2024-01-30

سوريا : قتلى في قصف صهيوني على السيدة زينب بدمشق

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن ما لا يقل عن سبعة أشخاص بينهم عناصر في مجموعات موالية لطهران قد قتلوا الاثنين، في قصف إسرائيلي استهدف مقرا لهم، قرب دمشق. من جهتها أكدت إيران على لسان سفيرها أن “العدوان الصهيوني اليوم على جنوب مدينة دمشق لم يستهدف أي مركز استشاري” إيراني. ونفى أن يكون أي “من المواطنين والمستشارين الإيرانيين” قد أصيب جراء القصف.
لقي ما لا يقل عن سبعة أشخاص مصرعهم، بينهم عناصر في مجموعات موالية لإيران، أمس الإثنين في قصف إسرائيلي استهدف مقرا لهذه المجموعات في منطقة السيدة زينب قرب دمشق، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن “قصفا صهيونيا بثلاثة صواريخ استهدف مقرا لحزب الله والحرس الثوري الإيراني، ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص”.
وأشار المرصد أن بين القتلى سوريين اثنين، يعمل أحدهما مرافقا لضابط في الحرس الثوري الإيراني. ولم يتمكن المرصد من تحديد ما إذا كان بين القتلى مدنيون.
من جهتها أوردت وكالة “تسنيم” الإيرانية للأنباء أن “الكيان الصهيوني استهدف مركزا استشاريا إيرانيا في منطقة السيدة زينب”.
وبعد وقت قصير، كتب السفير الإيراني في دمشق حسين أكبري في تعليق على منصة أكس (تويتر سابقاً)، “العدوان الصهيوني اليوم على جنوب مدينة دمشق لم يستهدف أي مركز استشاري” إيراني. ونفى أن يكون أي “من المواطنين والمستشارين الإيرانيين” قد أصيب جراء القصف.
وعدلت وزارة الدفاع السورية بدورها بيانها الذي أفادت فيه عن “شن العدو الصهيوني عدوانا جويا من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفاً عدداً من النقاط جنوب دمشق”.
وبعدما أوردت أن القصف أدى “إلى ارتقاء عدد من المستشارين الإيرانيين وآخرين مدنيين ووقوع عدد من الجرحى”، ذكرت نقلاً عن المصدر العسكري ذاته أن القصف “أسفر عن عدد من الشهداء والجرحى المدنيين”.
وتعد منطقة السيدة زينب منطقة نفوذ لمجموعات موالية لطهران. ولحزب الله والحرس الثوري الإيراني مقرات فيها، وفق المرصد.
وطهران داعمة أساسية لدمشق. وقدمت لها خلال النزاع المستمر منذ نحو 13 عاماً، دعماً سياسياً واقتصادياً وعسكرياً.
وتنفي إيران إرسالها قوات للقتال في سوريا، مكررة أن وجودها هناك يقتصر على مستشارين عسكريين ومجموعات موالية لها من بلدان عدة.
واتهمت إيران في 25 ديسمبر الاحتلال بقتل رضي موسوي، القيادي البارز في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في ضربة شنتها قرب دمشق.
وقتل 13 شخصاً بينهم خمسة مستشارين في الحرس الثوري الإيراني جراء غارة إسرائيلية استهدفت مبنى في حي المزة في دمشق في 20 جانفي، وفق المرصد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المساكني قريب من الرحيل عن العربي: …والعودة إلى الترجي مستبعدة

لا يرغب نادي العربي القطري في استمرار يوسف المساكني لاعبا في صفوف الفريق خلال الموسم القاد…