2024-01-16

المنتخب وصل أمس إلى مصر : سـعـي كبير لتأمين أفـضـل بـداية في «الكان»

وصل المنتخب الوطني لكرة اليد أمس إلى الأراضي المصرية في أجواء مريحة حيث سيكون أبناء المدرب الفرنسي باتريك كازال على موعد مع حصة تدريبية أخيرة قبل اللقاء الافتتاحي ضد المنتخب الكيني وهو لقاء مهم نظرا لضرورة دخول منافسات كأس أمم إفريقيا من الباب الكبير وتحقيق الانتصار الذي سيكون له وقع إيجابي معنويا على باقي المشوار. والمؤكد أن الإطار الفني بقيادة الثنائي باتريك كازال ومساعده وسام حمام اللاعب الدولي السابق قد برمج حصة معاينة بالفيديو لنقاط قوة المنافس الكيني وضعفه والذي يبقى على الورق منافسا سهلا يمكن تجاوزه دون عناء. ويعي الاطار الفني أن هذا الحدث هو الأهم واختبار الحقيقة بالنسبة إليه بما أنه الهدف الأول الذي جاء من أجله منذ مغادرة الناخب الوطني السابق سامي السعيدي، ويسعى المنتخب التونسي إلى كسر عقدة المنتخب المصري الذي فرض هيمنته على المنافسات القارية خلال السنوات الأخيرة مقابل تراجع كرة اليد التونسية المطالبة بالعودة إلى مكانتها الطبيعية وسالف إشعاعها خلال هذه الدورة.

الجميع في الموعد

من النقاط الإيجابية أن فترة تحضيرات المنتخب للحدث القاري لم تعرف إصابات حادة أو معطيات سلبية قد تفرض على الإطار الفني قرارات صعبة وبالتالي فإن كامل الرصيد البشري سيكون على ذمة المدرب الفرنسي باتريك كازال خلال منافسات «الكان». ومنطقيا فإن التركيبة الأساسية بدأت تتضح مع اقتراب ضربة البداية والظهور الرسمي الأول للمنتخب التونسي في «كان مصر»، وسترفع «الكوادر» التحدي في هذه المنافسة حيث تعوّل الجماهير التونسية على خبرة الرباعي عبد الحق بن صالح ومروان الشويرف وأسامة حسني ومصباح الصانعي من أجل رفع المستوى وتحقيق الأهداف المنشودة على الأراضي المصرية خصوصا وأن المنتخب مطالب بمحو خيبة المشاركة الإفريقية الأخيرة التي حقق خلالها المنتخب أضعف حصيلة بالخروج رابعا في «الكان» في مصر أيضا. وتحمل عديد الأسماء امال كرة اليد التونسية في هذا الحدث القاري الذي يبقى رهانا جديا ومصيريا في علاقة بنهاية جيل كامل من الأسماء التي ستخوض منطقيا «الكان» الأخيرة قبل مغادرة صفوف المنتخب التونسي بصفة نهائية.

إشكال درمول متواصل

لازال منسق اللعب ونجم المنتخب الأول محمد أمين درمول محترف ميندين الألماني الشغل الشاغل وحديث جميع الأطراف المهتمة بكرة اليد التونسية حيث وفي خطوة تصعيدية قررت الجامعة مقاضاة النادي الألماني الذي ألّح على ضرورة عدم دعوة اللاعب للسفر إلى مصر بما أنه يعاني إصابة فرضت عليه الخضوع إلى تدخل جراحي. وحسب دكتور المنتخب المنصف مبارك فإن اللاعب قادر على تعزيز الرصيد البشري للنسور بداية من المربع الذهبي في حال تماثله للشفاء وفق البرنامج التأهيلي الخاص الذي تم تحديده منذ إجراء العملية. والثابت أن الموضوع سيعرف تطورات جديدة في قادم الساعات في ظل تعنت موقف النادي الألماني الذي وجه مكتوبا رسميا إلى اللاعب يطالبه فيها بالعودة إلى الأراضية الألماني سريعا قبل أن يعرضه إلى عقوبة تأديبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

يجدد العـهد مع الحديقة «أ» إثر 17 عاما : بومنيجل يعود مساعداً لمحو خيبات الحارس

سيجدد علي بومنيجل العهد مع حديقة منير القبائلي بعد أكثر من 17 عاما بالتمام والكمال بعد مغا…