2024-02-07

ثاني مواجهة مباشرة بين اللاعبتين : جابر تواجه اليوم رادوكانو

تواجه النجمة التونسية أنس جابر المصنفة السادسة عالميا صباح اليوم اللاعبة البريطانية إيما رادوكانو المصنفة 296 عالميا لحساب الدور الأول من بطولة أبو ظبي المفتوحة فئة 500 نقطة، وسيكون لقاء اليوم هو الثاني في سجل المواجهات المباشرة بين اللاعبتين حيث سبق للثنائي التواجه عام 2022 وانتهت المواجهة انذاك لفائدة ممثلة التنس التونسي والعربي بمجموعتين لواحدة. وتسعى جابر إلى دخول البطولة من أوسع الأبواب وتفادي تكرار سيناريو الخروج المبكر حيث تمني نفسها بتقديم أداء جيّد وبلوغ أشواط متقدمة في البطولة من أجل ضمان أكبر عدد ممكن من النقاط في عدادها. وتملك منافسة جابر امكانات فنية وبدنية محترمة حيث سبق لها التتويج ببطولة أمريكا المفتوحة عام 2021 كأصغر لاعبة ترفع اللقب قبل أن تبتعد عن الواجهة بسبب لعنة الاصابات. وترشحت البريطانية رادوكانو في الدور 16 عقب الفوز على اللاعبة التشيكية ماريا بوزكوفا المصنفة 36 عالميا بمجموعتين دون رد بواقع 6-4 و6-1 في مواجهة استغرقت حوالي ساعة و23دقيقة من اللعب. ومازالت نتائج منافسة أنس جابر متذبذبة وغير مستقرة، فلغة الأرقام تشير إلى تكبد البريطانية 5 هزائم في اخر 10 مواجهات رسمية أي أنها خسرت 50 بالمائة من مبارياتها الرسمية الأخيرة وبالتالي فإن جابر مطالبة باستغلال هذا المعطى والخروج باللقاء سريعا إلى بر الامان وتفادي مفاجآت غير سارة خصوصا عبر عدم منح منافستها الثقة لفرض إيقاعها ومستواها لأنها تتميز بأسلوب هجومي شرس قد يعقد مهمة أنس.

وأكدت جابر خلال اللقاء الصحفي 24 ساعة قبل المواجهة المرتقبة أنها كلها عزيمة وثقة في تقديم أفضل المستويات على الأراضي الاماراتية من أجل التدارك وتحقيق بداية موسم طيبة عقب الخروج المبكر من بطولة أستراليا المفتوحة فئة 2000 نقطة وأولى بطولات «الغراند سلام» الكبرى. ولا تملك «وزيرة السعادة» هامش اختيار واسع بما أنها أمام حتمية التدارك وبلوغ أشواط متقدمة ولم لا المراهنة على اللقب خصوصا بعد البداية الصعبة في الجولة الأسترالية ما يجعلها مطالبة بالتدارك في بطولة «مبادلة» أبو ظبي المفتوحة فئة 500 نقطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

سافر أمس إلى أوكرانيا : الـصفـاقـسي يستهل مرحلة جـديـدة دون  عــلاء غــرام نـجـم دفــاعــه

كتب المدافع علاء غرام السطر الأخير في قصته مع النادي الصفاقسي حيث بات على أعتاب المغادرة  …