2024-01-05

الأولمبي الباجي خزان جديد للنادي الصفاقسي : ثالوث مطلوب في الميركاتو الشتوي

ينتظر أن يدخل النادي الصفاقسي سوق الانتقالات الشتوية بقوة هذه المرة حيث تستعد الهيئة المديرة الجديدة لرفع عقوبة المنع من الانتداب وتعزيز صفوف الفريق بانتدابات جديدة قادرة على رفع المستوى الفني للرصيد البشري الحالي الذي سيشهد غربلة واسعة خلال فترة توقف النشاط. ويبدو أن الأولمبي الباجي أصبح خزانا مهما لنادي عاصمة الجنوب في كل شتاء فبعد انتقال الظهير الأيمن محمد صالح المهذبي والمهاجم أمين الحبوبي خلال ميركاتو الموسم الماضي فإن عددا من الأسماء «الباجية» على رادار النادي الصفاقسي خلال هذا الميركاتو. وحسب المعلومات التي بحوزتنا فإن البداية ستكون بلاعب محور الدفاع إسكندر الصغير الذي بات مطلوبا بشدة خلال هذه الأيام لتعويض رحيل علاء غرام الذي تفصله بعض الجزئيات الصغيرة عن الرحيل والانتقال إلى البطولة الروسية وبالتالي فقد حدد الإطار الفني معوّضه عبر استقدام اسكندر الصغير الذي يملك إمكانات فنية وبدنية محترمة للغاية ويرى فيه الكوكي الحل الأنسب لمحور دفاع النادي الصفاقسي. وفي خط وسط الميدان فإن لامين با بدوره مطلوب في النادي الصفاقسي حيث لم يقتنع الكوكي بالعناصر الإيفوارية التي وقع انتدابها في الصائفة ولا يوجد معوض لشادي الهمامي الذي تقدم في السن ووقع استنزافه بدنيا بتتالي المقابلات وبالتالي من الضروري انتداب لاعب ارتكاز بمواصفات مميزة حتى يصبح الفريق حلولا أكثر وأوفر على مستوى خط وسط الميدان. والمؤكد أن صفقة انتقال علاء غرام ستنعش خزينة النادي الصفاقسي بمبلغ مالي محترم للغاية سيساعد الهيئة المديرة على التخلص من عديد الملفات العالقة والنجاح في رفع عقوبة المنع من الانتداب بهدف ابرام صفقات جديدة خلال الميركاتو الشتوي الذي استهله مسؤولو النادي الصفاقسي بتحركات في جميع الاتجاهات من أجل انجاح الظرف الراهن والعودة إلى الواجهة.

الكوكي يصّر على هذا الانتداب

مازال نبيل الكوكي مدرب النادي الصفاقسي متشبثا بانتداب لاعب الرواق مالك الشويخ حيث كان الأخير مطلوبا في صفاقس منذ الميركاتو الصيفي غير أن تفريط الأولمبي الباجي في أسامة بوقرة ووائل الدربالي حتّم على هيئة الأولمبي الباجي الإبقاء عليه ضمن الرصيد البشري. وفي الفترة الحالية تغيّرت المعطيات بصفة كبيرة حيث يعاني الأولمبيك من ضائقة مالية كبيرة وبات في حاجة إلى السيولة المالية التي لن تأتي إلا عبر التفريط في عدد من ركائزه ضمانا لاستمرارية الفريق ونجاحه خلال ما تبقى من الموسم الجاري. ويبدو أن الشويخ نفسه مصّر على الرحيل هذه المرة حيث يرى في نفسه القدرة على اللعب في أحد نوادي الصف الأول في البطولة والبروز والتألق من أجل تفجير امكاناته الفنية والبدنية وكذلك تأكيد علو كعبه بعد أن رسّم نفسه من النقاط المضيئة للموسم الماضي.

«لوك» جديد

المعطى الثابت حاليا أن الوضع سيتغير كثيرا في النادي الصفاقسي خلال توقف النشاط بما أن الفريق سيعود إلى المنافسة بوجه مغاير إداريا ورياضيا، وسيمثل قدوم عبد العزيز المخلوفي نقلة نوعية على المستوى الإداري، أما فنيا فإن الادارة الجديدة ستنزل بكل ثقلها من أجل تدعيم الفريق بعديد العناصر القادرة على تقديم الإضافة المرجوة وإحداث الفارق. وإذا ما سارت جميع الأمور على ما هو عليه فإن النادي الصفاقسي سيكون من الأرقام الصعبة خلال مرحلة التتويج «البلاي أوف» وسيمثل أحد المنافسين البارزين للعب من أجل المراكز الأولى ولم لا التتويج باللقب؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد الإقصاء من بطولة شتوتغارت : جــابـــر مـهـددة بـمـغـادرة قــائـــمــة «الــتـوب10»

غادرت النجمة التونسية أنس جابر المصنفة التاسعة عالميا بطولة شتوتغارت المفتوحة فئة 500 نقطة…