2024-01-21

اليوم ضمن منافسات «الكان» : الـمـغـرب لمواصلة الاستعراض.. والأعين تترصد لقاء جنوب إفريقيا وناميبيا

تختتم اليوم منافسات الجولة الثانية ضمن فعاليات كأس إفريقيا للأمم، حيث ستقام ثلاث مقابلات من بينها مباراة عن المجموعة الخامسة التي تضم منتخبنا الوطني وستجمع بين المنتخبين الجنوب إفريقي والناميبي، في حين ستكون المقابلتين الأخريين لحساب المجموعة السادسة، حيث سيلاقي المنتخب المغربي نظيره الكونغولي، في حين يتبارى المنتخب التنزاني ضد نظيره الزامبي.

ناميبيا لمواصلة الحلم 

ضمن منافسات مجموعة المنتخب الوطني الذي تبارى ليلة أمس ضد نظيره المالي، سيجرى اللقاء الثاني بين المنتخبين الناميبي ونظيره الجنوب إفريقي، حيث يتطلع كل منتخب لتحقيق الفوز دون سواه، فالمنتخب الناميبي الذي فاجأ الجميع بعد أن حقق انتصارا تاريخيا على حساب المنتخب التونسي في الجولة الأولى يريد أن يستمر بكل ثبات وثقة في هذه البطولة، وهو يعلم جيدا أن طريق الدور الثمن يمرّ عبر مواصلة حصد النقاط وتحقيق نتيجة إيجابية اليوم، ووفقا للأداء الذي قدّمه في مباراة الجولة الافتتاحية فإن لديه كل المقومات التي تساعده على الاستمرار في تحقيق الانتصارات.

أما في الطرف المقابل فإن المنتخب الجنوب إفريقي الذي تلقى هزيمة موجعة ضد نظيره المالي في المباراة السابقة فإن يدرك جيدا أن الطريق نحو الدور المقبل يمرّ عبر تدارك ما فاته واستغلال فرصة مواجهة منتخب نامبيا قليل الخبرة من أجل تحقيق الفوز، وهذا الهدف لا يبدو صعب المنال على المنتخب الجنوب إفريقي شريطة التحلي بالواقعية وتقديم عرض هجومي مقنع.

المغرب من أجل التأهل مبكرا

بعد أن قدّم أداء مثاليا للغاية في مباراته الأولى في هذه البطولة ضد المنتخب التنزاني ونجح في تحقيق الفوز بثلاثية مقنعة، سيبحث المنتخب المغربي عن حسم تأهله إلى الدور الثاني مبكرا وذلك عندما يلاقي نظيره من الكونغو الديمقراطية، وقد أظهر أبناء المدرب وليد الركراكي مستوى مرموقا في الجولة الأولى، وأكدوا استعدادهم الكبير للمنافسة بكل ثبات وقوة على اللقب، ولم يخيّب زملاء يوسف النصيري الآمال ضد المنتخب التنزاني حيث برهنوا أن مستواهم لم يتراجع قياسا بما قدّموه خلال المونديال الأخير الذي شهد وصولهم إلى الدور نصف النهائي.

وفي مواجهة الكونغو الديمقراطية الذي تعادل في المباراة الماضية، تبدو حظوظ «أسود الأطلس» وافرة للغاية لتحقيق العلامة الكاملة متسلحين في ذلك بالثقة الكبيرة السـائدة حاليا في معــكسر المنــتخب المغـربي وكذلك وجود انسجام كبير بين كل اللاعبين الذين يلعبون مع بعضهم البعض منذ فترة وأغلبهم كان أساسيا في مباريات كأس العالم الماضية.

أما بالنسبة إلى المنتخب الكونغولي الذي لم يكن مستواه جيدا للغاية ضد المنتخب الزامبي فإنه لا يبدو قادرا على إحداث المفاجأة وأفضل إنجاز يمكن أن يحققه هو إجبار منافسه على اقتسام نقطتي التعادل.

زامبيا الأقرب للفوز 

أما في اللقاء الثاني لحساب المجموعة السادسة، فإن المنتخب التنزاني الذي أرهقه كثيرا المنتخب المغربي في المقابلة السابقة فإنه لا يبدو مؤهلا بشكل كبير لتحقيق الفوز عندما يلاقي نظيره الزامبي الحالم باستعادة ذكريات سابقة عندما كان يتألق ويحقق أفضل النتائج في هذه المسابقة القارية، وبمنطق الخبرة والتجربة فإن منتخب زامبيا يبدو أمام فرصة سانحة لتحقيق الفوز والوصول إلى النقطة الرابعة التي يمكن أن تضمن له الترشح مبكرا قبل الاختبار الصعب الذي ينتظره في الجولة الأخيرة ضد المنتخب المغربي. لكن رغم ذلك يمكن أن تستمر مفاجآت «الكان» وينجح منتخب تنزانيا في تحقيق نتيجة مفاجئة اليوم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد مسيرة حافلة مع الاتحاد المنستيري : هـل قــرّر بـــن سـعيد خوض تـجـربـة جــديــدة خارج تونس؟

كان الحارس الدولي للاتحاد المنستيري البشير بن سعيد «نجم» الأخبار الرياضية في تونس خلال الأ…