2024-01-10

لبنان : تصعيد عنيف بين الجيش الإسرائيلي و «حزب الله»

الصحافة اليوم(وكالات الانباء) شهد يوم امس تصعيداً على جبهة الحدود اللبنانية بين الجيش الإسرائيلي و«حزب الله»، حيث استهدفت غارة إسرائيلية 3 عناصر من الحزب، بالمقابل أعلن «حزب الله» استهداف مقر إسرائيلي ردّاً على اغتيال صالح العاروري والقيادي في الحزب وسام الطويل.
ونعى «حزب الله» علي حسين برجي «أبو مهدي» من بلدة مركبا في جنوب لبنان، في حين قالت هيئة البث الإسرائيلية إن «الجيش الإسرائيلي قام بتصفية مسؤول وحدة المسيّرات في حزب الله علي حسين في قصف جوي داخل الجنوب اللبناني».
في المستجدات، دوت صفارات الإنذار في أكثر من 20 موقعا وبلدة في الجليل الأعلى قرب الحدود مع لبنان.
وأفادت «القناة 12» الإسرائيلية بانفجار طائرة مسيرة تابعة لـ«حزب الله» في الجليل الأعلى دون إصابات.
في المقابل، أكدت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية أن أكثر من نصف منازل بلدة منارة بالجليل الأعلى تضررت من الصواريخ المضادة للدروع التي تطلق من لبنان.
ونقلت صحيفة «يديعوت أحرونوت» عن ضابط في الجيش الإسرائيلي قوله إنه ليست هناك عودة قريبة للسكان الذين تم إجلاؤهم من مستوطنات الشمال.
وصباحاً، جدّد الجيش الإسرائيلي قصفه على بلدات جنوب لبنان، مع تحليق للطيران الاستطلاعي.
وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن «الطيران الحربي المعادي استهدف منازل في بلدة كفركلا حيث أغار مرّتين على 4 أهداف مختلفة. ويقوم العدو بعملية تمشيط بالأسلحة الرشاشة باتجاه البلدة».
إلى ذلك، أفاد مصدران مطّلعان على عمليات «حزب الله» لـ«رويترز» أن ثلاثة أعضاء في الجماعة اللبنانية المتحالفة مع إيران قُتلوا في ضربة استهدفت سيارتهم في بلدة الغندورية بجنوب لبنان.
وذكرت وسائل إعلام محلية أن الجيش الاسرائيلي نفّذ غارتين في ‏بلدة خربة سلم (جنوب لبنان) بالقرب من منزل القيادي في «‏حزب الله» الذي اغتاله الجيش الإسرائيلي اول أمس وسام الطويل ‏قبيل بدء مراسم تشييعه. ‏
وكان «حزب الله» قد اعلن استهداف ‌‏‌‌‌موقع المالكية وإصابته إصابة مباشرة، وموقع ‏البغدادي بالأسلحة الصاروخية، وثكنة يفتاح ومحيط ثكنة ادميت.
وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن مسيّرتين هاجمتا مقر القيادة الشمالية في صفد وواحدة لم تنفجر.
وأفاد الجيش الإسرائيلي بوقوع أضرار بسيطة في مقر القيادة ‏الشمالية للجيش في مدينة صفد نتيجة انفجار عدة طائرات ‏مسيّرة محمّلة بالمتفجرات. ‏
ومع ذلك، أشار نعيم قاسم نائب الأمين العام لـ»حزب الله» في كلمة أذاعها التلفزيون امس إلى أن الحزب لا يريد توسيع الحرب لكن إذا فعلت إسرائيل ذلك «سنواصل المقاومة وسنجعلها أقوى وسنسلحها أكثر وستبقى على جهوزية دائمة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

استشهاد 42 فلسطينياً: مجزرة في مخيم الشاطئ والاحتلال يعلن بدء المرحلة الثالثة

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) استشهد ما يزيد على 50 فلسطينيا في غارتين للاحتلال على مدينة…