2024-01-05

80 في المائة من «جوعى العالم» موجودون في قطاع غزة

الصحافة اليوم(وكالات الأنباء)كشف خبير اقتصادي في الأمم المتحدة عن أن 80 في المائة ممن يواجهون المجاعة في العالم، موجودون الآن في قطاع غزة، قائلاً «الجميع في غزة تقريباً يعانون من الجوع في الوقت الحالي».

وقال عارف حسين، كبير الاقتصاديين في برنامج الأغذية العالمي، في لقاء مع مجلة نيويوركر، إن هناك 700 ألف شخص في العالم يعانون من أقصى درجات الجوع وتعرف بالمرحلة الأخيرة.

وأوضح أن في غزة وحدها يوجد أكثر من نصف مليون شخص يعانون من هذا النوع من المجاعة، بالمقارنة بـ129 ألف شخص في العالم، أي أن «أربعة من كل خمسة أشخاص»، يعانون من المجاعة حول العالم «موجودون في غزة الآن».

وأفاد تقرير للأمم المتحدة في الشهر الماضي، بأن أكثر من 90 في المئة من سكان غزة يعانون من «انعدام الأمن الغذائي الحاد»، حيث «يتخلى أرباب الأسر تقريباً عن وجباتهم يومياً»، لضمان حصول أطفالهم على الطعام.

وفي سياق متصل كشفت الأمم المتحدة عن إصابة أكثر من 400 ألف إصابة بأمراض معدية في قطاع غزة منذ 7 أكتوبر.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة، إن نحو 180 ألف يعانون من التهابات الجهاز التنفسي، كما جرى الإبلاغ عن أكثر من 136 ألف حالة إسهال، نصفها بين الأطفال دون سن الخامسة.

وأضافت أن الأمم المتحدة غير قادرة منذ ثلاثة أيام على تقديم المساعدات الإنسانية الملحة لإنقاذ حياة المرضى خاصة شمال وادي غزة، بسبب إعاقة وصولها في الوقت المناسب أو منعها.

وكان طبيب بقسم الطوارئ في المستشفى الأوروبي جنوبي قطاع غزة، قد قال إن الأمراض الفيروسية والبكتيرية منتشرة بشكل «خيالي» بين جميع الأعمار، نتيجة انتشار الأوبئة والجراثيم في مراكز الإيواء.

وأوضح الدكتور أحمد شاهين أن إجراءات الوقاية والنظافة «سيئة جداً»، ولا يتوافر الحد الأدنى من الأدوية لعلاج عدد الحالات الكبير الذي يستقبله المستشفى.

يأتي ذلك مع استمرار تكدس النازحين في وسط وجنوب قطاع غزة، بسبب كثافة القصف الإسرائيلي، الذي تزامن مع إسقاط منشورات إسرائيلية تحث السكان على التوجه إلى مدينتي رفح ودير البلح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

استشهاد 42 فلسطينياً: مجزرة في مخيم الشاطئ والاحتلال يعلن بدء المرحلة الثالثة

الصحافة اليوم (وكالات الأنباء) استشهد ما يزيد على 50 فلسطينيا في غارتين للاحتلال على مدينة…