2024-01-31

جنين : قوة صهيونية خاصة تتسلّل إلى مستشفى ابن سينا وتغتال 3 شبان بدم بارد

الصحافة اليوم(وكالات الانباء)أقدمت قوة إسرائيلية خاصة على اغتيال ثلاثة شبان، بينهم شقيقان، بعدما تسلّلت إلى مستشفى ابن سينا في مدينة جنين، شمالي الضفة الغربية، صباح أمس الثلاثاء.
وأوضحت مصادر من داخل المستشفى، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، أن نحو 10 جنود من أفراد القوة الخاصة الهيونية الذين تنكروا بالزي المدني، بلباس أطباء، وممرضين، وبلباس نسوي فلسطيني، تسلّلوا إلى المستشفى فرادى، واتجهوا نحو الطابق الثالث، حيث اغتالوا الشبان باستخدام مسدسات كاتمة للصوت.
ووفق شهود عيان، فقد سُمع دوي أصوات إطلاق نار كثيف بمحيط مستشفى ابن سينا بعد اقتحامه من قبل تلك القوة الصهيونية.
إلى ذلك، أعلن جيش الاحتلال في بيان أنه قام من خلال عملية مشتركة مع «جهاز الأمن العام» (الشاباك)، والوحدة الشرطية الخاصة، بتصفية 3 مقاومين خلال وجودهم في مستشفى في جنين.
وذكر بيان الجيش اسم محمد جلامنة، ووصفه بأنه «ناشط عسكري في حماس»، وزعم أنه خطط طيلة الفترة الماضية لنشاطات ضد الاحتلال، «واختبأ داخل مستشفى ابن سينا في مدينة جنين، حيث تم العثور مع المطلوب على مسدس تمت مصادرته من قبل القوات».
وبحسب بيان جيش الاحتلال، فإن «محمد جلامنة البالغ من العمر 27 عاماً، يمكث منذ فترة طويلة داخل مخيم جنين، وكان على تواصل مع قيادة «حماس» في الخارج، وأصيب عندما حرص على تطوير تنفيذ عملية بواسطة سيارة مفخخة. كما نقل جلامنة أسلحة وذخيرة إلى نشطاء لتنفيذ عمليات إطلاق نار، وخطط لعملية اقتحام في محاكاة لأحداث السابع من أكتوبر».
وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية باستشهاد 3 شبان برصاص قوات الاحتلال التي اقتحمت مستشفى ابن سينا في جنين، وأطلقت عليهم النار داخل أقسامه.
وطالبت وزيرة الصحة بشكل عاجل الهيئة العامة للأمم المتحدة والمؤسسات الدولية والمنظمات الحقوقية، بوضع حدّ لسلسلة الجرائم اليومية التي يرتكبها الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني، والمراكز الصحية في قطاع غزة والضفة الغربية، وتوفير الحماية اللازمة لمراكز وطواقم العلاج والإسعاف.
وقالت وزارة الصحة في بيان: «تأتي هذه الجريمة بعد عشرات الجرائم التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق مراكز وطواقم العلاج، ويوفر القانون الدولي حماية عامة وخاصة للمواقع المدنية، ضمنها المستشفيات، وفقاً لاتفاقية جنيف الرابعة والبروتوكولين الإضافيين الأول والثاني لاتفاقيتي جنيف لعام 1977 ولاهاي لعام 1954».
وبهذا، يرتفع إلى عدد الشهداء الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلة منذ بداية العام الحالي إلى 62، ومنذ بداية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 381 شهيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

استشهاد 42 فلسطينياً: مجزرة في مخيم الشاطئ والاحتلال يعلن بدء المرحلة الثالثة

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) استشهد ما يزيد على 50 فلسطينيا في غارتين للاحتلال على مدينة…