2024-01-21

غربلة الرصيد البشري متواصلة : ميندي يغادر نحو النجف العراقي.. والعوجي مهدد بالرحيل

بعد أن وقع تقييم نتائج الملعب التونسي وكذلك أداء كل اللاعبين خلال النصف الأول من الموسم الحالي وذلك من قبل المدرب حمادي الدّو والمدير الرياضي جمال الدين ليمام، انطلقت منذ أيام غربلة الرصيد البشري حيث تم إخراج عدد من اللاعبين من الحسابات نهائيا بعد أن وقع التأكد من كونهم لم يعد بمقدورهم تقديم الإضافة المرجوة منهم، وفي هذا السياق شهد فريق باردو منذ أيام مغادرة المدافع المحوري وسام بوسنينة الذي وقع تسريحه لفائدة مستقبل المرسى، قبل أن يتم الإعلان بعد ذلك عن فسخ عقدي كل من هيثم المحمدي والطوغولي ستيف داوسون.
حملة الغربلة استمرت بعد ذلك لتشمل أيضا لاعب الوسط دومنيك ميندي الذي تلقى عرضا جديا من نادي النجف العراقي، وهذا العرض وافقت عليه إدارة الملعب التونسي لتنتهي تجربة هذا اللاعب الذي كان من ركائز الفريق في الموسم الماضي، غير أنه لم ينجح في الموسم الراهن في كسب ثقة الإطار الفني وخسر مكانه الأساسي في ظل وجود عديد اللاعبين المتألقين، وكان من الطبيعي أن يغادر بدوره قبل انتهاء مدة عقده.

العوجي مهدد

ومن المؤكد أن هذه الغربلة الشاملة قد تستمر خلال الأيام القادمة، حيث لا يستبعد أن يتم فسخ عقود عدد آخر من اللاعبين على غرار فخر الدين العوجي الذي لم ينجح بعد في تقديم أداء مقنع إلى حد كبير، وفي ظل فشله في المنافسة على مكان ضمن الأساسيين بحكم تألق الثالوث الهجومي هيثم الجويني وحمزة الخضراوي وبلال الماجري وكذلك وجود ثلة من اللاعبين الشبان القادرين على تطوير أدائهم على غرار أمان الله بن حميدة، فإن فرضية فسخ عقد اللاعب السابق للنجم الساحلي واتحاد بن قردان تبقى واردة، تماما مثل اللاعب الغيني الشاب فودي سوماه الذي لم يقدر إلى حد الآن على فرض نفسه ضمن اختيارات المدرب حمادي الدّو، لكن تظل مسألة صغر سنه الدافع الوحيد الذي يمكن أن يجعله يحظى بفرصة أخرى مع الفريق.

انتدابات في الانتظار

على صعيد آخر، من الممكن بشدة أن تشهد الأيام الأخيرة من هذا الميركاتو الشتوي تعزيزات جديدة في صفوف الفريق، وحسب بعض المعطيات الراهنة فإن المدير الرياضي للنادي قدّم بالتنسيق مع الإطار الفني تصوراته حول حاجيات الفريق في الفترة المقبلة، وقد حصل الاتفاق على ضرورة التعاقد مع ظهيرين جديدين إضافة إلى مدافع محوري وكذلك مهاجم بمقدوره مساعدة جهود الفريق الساعي إلى لعب الأدوار الأولى خلال منافسات المرحلة الحاسمة من البطولة.

اختبار أول

استعدادا للمواعيد القادمة، واستكمالا للمرحلة الأولى من التحضيرات الشتوية خاض الفريق عشية أمس مباراة ودية في مركب باردو جمعته بفريق شبيبة العمران، وكان اللقاء فرصة لاختبار عدد من اللاعبين الشبان المنتمين لفريق النخبة والهدف من إشراكهم هو معاينة مستواهم والوقوف على مدى قدرتهم على اللعب في المستقبل القريب مع الفريق الأول، كما كان هذا الاختبار فرصة مواتية لمنح الفرصة لأغلب اللاعبين الاحتياطيين الذين لم يشاركوا سوى في عدد محدود من المباريات خلال النصف الأول من الموسم.

تجربة جديدة للرياحي

بعد أن فشل خلال بداية الموسم في إثبات جدارته باللعب مع الفريق الأول، وقعت إعارة اللاعب الشاب رفاه الدين الرياحي إلى أولمبيك سيدي بوزيد حيث قضى معه ستة أشهر بدت واعدة وناجحة، لكن الصعوبات التي يمرّ بها هذا الفريق جعلته يغيّر وجهته بموافقة الملعب التونسي ليتحول على سبيل الإعارة إلى فريق الملعب القابسي الذي سيدافع عن ألوانه إلى نهاية الموسم، ومن المؤكد أن هذه التجربة الجديدة ستساعد الرياحي على تحسين قدراته واكتساب الخبرة ما يجعله مؤهلا في الموسم المقبل للمنافسة بجدية على مكان دائم ضمن الفريق الأول لـ»البقلاوة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

اليوم في لقاء الكأس: الأولوية للاحتياطيين.. فهل يظهر البرهومي؟ 

رغم طابعها الرسمي، إلا أن مقابلة اليوم في ضيافة أمل بوشمة قد تكون بمثابة الاختبار الجديد أ…