2024-01-28

رغم الانطلاقة المتعثرة بسبب شحّ الأمطار : موسم الزراعات الكبرى يحقق تقدما بنسبة 92 % من المساحة المبرمجة

يسير موسم الزراعات الكبرى بنسق حثيث جدا بالرغم من الانطلاقة المتعثرة له نتيجة شح الامطار خلال شهري سبتمبر واكتوبر الماضيين حيث سجلت فيهما درجات الحرارة ارتفاعا غير مسبوق.
ووفق ما صرح به عضوالمجلس التنفيذي بالاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري انيس الخرباش لـ«الصحافة اليوم» فان نسبة تقدم الموسم الزراعي بلغت 92 % مما هو مبرمج والذي يقدر بمليون و200 الف هكتار اغلبها مخصص لزراعة القمح الصلب يليه الشعير ، مشيرا إلى ان توفر عامل الامطار مثل دفعا هاما بالنسبة للفلاحين لتعاطي النشاط الفلاحي والبدء في عمليات البذر في كامل مناطق الانتاج.
ودعما لمواصلة الموسم الزراعي في افضل الظروف قال الخرباش انه تم توفير حوالي 100 الف طن من مادة الامونيتر 40 الف طن منها متوفر من الانتاج المحلي و60 الف طن مورّدة، داعيا سلطة الاشراف الى ضرورة توفير الكمية المتبقية والتي تقدر بـ100 الف طن علما وان حاجيات الموسم الزراعي ككل تقدر بـ 200 الف طن .

واشار عضو المجلس التنفيذي للمنظمة الفلاحية الى ان الكميات المتوفرة حاليا من مادة الامونيتر تفي حاجيات الفلاحين الى حدود منتصف شهر فيفري المقبل ، لذلك فمن المهم جدا الاسراع بتزويد الفلاحين بهذه المادة خاصة اذا تواصل نزول الامطار خلال شهري فيفري ومارس المقبلين .
الانطلاق في عملية مقاومة الأعشاب الطفيلية
وحتى يكون الموسم الزراعي واعدا انطلقت عمليات مقاومة الاعشاب الطفيلية بمناطق الانتاج حيث بلغت نسبة تقدمها 50 % وتتواصل عملية المداواة الى حدود اواخر شهر فيفري المقبل وفق محدثنا مبينا ان القضاء على الاعشاب الطفيلية من شانه ان يساعد الزراعات على النمو لا سيما وان كميات الماء التي تعطى للزراعات تمتصها هذه الاعشاب وتمنع مرورها اليها .
وقد نوه بتقدم الموسم الزراعي السقوي والذي يمثل 6 % والذي يختصر في ولاية القيروان واصفا اياه بالممتاز بالرغم من انه لم يعتمد على البذور الممتازة .
وفي سياق متصل شدّد الخرباش على ضرورة توفير كميات هامة من البذور الممتازة ذات طاقة انتاجية مرتفعة حيث توفر 70 قنطارا في الهكتار الواحد بينما يكون معدل انتاج البذور العادية 20 قنطارا في الهكتار الواحد . ولم يتم توفير البذور الممتازة من الموسم الماضي سوى 170 الف طن اي ما يمثل 9 % من حاجيات الموسم في الوقت الذي تتراوح الحاجيات منها ما بين 15 و20 % .

من جهتها وفي اطار الاستعداد الجيد لموسم الزراعات الكبرى 2023 / 2024 قامت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري باعتماد اجراءات استثنائية على غرار توفير البذور عبر اقرار برنامج توفير حوالي 700 الف قنطار من بذور الحبوب وتكوين مخزون احتياطي في حدود 500 الف قنطار من القمح الصلب لتامين حاجيات الموسم الفلاحي من البذور.
كما اعتمدت الوزارة على الترفيع في اسعار الحبوب عند الانتاج وذلك باصدار الامر الحكومي عدد 529 لسنة 2023 المؤرخ في 17 جويلية 2023 المتعلق بتحديد سعر الحبوب وبكيفية دفع اثمانها ، اضافة الى تخصيص اعتمادات مالية للبحوث ذات العلاقة بقطاع الزراعات الكبرى والتركيز خاصة على المواضيع المتعلقة بالتغيرات المناخية والمحافظة عل خصوبة التربة والحد من تملح التربة بالمناطق السقوية من خلال ضبط انماط وتقنيات زراعية ملائمة تضغط على التكلفة وتضمن المردودية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

رئيس الغرفة الوطنية للقصابين يؤكد : سعر الأضحية قد يصل الى حدود 2000 دينار والحلّ في التوريد

قال رئيس الغرفة الوطنية للقصابين أحمد العميري لـ«الصحافة اليوم» أن أسعار الأضاحي لهذه السن…