2024-01-06

«في الميدان» : نصرالله يتعهد بالردّ على اغتيال العاروري

الصحافة اليوم(وكالات الانباء) تعهد الأمين العام لـ«حزب الله» حسن نصرالله، أمس الجمعة، بالرد «في الميدان» على اغتيال إسرائيل نائب رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» صالح العاروري في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وقال في خطاب عبر الشاشة خلال حفل تأبيني  للنائب اللبناني السابق محمد ياغي إن عملية الاغتيال «خرق كبير وخطير لا يمكننا السكوت عنه»، مشيراً إلى أن «الرد آت لا محالة في الميدان وننتظر التوفيق. قتل الشيخ العاروري وإخوانه في الضاحية الجنوبية لن يكون قطعاً بلا رد وعقاب والقرار في الميدان. إذا سكتنا على ذلك سيصبح لبنان مكشوفاً».

وأعلن نصرالله أن المقاومة نفذت 670 عملية على جبهة جنوب لبنان ضدّ إسرائيل منذ ثلاثة أشهر، تاريخ بدء حرب غزة، قائلاً إن «لبنان أمام فرصة حقيقية لتحرير كل شبر من أرضه ومنع العدو من استباحة حدودنا وأجوائنا» بعد انتهاء هذه الحرب.

ولفت إلى أن الحزب استهدف المواقع الإسرائيلية الحدودية كلها وبعض المواقع الخلفية، وتم تدمير عدد كبير من المواقع وتجهيزاتها، مؤكداً سقوط عدد كبير من القتلى ونحو 2000 جريح من الإسرائيليين «لكن العدو لا يعترف لا بقتيل ولا بجريح».

وأضاف أن «خبراء في الكيان يتحدثون عن أن خسائر جيش العدو هي أكثر بـ 3 مرات من الأعداد المعلنة. وأحد جنرالاتهم السابقين قال إن ما يحصل على جبهة الشمال هو إذلال حقيقي للجيش» الإسرائيلي.

وعن أسباب فتح جبهة جنوب لبنان في ظل ما يتحمله سكان المناطق الحدودية من ضحايا وقصف وتهجير، قال إن ثمة هدفين، أولهما «الضغط على العدو لوقف العدوان على غزة، والثاني هو تخفيف الضغط عن قطاع غزة ميدانياً. حين تمارس ضغطاً من الجبهات الأخرى سيؤدي ذلك حكماً إلى تخفيف الضغط عن غزة، وهذا يحصل بدليل استدعاء قوات الاحتياط.»

وفي ما يتعلق بالتطورات في العراق، قال إن «هناك اليوم فرصة للتخلص من وجود القوات الأميركية في العراق والتخلص من زيف الرواية الأميركية بمحاربة داعش. هناك اليوم فرصة تاريخية أمام العراق ليغادر المحتلون الذي سفكوا دماء شعوب المنطقة».

وقال إن «القوات الأميركية ترعى تنظيم «داعش» في سوريا وتقدّم له الدعم وتخرج عناصره من السجون (…). من يقلّل من شأن أعمال محور المقاومة اليوم هم الذين لم يقدّموا شيئاً منذ بدء العدوان على غزة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

ترقب وخوف من كارثة في الأفق: الاحتلال يستكمل قصف النصيرات ويستعدّ لعملية رفح

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) يتواصل حديث المسؤولين الصهاينة عن العملية العسكرية المتوقّع…