2024-01-30

اليوم التحول الى الدار البيضاء : محطة تحضيرية هامة.. وود مرتقب ضد الرجاء

يشدّ الترجي الرياضي اليوم الرحال الى المغرب للدخول في تربص إعدادي للمرحلة الثانية من السباق يمتد عشرة أيام، وفاضل المسؤولون على فريق باب سويقة بين إجراء محطة تحضيرية داخل تونس أو خارجها قبل أن يتقرّر في نهاية الأسبوع الفارط النسج على منوال العام قبل الفارط عندما شدّ زملاء معز بن شريفية الرحال الى الرباط المغربية في فترة كأس العالم.
وستكون أهداف التربص الخارجي متعدّدة حيث ستمكّن الاطار الفني الجديد من مزيد تمتين أواصر اللحمة والانسجام بين اللاعبين كما ستحدّد ملامح الفترة المقبلة على مستوى الاختيارات البشرية والتوجهات الفنية بما أن المدرب ميغيل كاردوزو يريد فرض بصمته سريعا على المجموعة التي ستستأنف النشاط بمواجهات من العيار الثقيل حيث يستهل منافسات «البلاي أوف» بملاقاة الملعب التونسي قبل أن يتبارى ضد النجم الساحلي في رابطة الأبطال ليدخل بالتالي في واجهة الأحداث بقوة وسط حتمية تحقيق الانتصارات لتعبيد الطريق نحو المراهنة على الألقاب، وسيجري فريق باب سويقة اختبارين وديين على أقل تقدير في المحطة المغربية أحدهما ضد الرجاء البيضاوي حسب مصادر مقربة من الأخير لتكون أفضل بروفة قبل عودة النشاط.

وكان الترجي قد تفوّق يوم السبت الفارط على مستقبل سليمان بثنائية نظيفة سجّلها كيبا سو ورائد بوشنيبة في اختبار عرف التعويل على أغلب اللاعبين الموجودين على ذمة الاطار الفني ويفترض أن يحسم القائمة التي ستتحوّل الى المغرب بما أن الفرصة كانت سانحة للتعرف على جاهزية بعض العناصر الشابة التي تتدرب مع الأكابر على غرار قصي السميري وزين الدين كادة وأمان الله الفريخي والذين قد يكونون ضمن قائمة المدعوين لرحلة الدار البيضاء.
وتعرض الجناح الايسر سلمان الطرابلسي لاصابة في مقابلة مستقبل سليمان قد تحرمه من التحول الى المغرب في انتظار نتائج الكشوفات الطبية التي خضع لها أمس وستحدّد طبيعة الأوجاع التي أحسّ بها على مستوى الركبة، وكان الطرابلسي من الأسماء الشابة التي راهن عليها المدرب السابق طارق ثابت في منافسات البطولة وأبلت البلاء الحسن ما قد يؤهله لدخول القائمة الافريقية التي ستنضاف اليها أسماء جديدة في الأيام القليلة القادمة.

نجاعة متواصلة

من الملاحظات البارزة التي طبعت الاختبار الودي الأخير تواصل نجاعة الغامبي سو الذي كسب نقاطا إضافية في سباق التنافس على قيادة الهجوم رغم أفضلية البرازيلي رودريغو رودريغاز ووجود محمد علي بن حمودة الذي لم يشارك سوى لفترة محدودة في الودية الأخيرة ما يؤكد الصعوبات التي يمرّ بها.
وتحرك سو بقوة في نهاية المرحلة الأولى حيث سجّل هدفين، واحد في رابطة الأبطال والآخر في البطولة مؤكدا التحسن الكبير على مستوى النجاعة بعد أن واجه صعوبات في بداية مسيرته غير أنه مطالب بالتأكيد في قادم المواعيد من أجل مواصلة الظهور وتحسين معدلاته التهديفية خاصة وأنه يملك جميع الآليات التي تؤهله للتألق وخاصة القوة البدنية.

مرياح وتوغاي يلتحقان

سيلتحق الثلاثي الدولي ياسين مرياح وحسام تقا ومحمد أمين توغاي بالمجموعة بداية من الأسبوع الجاري بعد نهاية التزاماته في كأس افريقيا والتي كانت مخيّبة بكل المقاييس، ويملك مرياح وتوغاي رصيدا من الخبرة يؤهلهما لتجاوز آثار الخيبة سريعا في حين سيحاول تقا استعادة ثوابته سريعا بما أنه الوحيد الذي لم يشارك في منافسات «الكان» من بين الثلاثي الدولي ليحظى برعاية خاصة من أجل استعادة كامل ثوابته ومواصلة تقديم الإضافة التي كانت حاصلة في الشطر الأول من السباق رغم حداثة عهده مع الفريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

التفكير في الموسم القادم انطلق: بـن حـمــيـدة خـيار جـديـد فـي الـمحـور

دخل الترجي في راحة مطولة ستمتد مبدئيا الى منتصف شهر جويلية، وستكون فرصة للاعبين لاستعادة أ…