوضا عن البشير بن سعيد الغائب لأسباب خاصة، وقد أظهر سليمان مؤشرات إيجابية للغاية تجعله مؤهلا في المستقبل لمنافسة بن سعيد أو الظفر بمكان دائم ضمن الأساسيين في صورة تلقي الحارس الدولي عرضا مناسبا خلال الميركاتو الصيفي المقبل.

إدماج تدريجي للوافدين

في سياق آخر، فإن سياسة الإطار الفني حاليا ترتكز على ضرورة الاستفادة القصوى من الوافدين الجدد الذين وقع التعاقد معهم مؤخرا، ورغم أنهم لم يتمتعوا بالوقت الكافي الذي يخوّل لهم التأقلم والاندماج تماما مع المجموعة إلا أن المدرب محمد الكوكي أعد برنامجا خاصا بهؤلاء اللاعبين حتى يكونوا على أهبة الاستعداد قبل إعطاء ضربة بداية منافسات مرحلة «البلاي أوف»، والحديث هنا يخصّ كلا من الحجي عمر فال ورائد الجزيري وفراس رمضان وفودي كامارا ورائد الشيخاوي ومصطفى فال وكذلك الجزائري نسيم مقديش.

الصعوبات المالية أكبر تحد

على صعيد آخر، أوضحت بعض المصادر المقربة من إدارة الاتحاد أن الانتدابات الأخيرة حصلت بعض أن نجح الفريق في جني بعض العائدات الجيدة إثر التفويت في تراوري والعلوي، لكن في المقابل فإن هذه العائدات لا تبدو في مطلق الأحوال كافية حتى يتمكن القائمون على النادي من الاستمرار في تسيير النادي بشكل دائم ودون صعوبات إلى غاية آخر الموسم، ولهذا السبب وقعت دعوة الجماهير إلى دعم خزينة النادي عبر اقتناء تذاكر التكرونية من شأنها أن تدرّ بعض العائدات المالية، فضلا عن ذلك فقد وقعت دعوة بعض الوجوه الرياضية المعروفة في المنستير قصد المساهمة في الوقوف إلى جانب فريقهم والمساهمة بشكل مستمر في إنعاش الخزينة حتى يكون الفريق بذلك مؤهلا لتحقيق الأهداف المرجوة سواء في فرع كرة القدم أو فرع كرة السلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الفريق شرع في التحضيرات الدّو يعد بمشروع متميز.. فهل يتحقق مبتغاه؟

عندما تأكد رحيل المدرب حمادي الدّو عن الملعب التونسي مباشرة بعد نهائي كأس تونس، وقع ربط هذ…