2024-02-04

بمشاركة من القطاعين العام والخاص : مهرجان تونس لريادة الأعمال لمساندة الباعثين الشبان

ستنعقد الدورة 11 لمهرجان تونس لريادة الأعمال أيام 13 و14 و15 فيفري الجاري بمدينة الثقافة بحضور أكثر من 100 عارض من القطاع العام والخاص وهياكل الدعم والمساندة للباعثين الشبان و 16 شركة ناشئة من حاضنات وكالة النهوض بالصناعة والتجديد وجناح لرائدات من البرنامج الوطني لريادة الأعمال النسائية والاستثمار وجناح للديوان الوطني للصناعات التقليدية، هذا ما أعلن عنه أول الأسبوع رئيس مدير عام شركة TPM ومنظم المهرجان اسكندر الهدار خلال ندوة صحفية نظمت لتسليط الضوء على الدورة الجديدة لهذا الحدث السنوي. ووفق الهدار، فان تنظيم هذه الدورة سيتم بالشراكة بين مؤسسة TPM ووكالة النهوض بالصناعة والتجديد بعد ما قررت لجنة التنظيم تمديد فترة انعقاد المهرجان من يومين الى 3 أيام. وستهتم الدورة 11 بموضوع «ريادة الأعمال والتنمية المستدامة» عبر تنظيم 480 جلسة توجيه وإرشاد للباعثين الشبان موضحا انه سيتم تنظيم منتدى تمويل التنمية المستدامة على هامش هذه الدورة الجديدة.

ومن المتوقع ان يتم الافتتاح الرسمي لهذه التظاهرة الاقتصادية الهامة بحضور كل من السیدة ليلى الشيخاوي وزيرة البیئة، السيدة آمال بلحاج موسى وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن، السید عبد المنعم بلعاتي وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري والسيدة فاطمة ثابت شیبوب وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة كما سيتم تنظيم حفل توزيع جوائز لتتويج الفائزين الثلاثة في المعسكر التدريبي بجوائز نقدية قدرها 3 آلاف دينار.

وسيتطرق برنامج الندوات الى مواضيع ذات أهمية لها علاقة بالريادة  والتنمية المستدامة على غرار تضمين الاقتصاد الاجتماعي والتضامني من اجل التأثير المستدام والاقتصاد الدائري كما سيتطرق منتدى التمويل الى مواضيع أخرى مثل الاستثمار المسؤول وتمويل ريادة الأعمال والإدماج المالي وريادة الأعمال المستدامة. ويذكر أن إدارة مهرجان ريادة الأعمال سعت منذ دورتها الأولى للمهرجان على خدمة أهداف التنمية المستدامة من خلال أنشطتها التي تهدف لتحقيق الإدماج الجهوي والمالي من خلال دعوة أطراف منظومة ريادة الأعمال من فئة النساء والرجال والأطفال والطلبة والعمل على تمكين الرواد الشبان من النفاذ للمعلومة والتأطير والإطلاع على سبل التمويل وتسهيل الوصول للأسواق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المبادرة الأوروبية «الاستثمارات في تونس» : فرنسا وألمانيا تخصصان 270,9 مليون يورو لدعم المؤسسات التونسية

أكد سفير الاتحاد الأوروبي بتونس، ماركوس كورنارو، على هامش فعاليات الاستثمار، التزام الاتحا…