2024-01-12

بناء على «أمر قضائي» : إيران تحتجز ناقلة نفط أمريكية في خليج عمان

لصحافة اليوم(وكالات الانباء) أعلنت طهران أمس الخميس أنها صادرت ناقلة نفط في بحر عُمان بناء على «أمر قضائي»، وذلك «ردا» على مصادرة الولايات المتحدة شحنة من النفط الإيراني كانت على متن الناقلة ذاتها العام الماضي.
أفادت وكالة «تسنيم» للأنباء شبه الرسمية، أمس الخميس، بأنّ إيران احتجزت ناقلة نفط خام أميركية في خليج عمان بناء على أمر قضائي.
وكانت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية قد نقلت عن «سي أس أو»، ، في وقت سابق اليوم، أن السفينة التي اعتلاها أشخاص إلى الشرق من ولاية صحار العُمانية حوّلت اتّجاهها إلى المياه الإقليمية الإيرانية وانقطع الاتّصال بها، بعد إبلاغ بحادث بحري على بعد 50 ميلاً بحرياً شرق صحار.

وقالت الهيئة إنّها تلقّت بلاغاً عن اعتلاء أشخاص غير مصرّح لهم سفينة في إحداثيات الموقع نفسه الذي وقع فيه حادث قبالة عمان، مشيرة إلى أنّها لا تستطيع إجراء المزيد من الاتّصالات مع السفينة في الوقت الحالي.
وفي بيانها، أكدت البحرية الإيرانية أنه «في أعقاب الانتهاك المرتكب من السفينة السويس راجان في ماي 2023 وسرقة النفط الإيراني من قبل الولايات المتحدة، تم توقيف الناقلة المذكورة، واسمها الجديد سانت نيكولاس، صباح اليوم».
وأشار البيان الى أن الناقلة كانت قد «سرقت شحنة النفط العائدة للجمهورية الإسلامية الإيرانية بتوجيه من الولايات المتحدة ونقلتها الى موانئ ذاك البلد وأعطت النفط الى الولايات المتحدة».
وشددت على أنها قامت بتوقيف الناقلة بناء على «أمر قضائي… ردا على سرقة النفط (الإيراني) من النظام الأميركي، ويتم نقلها الى موانئ الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتسليمها الى السلطات القضائية».
ومن جانبها، لفتت مذكّرة لشركة «أمبري» إلى أن «ناقلة نفط ترفع علم جزر مارشال اعتلاها 4-5 أشخاص مسلّحين على بعد حوالي 50 ميلاً إلى الشرق من صحار بسلطنة عمان».

وأكّدت أن «المسلّحين المشتبه بهم يرتدون زيّاً أسود يشبه الزي العسكري وأقنعة سوداء»، موضحة أن «السفينة اتّهمت في السابق لحملها نفطاً إيرانياً خاضعاً للعقوبات وجرى مصادرتها وتغريمها من قبل أميركا».
إلى ذلك، أفاد متحدّث باسم «إمباير نافيغيشن» بأن «الشركة فقدت الاتّصال بسفينة كانت تبحر بالقرب من صحار متوجّهة إلى ميناء تركي، كانت محمّلة بشحنة تزن 145 ألف طن من النفط تم تحميلها في البصرة العراقية».
وقال إن «طاقم السفينة مؤلف من 19 فرداً وهم يوناني واحد و18 فيليبينياً، والشركة قامت بتفعيل خطة طوارئ لإبلاغ جميع السلطات المعنية».
يأتي ذلك بعد ساعات من قرار اتّخذه مجلس الأمن الدولي دعا فيه إلى وقف فوري لهجمات الحوثيين على سفن في البحر الأحمر، مطالباً كذلك كلّ الدول باحترام حظر الأسلحة المفروض على المتمرّدين اليمنيين.
وكانت واشنطن أعلنت في سبتمبر 2023 أنها صادرت في أفريل من العام ذاته، شحنة نفط إيرانية كانت على متن ناقلة تديرها شركة يونانية ومتّجهة إلى الصين، في واقعة تلاها بعد ذلك بأيام، استيلاء طهران على ناقلتين في منطقة الخليج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

في اليوم الثاني من العيد : القتال «مستمر» في رفح.. و3 مجازر في ساعات قليلة

الصحافة اليوم (وكالات الانباء) مع إعلان كتائب القسام مقتل 11 جندياً إسرائيلياً (في قطاع غز…