2024-01-25

بعد العلوي وتراوري : هل يأتي الدور على هشام بكار؟

مثلما كان منتظرا فقد تم تفعيل الاتفاق الحاصل بين إدارتي الاتحاد المنستيري وأهلي بنغازي الليبي، بخصوص صفقة انتقال المهاجم المالي وهدّاف البطولة بوبكر تراوري إلى الفريق الليبي، ليكون بذلك ثاني لاعب يغادر الاتحاد خلال هذه الميركاتو الشتوي نحو البطولة الليبية بعد أن سبقه زياد العلوي الذي تعاقده معه نادي النصر.
ورغم أن الوجهة تبدو مفاجئة للبعض بالنظر إلى وجود بعض العروض الأخرى سواء من تونس أو خارجها من أجل التعاقد مع هذا اللاعب، إلا أن الجانب المالي كان مهما للغاية لجعل وجهة تراوري تتغير نحو البطولة الليبية، فما قدّمه أهلي بنغازي من الناحية المالية كان أفضل بكثير مما قدمته بعض الفرق الأخرى، حيث سيستفيد الاتحاد كثيرا وتنتعش ميزانيته، فضلا عن ذلك فإن الامتيازات المالية التي وقع اقتراحها على اللاعب لاقت استحسانه ليوافق دون تردد على هذا العرض رغم أن البعض توقع له أن يحترف مجددا في أوروبا.

بكار في الواجهة

أما اللاعب الثالث المرشح للمغادرة فهو الظهير الأيسر هشام بكار، حيث وقع ربطه في الآونة الأخيرة بالترجي الرياضي، بل إن بعض الأطراف أكدت التوصل إلى اتفاق مبدئي بين هيئتي الناديين بشأن انتقال بكار إلى فريق باب سويقة، لكن الأمر المؤكد حاليا أن أي اتفاق رسمي لم يحصل، بل إن الناطق الرسمي للترجي وليد قرفالة نفى بوضوح وجود عرض رسمي من أجل التعاقد مع بكار، مبرزا أن الهدف الأول هو الحرص على رفع عقوبة المنع من التعاقدات في أقرب وقت ممكن، وبالتوازي مع ذلك فإن إدارة الاتحاد مازالت مقتنعة بضرورة «تسويق» هذا اللاعب والظفر بعقد مجز من الناحية المالية من أجل توفير عائدات إضافية ومن ثمة سيتم غلق ملف التفريط في اللاعبين نهائيا إلى غاية نهاية الموسم وهو خيار يبقى مطروحا بشدة في ظل الحاجة الماسة الى الركائز للمراهنة على التتويج.

مغادرين آخرين

بخلاف العلوي وتراوري، فإن الرصيد البشري عرف مؤخرا بعض الغربلة، حيث وقع فسخ عقد عدد من اللاعبين أولهم الظهير الأيمن محمد أمين النفزي قبل أن يتبعه الحارس الصادق يدعس، ليأتي الدور بعد ذلك على المدافع المحوري وائل بن عثمان الذي فشل في إثبات جدارته باللعب مع الفريق الأول منذ قدوم المدرب محمد الكوكي.
وفي الأثناء من الوارد بشدة أن يتم الإعلان عن صفقتين جديدتين في غضون الأيام المقبلة، حيث تحرص إدارة الاتحاد على التعاقد مع مهاجم إضافي من المرجح أن يكون أجنبيا إضافة إلى مدافع ينشط حاليا في البطولة التونسية، وبات تعزيز صفوف الفريق مطلبا ملحا بعد خروج عديد العناصر المؤثرة وبالتالي فإن تعويضها ضروري من أجل مواصلة النتائج الإيجابية في المرحلة الثانية من السباق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اليوم في لقاء الكأس: الأولوية للاحتياطيين.. فهل يظهر البرهومي؟ 

رغم طابعها الرسمي، إلا أن مقابلة اليوم في ضيافة أمل بوشمة قد تكون بمثابة الاختبار الجديد أ…