2024-01-27

الـكـبير يدخل ضمن دائرة المرشحـيـــــــــن لـتـدريـب الـفـريق

مازالت الأوضاع الغامضة سائدة حاليا في الفريق الأول للنجم الساحلي، فبعد التأكد من مغادرة المدرب عماد بن يونس منصبه بسبب الانتقادات اللاذعة وتصاعد جبهة الرفض لبقائه في منصبه، يبدو أن الإدارة الحالية للنادي غير متعجلة في اتخاذ القرار الرسمي والحاسم بشأن معوضه في ما تبقى من منافسات هذا الموسم، والدليل على ذلك أن النجم شرع منذ بداية الأسبوع الحالي في تربص مغلق بالجهة بإشراف الثنائي محمد علي نفخة وسيف غزال، وهذا التربص شارف على النهاية دون أن يحصل أي تطور بشأن مسألة الإطار الفني الجديد.

في هذا السياق برز في الآونة الأخيرة اسم لسعد الدريدي الذي وقع تداوله بشكل كبير حيث أكد البعض أن هذا المدرب مستعد ومتحمس كثيرا للعودة إلى الإشراف مجددا على الفريق، لكن لم يحصل أي تطور في مسألة التعاقد معه، وهو ما يعني أن فرضية عدم قدومه تظل واردة خاصة وأن بعض الأطراف المؤثرة في محيط النادي تعارض بشدة قدوم هذا المدرب.

في الأثناء مازال الخيار الثاني مطروحا ونعني بذلك التعاقد مع المدرب الوطني السابق المنذر الكبير، خاصة وأن هذا المدرب تربطه علاقات وطيدة مع عدة أطراف في النادي كما أن تجربته القصيرة السابقة مع النجم الساحلي لم تكن سيئة، وبالتالي يظل التعاقد مع الكبير خياار ممكنا وواردا بالنظر إلى قدرة هذا الفني على التعامل بشكل مثالي مع الرصيد البشري المتوفر حاليا وخاصة شبان النادي القادرين على التألق وتقديم الإضافة وخاصة من الناحية الهجومية.

علما وأن عثمان جنيح مقتنع تماما بأن قدرات النادي المالية لا تسمح بالتعاقد مع مدرب أجنبي أو مدرب تونسي يشترط الحصول على مبالغ مالية كبيرة، بل إنه عبّر عن تحسمه لمنح الثقة لأحد أبناء النادي وهو ما ينطبق على عفوان الغربي وإقبال الرواتبي.

العبدلي باق

على صعيد آخر، كانت بعض المعطيات السابقة تفيد بوجود رغبة قوية في فسخ عقود بعض اللاعبين الذين يعتبرون من ركائز الفريق على غرار جاسر الخميري وكذلك يوسف العبدلي، لكن يبدو أن مشاركة هذا الثنائي خلال التربص المغلق الحالي قد تكون بمثابة المؤشر الأولي على أن قرار التخلي عنهما لا يبدو مطروحا حاليا بشكل جدي، ولئن تظل فرضية رحيل الخميري ممكنة بسبب عجزه عن حجز مكان دائم ضمن التشكيلة الأساسية، إلا أن العبدلي يبقى من العناصر المؤثرة وبالتالي فإن استمراره مع الفريق قد يعود بالنفع على الفريق خلال بقية منافسات الموسم الحالي.

وبالتوازي مع ذلك فإن مساعي بعض القائمين على الفريق من أجل «التسويق» لجاك مبي والظفر بعقد مغر قد يساهم في إنعاش خزينة النادي باءت بالفشل، حيث توصلت إدارة النادي إلى عرض هزيل من أحد الفرق الليبية وقع رفضه وبالتالي من المؤكد أن يواصل لاعب الوسط الكاميروني تجربته مع النجم ما لم تحصل مفاجأة مدوية خلال الأيام الأخيرة من هذا الميركاتو.

قريبا عودة التدرب في مركب معروف

على صعيد آخر وجد النجم الساحلي مشاكل جمة للعثور على ملعب يحتضن تدريباته، فبحكم غلق ملعب سوسة الأولمبي وكذلك وجود أشغال في ملعب مركب أحمد معروف وقع اتخاذ قرار ببرمجة تربص مغلق بأحد نزل جهة القنطاوي، وهذا التربص من المقرر أن ينتهي بداية الأسبوع القادم، في الأثناء استمرت الأشغال على قدم وساق في ملعب معروف، وحسب المعطيات الراهنة فإن هذا الملعب قد يكون لائقا لاحتضان تدريبات الفريق الأول للنجم بداية من الأسبوع المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اليوم في مواجهة الصفاقسي : العواني جاهز.. لكن هل يكون جرتيلة ضمن الحسابات؟

يدرك الجميع في النجم الساحلي أن مباراة اليوم ستكون بمثابة الفرصة الأخيرة من أجل التمسك بال…