2024-01-18

الفنانة و الباحثة آسيا الكعلي | تتألق في فعاليات دولية ضمن ندوة علمية و معرض جماعي بتركيا : عرضت لوحتين بعنوان «ريحة البلاد» و«انعكاس» في معرض متحف كونيا

تنوعت أنشطة و مشاركات الفنانة التشكيلية و الباحثة آسيا الكعلي في تونس و خارجها ضمن الفعاليات و الأنشطة التشكيلية من خلال المعارض الجماعية فضلا عن المعارض الشخصية الى جانب تكريمها في مناسبات مختلفة و هي الفنانة التي لها حضور مميز في المشهد التشكيلي و كذلك على المستوى الأكاديمي و العلمي …

و في هذا الجانب توجت الفنانة آسيا نشاطها للسنة المنقضية بالمشاركة في فعالية دولية و مشاركتها هذه كانت ضمن ندوة علمية دولية بجامعة الفنون البصرية بكونيا في تركيا مع عرض جانب من أعمالها الفنية في معرض فني جماعي حيث نظمت الجمعية التونسية للفنون البصرية بالشراكة والتنسيق مع جامعة الفنون البصرية بكونيا في تركيا ندوة علمية وورشات عمل في العديد من اختصاصات الفنون التشكيلية كالرسم والخزف وفن الخط…

وقد تمحورت محاور الاهتمام حول البحث والابداع في الفنون البصرية ومجال التصميم كما أنجز خلال هذا السمبزيوم الفني معرض فني تشكيلي بمتحف كونيا، شاركت فيه مجموعة من الأساتذة الأكاديميين والباحثين وطلبة الجامعة التونسية، حيث تنوعت فيه الأعمال بين التصوير الفوتوغرافي والرسم والخزف وفن الفيديو.. وقد افتتح المعرض رئيس جامعة الفنون الجميلة بكونيا ورئيس الجمعية التونسية للفنون البصرية بحضور أساتذة جامعيين وطلبة أتراك وتونسيين. وقد استقبل رئيس جامعة التعليم العالي بتركيا الأساتذة والطلبة التونسيين وثمّن هذه الزيارة الدراسية وهذا التبادل العلمي الثقافي بين البلدين، مشجعا مثل هذه المبادرات لتطور وارتقاء الأبحاث العلمية في مجال الفنون البصرية المعاصرة وتبادل الخبرات بين البلدين. وفي فعاليات هذه الأيام .

و كانت مشاركة الأستاذة والفنانة آسيا الكعلي مميزة في هذه الفعاليات سواء في المعرض التشكيلي الجماعي من خلال لوحتين فنيتين الاولى بعنوان “ريحة البلاد” والثانية بعنوان “انعكاس” أو من خلال الاسهام في الجانب النقدي الأكاديمي حيث قدمت مداخلة علمية بعنوان “ فن الرسم الخطي من الأكاديمية إلى آفاق المعالجة الرقمية من خلال تجربة فنية ذاتية “  تعرضت من خلالها إلى دراسة آليات البناء الدلالي والجمالي للصورة المرسومة وكيفية تأثير ميكانيزمات الثورة التقنية الرقمية على العمل الفني شكلا ومضمونا، وبينت الفنانة أهمية مواكبة المتغيرات التكنولوجية والتقنية في المجال الفني وتأثير ذلك في تجديد الصورة الفنية و في إبراز الوسائط الرقمية في الارتقاء بالجانب الابتكاري للعمل الفني. فضلا عن الهدف في اطلاع وتحفيز الباحثين والفنانين للكشف عن إمكاناتهم ومواهبهم الابداعية باستعمال التقنيات و الوسائط الرقمية المتمثلة في الحاسوب وبرامج الرسم والمعالجة التصويرية.

مشاركة ابداعية علمية مميزة لفنانة و باحثة تسعى للتميز و ابداء كفاءاتها التشكيلية  والأكاديمية ضمن فعاليات دولية تنضاف لمجمل اسهاماتها السابقة معرفيا و فنيا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في مكتبة «الصحافة اليوم» l كتاب نحو استراتيجية ثقافية : شذرات أدبية زمن المحنة الصحية»

تركت جائحة الكورونا تداعياتها و ارتداداتها على عدد من الأصعدة في تونس و من ذلك ما أثر في ا…