2024-01-13

في انتظار مباشرته مهامه : هل ينفض كاردوزو الغبار عن الزدام؟

يفترض أن تكون إدارة الترجي قد أعلنت أمس عن تعيين المدرب البرتغالي ميغيل كاردوزو حيث تأخر القرار بسبب بعض الجزئيات المتعلقة بتركيبة الاطار الفني فضلا عن الرغبة في حسم بعض المسائل اللوجستية المتعلقة بطريقة العمل وغيرها من النواحي التي يعتبرها المدرب الجديد ضرورية للنجاح في تجربته الأولى في القارة السمراء، وستكون الفرصة مواتية أمام كاردوزو للتعرف على خصوصيات المجموعة وكذلك فرض تصوراته بما أن الهدف الأول من العودة الى المدرسة الأجنبية هو إحداث ثورة تكتيكية وتجاوز المشاكل الكبيرة التي حالت دون الظهور بالشكل المنشود.

وتجدر الإشارة الى أن موعد العودة الى التدريبات تأجل الى مطلع الأسبوع القادم بعد أن كان مقررا يوم الخميس الفارط حيث ارتأى القائمون على الترجي أن يكون استئناف التمارين بقيادة المدرب الجديد طالما أن فترة التوقف المطولة تسمح بالتأخير وبالتالي مازال هنالك متسع من الوقت من أجل وضع برنامج التحضيرات وتحديد قائمة اللاعبين الذين سيعوّل عليهم في الفترة القادمة والتي قد تعرف تغييرات كبيرة من خلال إعطاء الفرصة لبعض العناصر «المغضوب عليها».

فرصة جديدة

لا يستبعد أن تعرف المرحلة الجديدة عودة بعض الأسماء التي غابت عن الصورة في المباريات الفارطة على غرار متوسط الميدان معتز الزدام الذي تراجع في ترتيب الخيارات وأصبح خارج الحسابات كليا ليكون أمام فرصة اخيرة لإبراز قدراته وإعادة التموقع صلب الفريق الذي يعرف تنافسا كبيرا ما يجعل اللاعب الدولي السابق أمام حتمية بذل مجهودات مضاعفة من أجل إقناع المدرب الجديد بقدراته التي جعلته في وقت سابق واحدا من أفضل اللاعبين في البطولة مع فريقه السابق النجم الساحلي غير أنه تاه في الزحام مع فريق باب سويقة.
وغاب الزدام عن قائمة المباريات الاخيرة رغم مشاركته بانتظام في التدريبات ما أحاط الغموض بوضعيته التي أصبحت صعبة للغاية وتعكس ما عاناه منذ قدومه الى الترجي في الصائفة قبل الفارطة في صفقة قيل عنها الكثير لكنها لم تعرف النجاح المطلوب على أرض الواقع حيث غاب الانتظام عن مشاركاته رغم تمتعه ببعض الفرص المتتالية مع المدرب السابق نبيل معلول كما لعبت بعض المشاكل الجانبية دورا في غيابه عن المنافسات ليكون قدومه فاشلا بكل المقاييس بعد عام ونصف قضاها في الترجي ظلّ في أغلبها خارج الحسابات.

منافسة كبيرة

اشتد التنافس في المباريات الاخيرة من أجل تشكيل أضلاع وسط الميدان حيث كانت عودة غيلان الشعلالي موفقة بعد معاناة طويلة من الإصابة كما نجح النيجري يوسف أومارو في تقديم الإضافة ضد الاتحاد المنستيري ليكون أمام الاطار الفني هامش كبير من الخيارات في المرحلة القادمة مع ثبات أداء حسام تقا الذي حجز مكانا دوليا وانتظام عطاء زكرياء العايب فضلا عن وجود أوناشي أغبيلو وغيث الوهابي وبالتالي لن يكون الحسم سهلا رغم الأفضلية الكبيرة للشعلالي وتقا واللذين سيكونان المحور الأول في وسط الميدان خلال المرحلة القادمة نظرا لدورهما الكبير من الجانبين الدفاعي والهجومي.
وأمام التخمة الكبيرة من الاختيارات في وسط الميدان، سيعمل معتز الزدام على قلب الطاولة على بقية المنافسين من خلال الحرص على استغلال فترة الراحة المطولة لإبراز مستواه الحقيقي وإقناع المدرب ميغيل كاردوزو بقدرته على إعطاء وسط الميدان البعد المطلوب رغم أن جميع المؤشرات توحي ببقائه حلّا بديلا عند استئناف النشاط على أقل تقدير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الــتــرجـي يحقـــــــــــق المهم ضد صان داونز : الـمنظومة الدفاعية بوابة النجاح

حقّق الترجي الرياضي المهم في الشوط الأول من حواره مع صان داونز في انتظار الأهم في مواجهة ا…